الرئيسية » خبر رئيسي متحرك » الضابط الخائن الذي فقد عقله ونهايته المأساوية .

الضابط الخائن الذي فقد عقله ونهايته المأساوية .

مقال بقلم . مختار القاضي .

عقب نكسة ١٩٦٧ م كان أحمد ضابط بالجيش المصري ضمن سلاح الإشارة إنسحب بقواته من ميدان المعركة عقب إستيلاء إسرائيل علي سيناء عقب نكسة ١٩٦٧ م فقامت خطيبته بفسخ خطبتها بسبب عدم صموده ومقاومته للعدو بل وقامت بالزواج من غيره ممن هو أفضل منه شكلا ومضمونا .

وبدلا من أن يستعد للمعركة قرر الهروب إلي إسرائيل والعمل كجاسوس ضد بلده .

وذات يوم من عام ١٩٦٨ م إجتاز الضابط أحمد حقول الألغام وغاص في القناة إلي الضفة الأخري وقام بتسليم نفسه للكيان الصهيوني طالبا العمل معهم كجاسوس ضد بلاده .

شك الصهاينة في الأمر وأوقعوا الضابط تحت أختبارات عدة حتي تأكدوا من صحه كلامه .

تم تدريب أحمد علي كيفية العمل كجاسوس وكيفية إستخدام الحبر السري وطرق فك الشفرة وأساليب التخفي والمراوغة والهروب وعاش في إسرائيل فترة .

فوجيئ أحمد بأحد ضباط الموساد يطلب منه السفر إلي مصر للعمل هناك كجاسوس مقابل الكثير من الأموال فشعر بالخوف الشديد وتمت طمأنته الي إنه سيكون في حماية أقوي جهاز مخابرات في العالم .

سافر أحمد إلي مصر وأستقر في الإسكندرية وبدأ في إرسال أي معلومات تقع تحت يديه عن الميناء ونوعية السفن التي ترسي فيه سواء تجارية أو عسكرية وغيرها من المعلومات .

كان أحمد رساما ماهرا فكان يرسم الميناء بالكامل ويرسل الصور بواسطة جهاز الإرسال إلي الموساد الإسرائيلي الذي أغدق عليه بالأموال .

ذات يوم تعرف أحمد علي صبي صغير بعمارته التي يقطن فيها وطلب منه أن يرسمه الا أن الطفل رفض فأغراه أحمد بالمال والحلويات إلي أن وافق وظل أحمد يرسمه بالساعات كل يوم إلي أن شك والده في الأمر وتخوف من أن يكون قد إعتدي جنسيا علي الصبي فقام بإبلاغ البوليس وتحرير محضر ضد الرسام .

تصادف وجود أحد ضباط المخابرات في قسم الشرطة وعقب إنهاء المحضر شك في أمر الرسام وبالفعل أبلغ قيادته وتم التعرف عليه كما تم خضوعه للمراقبة بصفة مستمرة .

تم بعد ذلك تم الدفع بضابط مخابرات متخفيا في زي شاويش بحري لكي يخبر أحمد ببعض المعلومات الهامة عن قرب وصول مدافع متطورة إلي الميناء .

قام أحمد بإبلاغ الموساد وبالفعل تم إرسال ضابط له لكي يحصل منه علي كافة المعلومات .

قامت المخابرات العامة المصرية بالتمهل في إلقاء القبض علي الضابط المصري الجاسوس لحين قدوم ضابط الموساد الإسرائيلي .

عقب وصول الضابط الإسرائيلي إلي مصر متخفيا في صورة سائح يوناني ومتوجها إلي منزل أحمد تم الإنتظار إلي أن وصل إلي شقة أحمد وتم إلقاء القبض عليهما وتقديمهما للتحقيق ثم إحالتهم إلي المحاكمة التي قضت بحكم الإعدام شنقا علي أحمد .

 

 

شاهد أيضاً

عبدالقادر : الرئيس السيسى ينتصر لأصحاب المعاشات ويوجه الحكومة لرد مستحقاتهم

كتب – أسماء علي أشاد النائب تامر عبدالقادر، عضو مجلس النواب، بقرار الرئيس عبدالفتاح السيسى، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*