الرئيسية » خبر رئيسي متحرك » حكاية الفنانة هند رستم من طفلة معذبة إلي مارلين منرو الشرق

حكاية الفنانة هند رستم من طفلة معذبة إلي مارلين منرو الشرق

مختار القاضي 

الفنانه هند رستم إسمها الحقيقي هند حسين مراد رستم من مواليد محرم بك بالإسكندريه كانت تحب الكلاب وقامت بتربيه ٢١ كلبا رافقها كلبان حتي وفاتها وكانت تقول إن الكلاب أوفي من البشر .

 

كان والدها يعمل ضابط شرطه ووصل إلي رتبه لواء وكانت لها ملامح أجنبيه وأنوثه طاغيه وجمال صارخ وموهبه متفرده وشخصيه قويه لتتحول بهذه المقومات في وقت قصير إلي أشهر نجمات السينما علي مستوي الوطن العربي في حقبه الخمسينات والستينات . كانت تحيه كاريوكا تكرهها جدا وترفض أن تشاركها في أي عمل فني .

 

إقترن إسمها بالأنوثه وسميت ملكه الإغراء كما أطلق عليها مارلين منرو الشرق ولكن الملكه ذهدت في نجوميتها المتوهجه فاعتزلت الفن في ريعان الشباب . ولدت هند رستم في ١٩ ديسمبر سنه ١٩٣١ م وكانت والدتها من عائله ارستقراطيه ووالدها من أصل تركي أنفصل والديها وإنتقلت للعيش مع والدها حيث عانت الأمرين من قسوه زوجه أبيها التي كانت تضربها وتعاملها بقسوه وتعذبها وتحرض والدها علي ضربها بالكرباج عقب عودته من العمل .

 

هربت هند من بيت أبيها لتذهب إلي صديقتها سونيا التي كانت تعمل كومبارس وإضطرت للعمل معها لتنفق علي نفسها حيث كانت تحصل علي جنيه واحد كل يوم وشاركت في ٢٠ فيلما كانت تعمل فيها ككومبارس مثل فيلم غزل البنات الذي قامت فيه بآداء دور صامت .

 

ذات يوم أخبرتها صديقتها بإعلان الشركه المتحده للسينما عن حاجتها إلي ممثلين فتقدمت للإعلان حيث رأها المخرج محمد عبد الجواد ومساعده عز الدين ذو الفقار الذين اقتاداها إلي المنتج حسين حلمي المهندس وأختبروها أمامه فصرخ قائلا هي دي وأسند إليها مشهدين في فيلم أزهار وأشواك سنه ١٩٤٧ م فكانت بدايه مشوارها الفني .

 

جمعتها علاقه بإسماعيل يس وكانت تعمل معه دون تردد وشاركته عددا من الأفلام أشهرها بن حميدو سنه ١٩٤٧ م إلي أن طلبت منها إبنتها الوحيده بسنت عدم التمثيل معه بحجه إنه يخطف منها الأضواء فوافقت بعد أن لقبت بنجمه الإغراء . عملت مع المخرج يوسف شاهين في فيلم باب الحديد الذي لاقي نجاحا فنيا دون النجاح الجماهيري المناسب والذي تقمصت فيه دور هنومه الذي أظهرت فيه مواهب الإغراء . تعتبر أدوار شفيقه القبطيه والراهبه وإمرأه علي الهامش وشروق وغروب أفضل أدوارها .

 

أعتزلت هند رستم الفن مرتين اولهما سنه ١٩٧٥ م ثم عادت سنه ١٩٧٩ م لتساند الفنان عماد عبد الحليم عم المطربه أنغام لحبها للفنان عبد الحليم حافظ ثم قررت بعدها الإعتزال بلا رجعه .

 

تزوجت للمره الأولي من المخرج حسن رضا وأنحبت منه أبنتها الوحيده بسنت ولكنها إنفصلت عنه بسبب الخلافات ثم تزوجت بعد ذلك من الطبيب المشهور آنذاك محمد فياض الذي كان سببا في إعتزالها الفن وهي في أوج شهرتها . عندما مرض الفنان عبد الفتاح القصري قامت بجمع التبرعات لعلاجه بسبب تدهور أحواله الماليه وعدم قدرته علي تحمل نفقات المستشفي بعد أن سقط في الشارع مغشيا عليه وأخبرتها بذلك الفنانه ماري منيب . بعد الشهره والجوائز وإشاده النقاد بها والنجاح أعتزلت هند رستم الفن تماما بعد فيلم حياتي عذاب الذي أختتمت به حياتها الفنيه سنه ١٩٧٩ م مع عادل أدهم وعمر الحريري .

 

دخلت هند رستم في عزله تامه ورفضت الظهور في المناسبات الإجتماعيه أو الفنيه أو العامه بعد وفاه زوجها الدكتور محمد فياض . رحلتها مع المرض بدأت سنه ١٩٩٨ م حيث أصيبت بالذبحه الصدريه الحاده ونقلت علي أثرها إلي المستشفي بقسم العنايه المركزه وتوالت بعد ذلك المتاعب الصحيه حيث سافرت إلي أمريكا لإجراء جراحه وعقب عودتها إلتزمت منزلها مع إبنتها بسنت وكانت تقتصر علي التواصل مع الفنانين من أصدقائها حتي رحلت عن عالمنا في ٨ أغسطس سنه ٢٠١١ م وتركت وصيتها التي أوصت فيها بعدم تحويل حياتها إلي عمل فني بعد أن قامت ببطوله ٧٠ فيلما .

شاهد أيضاً

بالصور النجمة دينا فؤاد تشارك جمعية المصريين بجد في تكريم أسر الشهداء ومتحدي الإعاقة

كتب: أحمد عيد شاركت النجمة دينا فؤاد في احتفال جمعية المصريين بجد الذي اقيم داخل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*