الرئيسية » أدب » إسمع صوت سكوتك .. هو سكوتك له صوت ؟؟؟؟؟

إسمع صوت سكوتك .. هو سكوتك له صوت ؟؟؟؟؟

كتبت : شيرين منصور شعبان

في لحظات الصباح الأولي وقبل الشروق حيث السكون من حولك ليس إلا صوت محرك الثلاجة يدور ويطفئ ليدور مرة أخري !!
أستهوتني هذه الفكرة أننا دائمين الضجيج علي أفكارنا لا نسمع صوتنا الداخلي ولو لوقت قصير نفصل فيه مثل ذلك المحرك .
كنت قبل ذلك أخشي أن أسمع هذا السكوت وأطغي عليه بعمل ضجيج علي أفكاري خوفا من الإصغاء له والخروج من عالمي المادي إلي عالمي الداخلي .
ربما كنت أختار هذا الشعور لمقاومتي رفض حالة التحول التي ستحدث بعد الإصغاء لهذا الصوت .


وربما لكي أعيش وهم الإحساس بالأمان
من الممكن ان يكون إحساس بالإكتفاء أنني لست بحاجه الي التفكير في النجاح المنتظر أو عدم تصديق أنه سيتحقق .


هل تسمع صو
ت أنك قادر علي تحقيق هذا الهدف ؟
صدقة…….. أنه الصوت الحقيقي الذي تفرض عليه التشويش لتستسلم لمخاوفك وتظل كما أنت .

أسمعه جيدا ستجد أفكار وردود لكل تساؤلاتك ،وتري حقيقة رؤيتك لنفسك ولقرارتك ربما تغير من طبيعة حياتك وتضيف لها بريقا . 

يقول «نابليون هيل » ليس هناك حدود للعقل سوي تلك التي أقتنعنا بوجودها .


تحدث أيضا في ذلك «ويليام جيمس» يبدو أن الحدود البعيدة لنا تغوص في أبعاد أخري من العالم المرئي يمكن تسميتها بالمنطقة الروحية أو منطقة فيما وراء الطبيعة نتحول فيها إلي أناس جدد .


إسمع ذلك الصوت ستكتشف نفسك من جديد لربما يوصلك لهدف طال إنتظاره .

 

 

 

 

شاهد أيضاً

عبدالقادر : الرئيس السيسى ينتصر لأصحاب المعاشات ويوجه الحكومة لرد مستحقاتهم

كتب – أسماء علي أشاد النائب تامر عبدالقادر، عضو مجلس النواب، بقرار الرئيس عبدالفتاح السيسى، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*