أسباب تفوق الأهلى على المنافسين والطريقة المثلى لمواجهته

 

كتب: أحمد سمير

عندما يتسائل أحدهم عن قوة فريق وتميزه عن منافسيه فنيا فإن ذهنك يتبادر إلى عدة خيارات بديهية ما بين جودة لاعبين أو كفاءة مدرب ولكن عفوا عزيزى القارئ فالأمر مع الأهلى مختلف أو على اﻻقل هى وجهة نظرى الشخصية

لأننى أرى أن أهم ما يميز الأهلى هو قدرته على اللعب بأساليب مختلفة وإجادتها تبعا لقدرات المنافس ولكى أوضح الأمر سأشرح ذلك التنوع فى تطبيق الأهلى أساليب مختلفة من اللعب بالامثلة وبعض المباريات

1 أسلوب الضغط العالى والاستحواذ على الكرة وتدويرها مع الكثير من التحركات بالكرة او بدونها وهو ما يعتمد عليه الأهلى فى معظم مبارياته من القيام ببناء اللعب والتدرج السليم بالكرة من العمق ودخول الأجنحة للداخل لعمل كثافة هجومية فى الثلث الأخير وترك مساحة لظهيرى الجنب للتقدم فيصبح السؤال للمنافس كيف أستطيع إيقاف خطورة الأهلى ومواجهته هنا يتبادر على الفور فكرة ان تقوم بمفاجاءة الاهلى بالمبادرة بالهجوم والضغط ولكنك ستعانى لانك ببساطة ستصطدم بالاسلوب الاخر الذى يتبعه الاهلى ويجيده والتالى ذكره

2 الدفاع تحت خط الكرة وتضييق المساحات وسحب المنافس للتقدم وتفريغ المساحات من خلفه والقيام بهجمات مرتدة سريعة تمكنه من قتل المباراة وهو ما حدث فى مباراة الزمالك ومباراة الإسماعيلي فى الدور الأول ومباراتى المقاصة والمصرى الموسم الماضى فالاهلى ترك الاستحواذ للمنافس واجاد تضييق المساحات ولعب على المرتدات معتمدا على سرعة لاعبيه فى أداء الهجمة المرتدة وسرعة مهاجميه فى سباقات السرعة مع دفاعات المنافسين واستطاع بتلك الطريقة التغلب على الفرق التى تتميز بوجود لاعبين يمتلكون من المهارات والقدرات ما يعرض فريقك الخطورة إن لعبت أمامهم ( جيم مفتوح)

كما أن إجادة أجنحة الاهلى الواجبات الدفاعية وارتدادهم السريع تجعل الفريق يكون بمثابة الكل فى الدفاع والكل فى الهجوم

وكل ما ذكر هو ليس نتاج عام او اثنان بل نتاج سنوات تغير فيها الكثير من اللاعبين وبعض المدربين لكن تعدد الأساليب وامتلاك تلك الإستراتيجية واضحة ولكن مع مرور الوقت وزيادة الخبرات تزداد إجادة تطبيقها

ولكن هل بكلامى هذا يعنى أن الاهلى لا يمكن التغلب عليه

بالطبع لا فأى فريق فى العالم مهما كانت قوته له نقاط ضعف وثغرات ولكنها تكون بمثابة التفاصيل الصغيرة التى لا يهتم بها إلا المدربين الذى يمتلكون الدهاء وقوة الملاحظة

إذن كيف تواجه الاهلى وتتفوق عليه خططيا؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أولا عليك فى المباراة التنويع بين ممارسة الضغط العالى والضغط المتوسط حيث أن ممارسة الضغط العالى على الاهلى طوال المباراة هو بمثابة الانتحار لما يحتاجه من لياقة بدنية رهيبة فضلا أن استنزاف المنافس للجانب البدنى هو ما يسبب كثيرا حسم الاهلى للمباريات فى الدقائق الأخيرة فى المباريات الصعبة كما أن اللعب أمام الاهلى بدفاع متاخر فى منتهى الخطورة نظرا لقدرات لاعبيه فى خلق المساحات وامتلاكهم الدائم للكرة الثانية مع اللامركزية فى أداء لاعبيه ليكون الدفاع المتأخر للمنافسين هو المفتاح السحرى لتفوق الاهلى الدائم لذا فكما سبق تنويع الضغط بين العالى والمتوسط هو الحل الامثل لتوزيع الجهد إرباك الاهلى واستخلاص الكرات فى مناطق مؤثرة يمكن عن طريقها القيام عمل خطورة كبيرة

ولكن لكى تكون أكثر ذكاء يجب أن تحدد أسلوب الضغط الذى يفقد الاهلى أهم مميزاته فالاهلى دوما ما يبنى اللعب فى العمق ويقوم بتجميع اللعب وسحب المنافس للداخل ثم يقوم بفتح الملعب للأطراف فإذا أردت أن تقوم بممارسة الضغط على لاعبى الاهلى فعليك بتوجيه الضغط بتشديده فى العمق حتى يضطر الاهلى لأن يبنى هجماته عن طريق أطرافه وخصوصا الجانب الأيمن لما يمثله معلول من خطورة فى الجبهة اليسرى لاجادته التحركات بدون كرة وسرق المدافعين ولكن يظل السؤال لماذا إجبار الاهلى على اللعب على الأطراف الحل الامثل لمواجهته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لأنه كما يعلم الفنيين أن خط التماس هو منافس اضافى ويحرم اللاعب من زاوية تمرير او مراوغة كذا فإن المنافس عند بناء اللعب من الطرف يقوم بالترحيل ليخلق كثافة عددية كبيرة وتضييق للمساحات يصعب معها جدا التدرج بالكرة من الوسط للهجوم

هذا عن استراتيجية الضغط فماذا عن استراتيجية الهجوم

عليك اللعب بأفضل لأ عليك وامهرهم فى الجانب الأيمن المواجه لمعلول لإجبار معلول على عدم التقدم او على اﻻقل إجبار أحد لاعبى الارتكاز لتغطيته هنا تتحقق الزيادة لفريقك على دائرة منتصف الملعب لتحكم السيطرة عليها كما أن على الجانب الآخر يضم الجناح الآخر للعمق ليقوم بتفريغ المساحة الظهير ليكون ظهير الاهلى فى حيرة ما بين مواجهة الجناح فى العمق او الثبات فى مكانه لمواجهة الظهير المتقدم أو بانهاك جناح الاهلى الارتداد للخلف فى كل هجمة بارتداده للثلث الأخير فى الملعب ثم معاودة التقدم للثلث الأخير ليستنزف بدنيا

أخيرا الاهلى يضع كامل تركيزه فى ممارسة الضغط العالى كذا فى بناء الهجمات يتواجد أحد لاعبى الارتكاز فى مناطق متقدمة لذا فإن عبور المنافس من المنطقة الاهلى للضغط يسبب خطورة بالغة على الاهلى لتباعد المسافة بين خط ظهره وخط وسطه فضلا عن تقدم الظهيرين

ملحوظة رغم النقص الذى يعانيه الاهلى فى الفترة الأخيرة من إصابة مدافعيه والدفع بايمن أشرف ومحمد هانى فى قلب الدفاع لم يقم اى منافس للأهلى بالتركيز على الكرات العرضية رغم عدم إجادة هانى وأيمن أشرف للكرات العالية وضربات الرأس وهو شئ أراه غريبا

تلك هى وجهة نظرى الشخصية تحتمل الصواب والخطأ عن أسباب قوة الاهلى وصعوبة مواجهته وعن أفضل الطرق لمواجهته مع إضافة أن الاهلى يمتلك من الشخصية والتفوق النفسى والجمع بين سرعة الأداء وعدم التسرع والحماس بمزيج من الاتزان الانفعالي ما يجعله يكتسب صفات وشخصية للفريق تجعل له طابع منفرد فى الكرة المصرية

والتقكيم فى تقريرى القادم كيف يعود الزمالك بطلا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فاكهة المنشدين: مولد السيدة نفيسة سيتحول لمظاهرة تأييد للسيسي

  كتب: فكري عبدالله قال عصام درويش، منسق رابطة المنشدين للدفاع عن هوية مصر، أن ...