بعد قصف أكراد العراق.. أبرز 5 معلومات عن سيف الحرس الثوري بغرب إيران.

وكالات

خلال الأيام الماضية قصف الحرس الثوري، مقر اجتماع لقادة الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني في محافظة أربيل بكردستان العراق، بحسب ما أعلن الحرس الثوري الإيراني في بيان، وهو القصف الذي تم من قاعدة الحرس بجبال سورين، وهي القاعدة التي شيدت مؤخرا لقمع أي انتفاضة كردية ضد النظام الإيراني.

التأسيس

بدأ تأسيس قاعدة حمزة العسكرية التابعة للحرس الثوري في مايو 2017، بإشراف من “عيسى حبيب زادة” قائد الحرس الثوري في مدينة مريوان بكردستان إيران.

الموقع

تقع قاعدة حمزة العسكرية منطقة جبال سورين الكردية القريبة، بالقرب من الحدود مع محافظة السليمانية بكردستان العراق.

القوات

ويتمركز في قاعدة الحرس الثوري، الوحدة 400 الخاصة في فيلق القدس التابع للحرس الثوري، وهي المتخصصة في مواجهة أي تحرك كردي مسلح ضد الدولة الإيرانية.

وتقوم الوحدة 400 خاصة بتنفيذ العمليات العسكرية والمخابراتية خارج الحدود الإيرانية ولهذه الوحدة السلطة المطلقة في المناطق الحدودية بين إيران وكردستان العراق.

ويبلغ قوام القوات الخاصة الإيرانية التابعة للحرس الثوري في القاعدة العسكرية نحو 450 جنديًا.

أكبر قاعدة صواريخ

وتعد القاعدة العسكرية للحرس الثوري في كردستان إيران، أكبر قاعدة لصواريخ بعيدة المدى ومدفعية ثقيلة وأسلحة متنوعة أخرى، ومن أبرز تلك الصواريخ التي مركزها طهران في تلك القاعدة، صواريخ “سومار وعاشوراء وسجيل وقدر١” وصواريخ أخرى.

المهام

وتهدف إلى سيطرة الحرس الثوري على إقليم كردستان الإيراني ومواجهة أي هجمات من كردستان العراق أو تنفيذ هجمات ضد أي أهداف معادية لنظام الإيراني في المنطقة.

تعد الأحزاب والجماعات الكردية المسلحة التي تسعى للانفصال أو الحكم الذاتي أبرز أعداء الحرس الثوري في كردستان إيران، ومن هذه الأحزاب حزب الحياة الحرة الكردستاني ويعرف اختصارًا بيجاك، وكذلك الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني “حدكا”، وكلك حزب الكوملة الكردستاني الإيراني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأهلي مواليد ٢٠٠١ أ يواجه سوء الحظ

كتب شادي اسامه أحمد سراج، المدير الفني لفريق الناشئين لكرة القدم بالنادي الأهلي مواليد ٢٠٠١ ...