الرئيسية » حضارات » حضارات العالم » الملك المسلم “جنجا زومبي”

الملك المسلم “جنجا زومبي”

 

كتب: مصطفى مسعود مرسى

هو احد الابطال المسلمي الموجودي بالبرازيل له تاريخه المشرف ويرجع اصله الى القاره السمراء وصف بأنه الشجاع الاسود وذلك لشجاعته واصله للقاره العجوز .
بدأ ظهور “جنجا زومبي” يلمع بعد احتلال البرتغاليون للبرازيل ، وبعد مهاجمه السواحل الاسلاميه بأفريقيا الغربيه واسر اهلها ونقلهم في سجون في قيعان السفن , تطلعا منهم لتوفير الايدي العامله وكان ذلك عام 1539م . فتم استعبادهم وتنصيرهم بالاجبار وفي عام 1775م ظهر بطلنا ” جنجنا زومبي” .
كان للبطل الزومبى البدايه فى انتشار الدين اسلامي فى هذه البلاد حيث عمل على التخلص من العبوديه والعمل على انتشار الدين الاسلامي وبعد اعتناق الكثير لهذا الدين اعلن قيام الدوله الاسلاميه وكان مركزها (بالميراس ) .
وكان من انتشار الدين الاسلامي واعتناقه للكثير من الناس وقف النصارى واتحدو فى سبيل هدم هذه الدوله فشنت حملات صليبيه عديده على مدار سنين كثيره فكان الرد عليهم هو السبيل لهزيمتهم فحاربهم واذاقهم المر وهزمهم فى معارك كثيره .
تعددت حملات التنصير وكثر وقتها وتصدي لهذه الحملات لمده 50 عاما ولكن كثرت الحملات فأدى ذلك لضعف الدوله ووجد الكثير من الرجال الخائنين فسقط جانجا وسقطت الدوله .
وتعامل البرتغاليين مع جانجا مثل الذئاب التى تعثر على فريسه فتعاملو معه معامله قذره حيث مذوا جسده وعرضوه على الناس ، اما اتباعه فأذاقوهم الويلات فى بلدهم حيث تم بيعهم بالاجبار وايضآ قتل منهم الكثير وبيعهم فى اسواق العبيد أيضا فأذاقهم النصارى ويلات عديده واستمر ذلك لمده عقدين من الزمن بحيث لايبقى لجاناجا الزومبى اى تاريخ يذكر .
وكان من بين الحملات على جانجا هى تشويه صورته وكان ذلك من قبل (الصهيوصليبية ) بقياده الكنيسه على حملات اعلاميه ( هوليود ) تُظهر فيها شخصيات الزومبي بأبشع الصور و الافعال الوحشيه .
وهذا هو م نجده فى الافلام السينمائيه وذلك بتعاملهم مع عظماء الاسلام بهذه السخريه ولكن العيب علي المسلمين عدما نسوا تاريخهم واجهلو عظمائهم .

شاهد أيضاً

عبدالقادر : الرئيس السيسى ينتصر لأصحاب المعاشات ويوجه الحكومة لرد مستحقاتهم

كتب – أسماء علي أشاد النائب تامر عبدالقادر، عضو مجلس النواب، بقرار الرئيس عبدالفتاح السيسى، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*