الرئيسية » منوعات » تكنولوجيا » إي بسطة.. موقع للتسوق الإلكتروني في الأردن

إي بسطة.. موقع للتسوق الإلكتروني في الأردن

علي محمد

قال حسين شحادة مؤسس موقع بسطة هو متجر إلكتروني أردني تم انطلاقه رسميًا في أيار 2018، يمكن من خلاله التسوق أون لاين والتمتع بالعديد من الخدمات والمميزات، والبداية ستنحصر على الإكسسوارات الرجالية والنسائية على أن يصبح موقع شامل بمرور الوقت على مراحل.

واكد شحادة فى حوار خاص لبرنامج يوم جديد المذاع على فضائية الغد إن يعتبر البسطة أون لاين إسم شعبي، حيث أن البسطات معروفة في المملكة الأردنية الهاشمية والجميع يتمتع بالتسوق من خلالها نظرًا لأسعارها التي تناسب كافة طبقات المجتمع، فجاء إسم البسطة أون لاين بمعنى أن البسطة أصبحت عبر الشبكة العنكبوتية ولكن ما الذي يميز هذه البسطة عن البسطات التقليدية

واوضح شحادة إن البسطة أون لاين بكل بساطة يعرض منتجات بأسعار تناسب كافة طبقات المجتمع ولكن تم التركيز على الجودة العالية للمنتجات على عكس البسطات التقليدية التي يعاني كل من يتعامل معها من رداءة الجودة، ولهذا جاء البسطة أون لاين ليُضفي الجودة المميزة مع الحفاظ على الأسعار المنخفضة

واشار البسطة التسوق عبر البسطات التقليدية لا بد أنه ليس سهلًا، فالوقت لم يعد كما مضى، والأشخاص لم يعودوا يمتلكون الكثير من الوقت للتجول في السوق والشراء من المحلات أو البسطات، ولهذا جاء البسطة أون لاين ليسهل عليك التسوق من المنزل أو أينما كنت والتمتع بالتسوق الآمن في ذات الوقت مع خدمة الدفع عند الاستلام التي ستضمن لك عدم دفع أي قرش إلا عندما تستلم المنتج الذي طلبته

واستكمل البسطة أون لاين يهتم بإرضاء الزبائن، فإن خدمة الترجيع متوفرة ضمن الشروط والسياسات الموضحة بالموقع، حيث يتيح لك الموقع صلاحيات بطلب ترجيع المنتج خلال 7 أيام من استلامه، يا له من أمر رائع أليس كذلك؟

لم تكن انطلاقة البسطة أون لاين سهلة، بل تم بعد سنوات من دراسة السوق ومعرفة رغبات الزبائن ومشاكلهم في التسوق الإلكتروني في الأردن، ولهذا ستجد أن كل شيء مختلف مع البسطة أون لاين بدءًا من تجربة المستخدم وصولًا إلى خدمة ما بعد البيع

شاهد أيضاً

من أجل رصاصة بطل مسلسل ” قيامة أرطغرل ” بقص شعره

أدهش الفنان التركى أنجين ” ألتان دوزياتان” الشهر بدور ” أرطغرل” معجبيه خلال صفحته الرسمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*