كيف نتجنب أمراض نزلات البرد والإنفلونزا في فصل الشتاء ؟

كتبت اية محمد النوبي 

أن قصر النهار في فصل الشتاء، يؤدي الى نقص كمية أشعة الشمس وهذا بدوره يؤدي لنقص فيتامين “د”، وضعف جهاز المناعة أمام الفيروسات، التي تنتشر في هواء الأماكن المغلقة بسهولة، وتنتقل عبر تناثر رذاذ السعال والعطاس . 
وقد يقضي الناس معظم أوقاتهم في الشتاء ، في أماكن مغلقة، حيث تقل تهويتها بسبب البرد، وهذا ما يؤدي إلى ركود الهواء وتجمع الفيروسات .
فعندما تنخفض الحرارة في فصل الشتاء، ويكون الطقس جافا، يجف الغشاء المخاطي أكثر من اللازم، وهذا يسهل دخول الفيروسات، فهذا الجو يعد مناخا مناسبا لحياتها. لذلك علينا الحرص الشديد بالابتعاد عن مسببات هذه الأمراض الشتوية قدر المستطاع.
فإذا شعرنا بعوارض هذه الأمراض، علينا أولا البقاء في المنزل، وإلا فنحن نتحمل عبء نقل المرض لمن حولنا، فالراحة لعدة أيام كفيلة بالشفاء، وبعودتنا للحياة الطبيعية بأسرع ما يمكن. ويجب علينا عدم المبالغة في تقدير قوانا الجسدية، وألا نعتقد أننا في منأى عن الإصابة بمثل هذه الأمراض الشتوية المعدية.
مع كل هذا إلا أننا ننتظر، وبفارغ الصبر، فصل الشتاء بثلوجه وبرده وألعابه، فبالمزاج الجيد والحياة المعتدلة الصحية والنشيطة، يمكننا تجنب المرض والتغلب عليه، بالمختصر المفيد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موس النيوتيلا

كتبت سمر خيرى المكونات : شوكولاتة نيوتيلا : 320 جم (عبوة) – كريمة الخفق : ...