الرئيسية » اقلام » بقلم رئيس التحرير » إسلام محمد يكتب: رئيس مراجيح !!

إسلام محمد يكتب: رئيس مراجيح !!

قد بتعجب الكثير عند قراءة هذه السطور القليلة، وخاصة زملائي العاملين في صاحبة الجلالة, ولكني إعتدت علي الدقة في عملي، وعندما اخطأ اتعلم من أخطائي وكلنا نعلم ان هذا في صاحبة الجلالة أمر طبيعي للغاية، وخاصة عندما يكون الخطأ إملائي.

ولكن المؤسف ان يكون الخطأ مهني، وخاصة عندما يكون صاحب الخطأ موهوم انه رئيس تحرير، ويراه القارئ رئيس مراجيح !!

إيمانا بما قاله لي استاذتي من قبل ان الكبير يتعلم من الصغير في صاحبة الجلالة، إعتدت في صباح ومساء, كل يوم أن اتصفح المواقع الشهيرة, وغيرها، لمعرفة آخر التطورات, والاخبار، وإكتشاف النقاط الفنية التي لا أعلمها.

ما اراه هذه الأيام ليس إلا إهانة لصاحبة الجلالة, فعندما نري أشهر المواقع الإلكترونية، التابع لإحدي المؤسسات القومية، يتبع سياسية ” عبيلوا واديلوا “، ويخطأ في نشر خبر عن محافظة ما مصحوبا بإسم المحافظ السابق لهذه المحافظة, والغريب ان يتبع نفس الاسلوب أيضا، وينقل الخبر كما هو، موقع يراه الكثير من القراء، ويعتبرونه مصدرهم الاساسي لمعرفة الأحداث، لن استطيع القول الإ ” استقيموا يرحمكم الله “.

الايكفي إهانة الصحفيين اثناء قيامهم بعملهم؟!،  إضافة الي ما يقدمهم بعض المواقع من اخبار ليس لها اي طعم او فائدة؟!!، وأيضا استغلال رؤساء التحرير واصحاب الجرائد لمحرريهم، سوا معينين او متدربين !!

هذا بخلاف المواقع الإلكترونية الآخري، التي لا يعرفها سوي محرريها, وإدارتها، هؤلاء تجد علي مواقعهم ” صحافة لا يعرفها النقيب نفسه”، ففي احدي المواقع، ولحسن حظي، نظرت الي ” حوار “،  من المفترض انه “حوار صحفي” , وقمت بقراة الحوار المؤرشف بجملة ” كتب: رئيس التحرير، وعند بداية القراءة أصابني الحزن عندما رايت ان رئيس التحرير يحاور صديقة المحامي، بدون اي هدف وأضح للحوار !!!

هل انت سعيد بما تكتب يا سيادة رئيس التحرير؟!!, هل يتعلم منك محرري الموقع !!، إن كان هذا حقآ, متي سنحمي صاحبة الجلالة من هذه المهزلة ؟ ومتي يستقيم كل من يعمل بها ؟!

رغم كل المعاناة التي تواجه صاحبة الجلالة، إلا انني علي يقين ان هناك من يقدرها وسوف تجد من يحميها من تلك المهازل، وستبقي صاحبة الجلالة رغم أنف من يتدعوا انها انتهت.

شاهد أيضاً

عبدالقادر : الرئيس السيسى ينتصر لأصحاب المعاشات ويوجه الحكومة لرد مستحقاتهم

كتب – أسماء علي أشاد النائب تامر عبدالقادر، عضو مجلس النواب، بقرار الرئيس عبدالفتاح السيسى، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*