أبوظبي للاستثمار نتائج واعدة في زمن قياسي

أبوظبي للاستثمار نتائج واعدة في زمن قياسي
أبوظبي للاستثمار

يعد جهاز أبوظبي للاستثمار أكبر صندوق للثروة السيادية للإمارات العربية المتحدة، ومؤسسة استثمارية عالمية ذات أصول متنوعة تتبع منهجية محكمة وفكر استراتيجي لتحقيق عوائد على المدى الطويل، مستخدمًا في ذلك آليات متقدمة ومعايير عالمية تضمن له تحقيق أعلى العوائد الممكنة، كما يسهم في العديد من المشاريع بمختلف التخصصات بالعديد من دول العالم.

ما هو جهاز أبوظبي للاستثمار؟

تأسس الجهاز عام 1976 واختصاره (ADIA) بتوجيه من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة.

يهدف الجهاز إلى استثمار الفائض من أموال الحكومة في أنواع مختلفة من الأصول ذات المخاطر القليلة.

وحقق الجهاز نتائج واضحة من استثماراته الأولية، واقتحم الأسواق العالمية في مدة زمنية قياسية.

وتمكن الجهاز على مدى أكثر من 40 عامًا من تطوير ذاته والتوسع في الاستثمار عالميًا في كافة المجالات.

واستقطب الكفاءات والخبرات من أنحاء العالم الدولية إلى أبوظبي، كما عمل جاهدًا لتوفير فرص تدريبية قيمة للكفاءات الوطنية.

ويعد الجهاز حاليًا مؤسسة استثمارية عالمية متعددة الثقافات تضم العديد من الكوادر البشرية المؤهلة التي أثبتت جدارتها في الاستثمار.

ويعمل الجهاز على مراقبة ومراجعة نهجه ليواكب الإتجاهات العالمية والناشئة الأخرى، مما يعزز دوره القيادي في نمو الأسواق المالية العالمية.

ويعتبر أبوظبي للاستثمار من أضخم صناديق الإستثمار في العالم، حيث بلغت أصوله مليارات الدولارات.

الاستراتيجية الاستثمارية

يتبع جهاز أبوظبي للاستثمار نهج استثماري مرن يجمع بين التركيز على العائد طويل الأمد، والقدرة على الاستجابة السريعة لاغتنام الفرص المستجدة.

وتتنوع المحافظ الاستثمارية حسب فئات الأصول وتتألف مما يزيد عن أربع وعشرين فئة أصول رئيسية وفرعية مختلفة.

تشمل المحافظ على الأسهم، وسندات الدخل الثابت، وصناديق التحوط، والعقارات، والأسهم الخاصة، والبنية التحتية.

أين يستثمر جهاز أبوظبي ؟

يوزع الجهاز استثماراته في جميع الأسواق الرئيسية في العالم، فضلاً عن تواجده الكبير والمتنامي في الأسواق النامية والتي من شأنها أن تدفع عجلة النمو العالمي في المستقبل.

وتقدر حجم استثماراته في أمريكا الشمالية بنسبة 45-60%، وأوروبا بنحو 15-30%، وأسيا 5-10%، بينما الأسواق الناشئة بنسبة 10-20%.

مجلس إدارة جهاز أبوظبي للاستثمار

يرأس المجلس الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، ويضم المجلس في عضويته كلا من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، ووزير ديوان الرئاسة.

والشيخ حامد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي عضواً منتدباً.

والشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ورئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وخليل محمد فولاذي، وجاسم محمد الزعابي، وحمد محمد السويدي.

استثمارات جهاز أبوظبي واسهاماته

عمل جهاز أبوظبي منذ نشأته على الاستثمار نيابة عن الحكومة في العديد من المجالات الإقتصادية.

ونتيجة لما حققه من نتائج واعدة في فترة قصيرة حاز على جانب أكبر من الثقة وأسندت له مهام أكثر.

وافق الجهاز عام 2007 على استثمار 7.5 مليون دولار في بنك سيتي جروب بالولايات المتحدة الأمريكية.

وحاز الجهاز عام 2013 وعام 2014 على تفويض من الحكومة بإدارة 3 أصول حيوية بدولة الإمارات وهي بريد الإمارات، ومواصلات الإمارات، وبنك المصرف.

وأعلن جهاز أبوظبي عام 2023 عن موافقته على صفقة إعادة شراء (ريبو) بقيمة 100 مليون دولار مع شركة ليكويديتي آند ساستينابيليتي فاسيليتي والبنك الأفريقي.

وأعلنت برستيج غروب الهندية عام 2024 صفقة بقيمة 20 مليار روبية بما يعادل حوالي ٢٤٠ مليون دولار مع جهاز أبوظبي للاستثمار، وصندوق كوتاك إيه أي إف، وذلك لتطوير مشاريع سكنية في أربع مدن هندية.

كم تبلغ قيمة أصول أبوظبي للاستثمار؟

ارتفعت أصول الجهاز لتبلغ 993 مليار دولار خلال شهر مارس 2024 بزيادة قدرها 140 مليار دولار بالمقارنة بنهاية عام 2023.

وحافظ جهاز أبوظبي للاستثمار على المركز الرابع في قائمة أكبر الصناديق السيادية في العالم وفقًا لتصنيف معهد صناديق الثروة السيادية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *