حقيقه هاني الجمل وفساده وإستيلاؤه علي أموال المواطنين

بقلم . مختار القاضي 

نكشف الحقائق كامله عن هاني الجمل رئيس حمله مايسمي بالرقابه الشعبيه ونضعها أمام كافه الجهات الرقابيه للتحقيق فيها .

يدعي هاني الجمل انه مستشار رغم انه ليس في السلك القضائي ولاعلاقه له به وهو يحمل شهاده تحكيم دولي فقط يستطيع اي حاصل علي الشهاده الإبتدائيه الحصول عليها عن طريق إجتياز دوره تدريبيه ويعتبر ممارسا للمهنه بالفعل في حاله وجود مركز له في حل النزاعات بانواعها وفي الحقيقه فهو لايملك اي من هذه المراكز وللايعمل بها لانه موظف عام لايحق له ممارسه اي عمل يتقاضي عنه اي راتب بجانب عمله الحكومي الا بموافقه جهه العمل .

يدعي هاني الجمل إن أحد اهداف الحمله هو دعم الرئيس دعما كاملا وفي الحقيقه فإن هذا لم يحدث حيث إنه غير مقيد بأي من حملات دعم الرئيس خلال الانتخابات الماضيه وليس له اي موقع فيها وإنما يستغل ذلك في الإستيلاء علي المال العام من المواطنين بحجه الإنضمام للحمله كما ان أحدا لم يعرف هل ادلي بصوته في الإنتخابات ام لا ؟.

هاني الجمل محقق قانوني بالتربيه والتعليم او باحث قانوني ولايحتل اي موقع قيادي بالتربيه والتعليم علي الإطلاق .

الحمله المزعومه التي أشهرها بالشهر العقاري ليس لها اي لائحه داخليه او كيان حقيقي وهي حزب سياسي متنكر في صوره جمعيه اهليه لاحتواء مسمياتها علي مسميات سياسيه لاعلاقه لها بمنظمات المجتمع المدني .

حب هاني للشهره جعله يضع صورته علي اللوجو الخاص بالحمله وهي سابقه أولي في منظمات المجتمع المدني المصريه لم تحدث من قبل .

هاني الجمل قام بتحصيل مبالغ ماليه مما يسميه بأعضاء الهيئه العليا دون إعطاؤهم اي إيصالات بذلك بالمخالفه للقانون .

هاني قام أيضا بجمع مبالغ ماليه من اعضاء الحمله بدعوي تكريمهم بمناسبه أحتفالات ٦ اكتوبر ولكن الجميع فوجيئ بان الجهه التي كرمتهم ليست الحمله علي الإطلاق الأمر الذي يدعو للتساؤل أين ذهبت الاف الجنيهات التي حصل عليها من المواطنين .

الحمله المزعومه ليس لها أي مقر سواء في القاهره أو أي محافظه أخري بالمخالفه لقانون الجمعيات الأهليه كما أن الحمله ليس بها أمين صندوق أو سكرتير أو أعضاء مجلس إداره وإنما مقسمه الي لجان عليا تشبه في مسمياتها اعضاء الهيئه العليا للأحزاب السياسيه .

هاني الجمل يحتفظ لنفسه في الحمله بثلاثه مناصب هي مؤسس ورئيس الحمله والمنسق العام بمعني أمين عام الحمله وهو منصب موجود أيضا ضمن توليفه الأحزاب السياسيه . الخطير أيضا انه أعلن ان اعضاء الهيئه العليا للحمله هم ٢٤ وهو خطأ جسيم حيث إن الإسم الصحيح هو أعضاء مجلس الإداره الذين يجب أن يكون عددهم فرديا حيث يفيد ذلك في التصويت علي إتخاذ القرارات .

عندما تذهب لمقابله هاني الجمل فتأكد انك لم ولن تحصل حتي علي كوب ماء وهو أمر يخالف البروتوكول السياسي والمجتمعي ايضا .

وهنا يتبقي السؤال أين ذهبت أموال المواطنين التي تقاضاها ؟ ولماذا لايقوم بتعيين مدير للجمعيه أو أمين صندوق ؟ الإجابه واضحه الا وهي إنفاق هذه الأموال علي أغراضه الشخصيه وأيضا نزواته التي يعلمها الجميع ويشتهر بها . ان مؤسسات المجتمع المدني انشأت بقوانين لايجب مخالفتها وهي تخدم في حقيقتها مصالح المواطنين وتقدم لهم الخدمات والمساعدات الماليه والعينيه والطبيه والعلاجيه ولكنها لم تصدر للاستيلاء علي اموال المواطنين دون وجه حق او جمع تبرعات دون تقديم مستندات بذلك .

حمله الرقابه المزعومه لم تدفع مليما واحدا لفقير ولم تقدم علاج لمريض وليس لديها أي شيئ تقدمه سوي إنها قضيه فساد مجتمعيه جديده مستغله غياب الرقابه .

ان ماحدث هو بمثابه تربح من العمل العام وإستغلال سلطه في تحصيل مبالغ ماليه من مواطنين مصريين . من المبالغ التي جمعها هاني الجمل هي ٢٢٠ حنيه من كل عضو مجلس إداره كذلك حصل من السيده هبه محمد باسيوط علي مبلغ ٢٥٠ جنيه ولم تحصل علي إيصال او كارنيه وكذلك حصل من أحد المواطنين بالعريش علي مبلغ ١٢٠ جنيه دون أعطاؤه كارنيه أو إيصال وعندما ذهب اليه بالقاهره للحصول علي كارنيه إدعي تعطل المطبعه مما كلف المواطن ٥٠٠ جنيه مصروفات سفر ذهاب وعوده الي سيناء هذا الي جانب مالا نعرفه من مبالغ وللااوجه صرفها حتي الآن .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جدو ورضوان يشاركان مع الجونة بالقناع

كتب : شادي اسامه يشارك محمد ناجي «جدو» مهاجم فريق نادي الجونة وعمر رضوان حارس ...