بالصور….فعاليات المؤتمر التثقيفي بين نادي المقاولين العرب ومعهد علوم الرياضة

كتب/محمد ناصر بلال
أُقيمت اليوم فعاليات المؤتمر التثقيفي بين نادي المقاولين العرب ومعهد علوم الرياضة “انسب”، بالجبل الأخضر، في ضوء التعاون المشترك بينهم.
وحضر المؤتمر كلاً من: “المهندس محمد عادل عضو مجلس الإدارة والمشرف العام على النشاط، وكابتن رفعت رجب ريعو رئيس جهاز ناشئ كرة القدم بنادي المقاولين العرب، والمهندس الإعلامي طارق رضوان، والدكتور فاروق عبد الوهاب رئيس جامعة الزقازيق.
وأفتتح فعاليات المؤتمر المهندس محمد عادل عضو مجلس الإدارة والمشرف العام على النشاط بنادي المقاولين، مرحباً بالشباب ومنوهاً على أهميتهم في المجتمع، وأنه لطالما يري أن مستقبل هذه البلد في شتي مجالاتها لن ينهض إلا بتعاون الشباب المثمر.
وتحدث أيضاً عن فتح أكاديمية للسيدات لكرة القدم بنادي المقاولين العرب، وأكمل حديثه عن قطاع الناشئين موجهاً الضوء عليه لكونه أهم القطاعات من ناحية التكوين البدني والتكتيكي، لتكوين لاعب مميز من أمثال محمد صلاح نجم نادي ليفربول، ومحمد النني نجم خط وسط الأرسنال، وأكد أنه بناء على هذا سيتم محاسبة مدربين قطاعات الناشئين بشكل مختلف هذا الموسم، وذلك للحفاظ على قوام الفريق الأول أيضاً، واختتم عادل حديثه متمنياً أن تفتح الدورات التثقيفية للشباب أبواب كثيرة.
في الوقت ذاته وجهة الكابتن رفعت رجب ريعو، رئيس جهاز ناشئ كرة القدم، الشكر لمعهد “انسب”، لعلوم الرياضة على الجهود التي قدموها من أجل النادي، في دخول أحدث أجهزة الرياضة إلى النادي.
في ما تحدث رئيس جامعة الزقازيق، الدكتور فاروق عبد الوهاب، في دور المقاولين العرب في خروج لاعب مثل محمد صلاح للملاعب الأوروبية، وتحدث أيضاً عن دور محمد صلاح كلاعب مهم في الفترة الأخيرة، ومرشح وبقوة لنيل جائزة الأفضل في العالم لعام 2018، وأكد أن صلاح فعل مالم يفعله الأزهر بجعله الكثير من الشباب في إنجلترا وإسبانيا يسجدون بعد تسجيلهم الأهداف.
وتحدث المهندس الإعلامي، طارق رضوان، عن الثقافة الرياضية لدي المدربين والتي وضحت وبشكل واضح في المدربين المصريين، حيث أصبحوا غير موجودين على الساحة الرياضية العربية أو المحلية، فبعد أن كنا نشاهد مدربين لدي الفتح الرباطي والنصر السعودي، اصبحنا نجدهم في قطاعات الناشئين أو في دور المدرب المساعد، وذلك يرجع لثقافة المدرب، وذلك لكونهم لا يجمعو معلومات عن المدربين الخارجيين وطريقة فكرهم وثقافتهم.
وتحدث “طارق” أيضاً عن دور نادي المقاولين في التعاون مع معهد فرنسي، لأخذ جينات اللاعبين ومعرفة قوتهم البنيانية عن طريق تحليل جيني كامل لهم، ودراسة تخطيطية مستقبلية لمستوي اللاعبين، وذلك عن طريق ما يسمي “البروتوكول العلاجي”.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قوات فلسطينية وإسرائيلية تشارك بأخماد حريق في الأردن

كتب: أحمد عتمان شاركت السلطة الفلسطينية كل من الأردن وإسرائيل في إطفاء حريق اندلع في ...