الرئيسية » الجمهور » إسلام داوود يكتب: الرجُل الذي يُحيي الموتى!

إسلام داوود يكتب: الرجُل الذي يُحيي الموتى!

هذه السطور، أخذت وقت في الكتابة كنت في غنى عن تضييعه، لاني أعلم ان الكتابة عن هذا الموضوع تحديداً لن ولم تأتي بجديد، ولكن، لاني أعشق القلم كعشق الإنسان للماء، والأب للأبناء، ورئيس حزب المحافظين للنصب علي الأوفياء، قررت التضحية بدقائق لكتابتها!

 

حقاً، اسئلة كثيرة شغلت تفكيري في الأيام الماضية، منذ بداية ازمة “جريدة التحرير “.. هل هذه الازمة جزء من حق “أماني الأخرس “؟ .. ولماذا جاءت بعد واقعة إحتجاز الزميل “أحمد رمضان ” بايام؟…ام ان الازمة جاءت لكي تنسينا وتلهينا عن التحقيق مع ” الأخرس”؟
كل هذه التساؤلات، وغيرها، تدور في ذهني، وذهن الكثير من زملائي في صاحبة الجلالة، ونتظر الإجابة في الفترة القادمة.

 

دعونا من كل هذا وذاك، وننظر لدقائق في بروفايل مالك ” جريدة التحرير “، رجل الاعمال المشهور، ورئيس حزب المحافظين “أكمل قرطام “.

 

“تصفحت بروفايل مالك الجريدة، ووجدته مُشرف لدرجة يستحق بها ان يكون مالك لجريدة التحرير، وميدان التحرير أيضاً، ويستحق ان نطلق علي ميدان التحرير” إسمه، ويصبح ” ميدان أكمل قرطام “! “


جاء في بداية البروفايل، صرخات متتالية, وإستغاثات ليس لها حدود, قام بها ” سيد عبد الحميد، ليس للتسول, او للتطفل, ولكن للمطالبة بحقة في قطعة أرض إستولي عليها المدعو” أكمل أحمد رشدي قرطام”, عن طريق التزوير في أوراق رسمية، وبيعها ، منذ عام 2006, وبالرغم من ان هذه القضية تم نشرها في العديد من الصحف في ذلك الوقت وعلي راس هذه الصحف “جريدة الجمهورية ” التي نشرت القضية بتاريخ 25|12| 2006, وأيضا “جريدة الفجر”, بتاريخ 1\1\2007, وغيرهم من الجرائد, إالا ان الصرخات لازالت تتوالي يوم بعد يوم, ولا حياة لمن تنادي!

 

الأمر ليس معقد لكي يستمر لمدة 9 سنوات، لإن المحكمة أقرت بتزوير المدعو” أكمل رشدي أحمد قرطام” في الاوراق, وبيعه هذه المساحة الي أشخاص متوفيين منذ عام 1979, وبالرغم من هذا, يبقي الوضع كما هو, والإستغاثات متتالية بسبب حفظ الدعوي من قبل النيابة!
ربما يكون “قرطام ” علي حق، أوأن النيابة، إكتشفت بعد ذلك ان ” قرطام ” يُحيي الموتي لكي يبيع لهم أملاك ليست من حقه، ولذلك تم حفظ الدعوى!

ماذا بعد كل ذلك؟.. ليس هذا الشخص هو أول ضحايا المدعو” أكمل قرطام”، ولكن هذه دقائق معدودة في بروفايل مالك جريدة التحرير، ويتضح مما سبق، ان قرطام إذا اراد ان يوقف “جريدة التحرير”، سيفعل ذلك، ولو عارضة الملايين، ليس لانه رئيس حزب، ولكن لانه “أكمل قرطام “، الذي لا يحاسب!

شاهد أيضاً

بالصور النجمة دينا فؤاد تشارك جمعية المصريين بجد في تكريم أسر الشهداء ومتحدي الإعاقة

كتب: أحمد عيد شاركت النجمة دينا فؤاد في احتفال جمعية المصريين بجد الذي اقيم داخل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*