جبر الخواطر

بقلم :سمر خيري

قصتين عن جبر الخواطر اتحفروا بذاكرتي

القصه الاولى :

سيده مصريه عمرها ما بين50 ل60 سنه
لديها ابن وزوجته ولديها امكانيات المعيشه متاحه ومتوفره ابنها الشاب المتزوج عنده خادمه فلبينيه لأبناءه في يوم من الأيام الخادمه شعرت بتعب في صدرها وكأن شئ بصدرها يضغط عليه وعلى نفسها 
عندما الشاب علم او شعر أنها مريضه قرر أن يعيدها لبلدها الفلبين فوالدت الشاب السيده العجوز رفضت وقالت لأبنهامن واجبنا نحجزلها عند دكتور ونكشف عليها نجبر بخاطرها هى خادمة أبنائك وبرضه بنفس الوقت مغتربه “

فرفض الأبن الشاب وقرر ان يبعثها الى بلدها فرفضت والدته وذهبت بنفسها لمركز لأورام الصدر وحجزت للخادمه بمبلغ وقدره مبلغ كبير بمعنى الكلمه وأخدت ليها معاد بالمركز ولما أقبل معاد الحجز رفض الشاب أن يترك الخادمه تذهب للكشف وفي هذا الحين كانت والدته العجوز تنتظر الفتاه تأتي للكشف فلما شعرت بتأخرها أجرت مكالمه لأبنها وسألته عنها فقال لها” أن الفتاه الخادمه مشغوله بتحميم الأولاد وشغلها بالمنزل” ولم يقبل بأن يدعها تذهب للمركز لاجراء كشفها حينها أدركت السيده العجوز ان الفتاة لن تاتي بمعادها فسألت الممرضه هل يجوز لي تأخير الحجز او سحب مبلغي النقدي كما ذكرت أنه مبلغ وقدره فقالت الممرضه “لا يجوز ذلك “فطلبت من السيدة العجوز الدخول وأن تجري فحص لنفسها فقالت لها العجوز “انا لست بمريضه ولا أشعربشئ فردت الممرضه “ليس كل من يقبل علينا هنا يشكي شئ ما ولكن البعض يأتوا لفحص انسفهم والتأكد من سلامتهم “فقلبت العجوز ودخلت واجرت الفحص وأكتشفت ان لديها ورم صدري حميم ببداية أيامه وتم معالجتها من الورم بسهوله بدون أستخدام الكيماوي وأصبحت بعد ذلك بغرفة وبالغرفه المجاوره الخادمه

هل عملتم مغذى القصه ا؟
العجوز أرادت أن تجبر بخاطر الخادمه المغتربه فجبرالله بخاطرها

القصة الثانيه:

احمد رمزى كان شديد العصبيه لكن قلبه كان طيب جدا ، عمر الشريف قالكنت لما نزعل مع بعض هو اللى بيجى يصالحنى الاول دايما” ، ولكن مره حصل بينهم خلاف كبير وفضل الشريف منتظر رمزى يصالحه لكن ده محصلش المره دي

عمر الشريف قرر انه يروحله ويشوف ماله ، اول ما رمزى شافه قام وحضنه وفضل يبكى زى الطفل ، لما هدي شوية سأله انت ليه ما جتش تصالحني زي كل مرة ؟! ، فكان رده “من كتر ما كنت بصالحك الأول حسيت إني مش فارق معاك ما حبتش افرض نفسي عليك وقررت بيني وبين نفسي إني أقطع علاقتي بيك رغم إن ده كان صعب جدا عليا بس إحساسي بأني شخص غير مرغوب فيه كان أصعب بكتير اوى يا عمر”

اوقات كتير بنلاقى ناس بعدت عننا فجأه بدون مقدمات واحنا لا بنهتم ولا بنسأل ، اسألو على صحابكم ومعارفكم شوفو مين فيهم حس منك ولو عن طريق الغلط انه مش مرغوب فيه ، جبر الخواطر على الله

شاهد أيضاً

عبدالقادر : الرئيس السيسى ينتصر لأصحاب المعاشات ويوجه الحكومة لرد مستحقاتهم

كتب – أسماء علي أشاد النائب تامر عبدالقادر، عضو مجلس النواب، بقرار الرئيس عبدالفتاح السيسى، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*