آياتي خيري يكتب.. إمتحانات الجامعات خطر كبير يهدد مصر

0 0

إعتادت مصر علي  العديد من الأزمات بشكل متوالى ومستمر، واخر هذه الأزمات هو فيرس كورونا، والذي يتفشي بشكل سريع في البلاد، ولايفرق بين غنى أو فقير، طبيب أو مريض، مهندس أو إعلامى أو حتى فنان، ولايفرق بين مسؤل أو موظف.

وشاهدنا حالة الإنتشار المتزايدة التى تشهدها بلادنا منذ إنتشار الأزمة حيث وصلت الإعداد لأكثر من 700 حالة يومياً.

أمور وعادات ومواقف كثيرة تتسبب في تزايد إنتشار الجائحه، وبعد حديثنا عن إمتحانات الثانوية العامة جاء الدور علي إمتحانات الجامعات وكلياتها المختلفة.

لابد أن نكون جميعاً علي يقين تام بالخطر الذي إجراء الإمتحانات بالكليات وذلك للاسباب الأتية :

أولا: معظم طلاب الجامعات هم طلاب مغتربون من محافظات مختلفة فنجد طالب من محافظة سوهاج مغترب بكلية من كليات القاهرة، ونجد طالب من القاهرة مغترب بجامعة المنيا.

ثانيا: وجود طلاب مغتربون يعني إنتقالهم من محافظاتهم لمقر سكنهم بالمدن الجامعية التى قد أستخدمت كعزل صحي!

ثالثا: إجراء الإمتحانات وسفر الطلاب يعني إستخدامهم لوسائل النقل كالقطارات والأتوبيسات والمترو.. مما يعني إحتمالية تعرضهم لإنتقال العدوة لهم من أى مسافر مصاب!، أو نقلهم للعدوة لاى مسافر وهذا يعني إحتمالية إصابة طلاب اخرون وإصابة ذويهم وزملائهم وأساتذة الجامعات.

رابعاً: في حالة حدوث اى إصابة لأى شخص منهم ماذا يحدث؟.. ستتعرض البلاد لكارثة حيث سيزداد اعداد المصابون أضعاف.

ماأريد قوله هو رسالة ومناشدة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي مطالبا سيادته بالتدخل وحماية أولادنا من خطر الإصابة بهذه الجائحة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول