أجراس الجحيم.. مغامرة لستدعاء الشيطان بالأعماق
أجراس الجحيم

تبهرنا الطبيعة بكل ما هو ساحر وغريب ،ومازال قاع المحيطات يدهشنا بالألغاز الغير مبررة والتي تتحدى عقولنا وتضع العلماء في حيرة وعلى الرغم من محاولة العلماء من إيجاد تفسيرات علمية ومنطقية لما يحدث في هذه الأماكن ،إلا أنه لم يتم حلها وفك أسرارها وظلت محتفظة بغموضها حتى اليوم ومن ضمن تلك الأماكن السياحية صوت جرس الشيطان فتلك المكان يحمل كثير من الأسرار لم يتم تفسرها لكنة يظل أهم الواجهات السياحية لمحبي المغامرة ولكن كيف ؟؟

غرائب صوت الأجراس

تعتبر أبواق الجحيم أو كما يطلق عليها أجراس الشيطان أو أجراس الجحيم أو أقدام الفيل أو رؤوس الدش واحدة من أغرب الأماكن على سطح الأرض وأكثرها إثارة للجدل والنقاش ،فهي تقع على عمق 30 مترًا تحت سطح الأرض ،وتنمو على الجزيرة فوقها أشجارًا غريبة يطلق عليها اسم سابوت ،فقد تم إطلاق اسم تلك الأشجار على الجزيرة المكسيكية ليكون اسمها سينوت زابوت في شبه جزيرة يوكاتان والتي تعد مجموعة من التشكلات الصخرية أسفل المياه ،حيث يختلف شكل تلك التكوينات الصخرية باختلاف الظروف التي أدت إلى تكوينها على مدار آلاف السنين،حيث يوجد ما يقرب من 6 آلاف فجوة صخرية في المكسيك تشكلت بفعل ترسب المعادن من المياه المتساقطة من سقف الكهف والتي نتج عنها تلك الأجراس .

ولكن لاتتميز تلك الظاهرة بشكلها فقط بل الغريب أنها تصدر صوت قوي ومخيف وذلك مع تواجد الرياح العنيفة حيث أنها تعطي إحساس أنك تستدعي الشيطان لذلك تم تسميتها بتلك الألقاب ،فقد رجح بعض العلماء أن تلك الأجراس قد تكون تشكلت منذ العصر الجليدي لكن لا  يوجد أي  تفسير علمي توصل إليه العلماء عن سبب هذه التشكيلات الغريبة والمحيرة.

أهمية أجراس الجحيم

تعد أجراس الجحيم أهم المعالم السياحية في شبه جزيرة يوكاتان بالمكسيك وأكثرها رعبًا ،حيث أنها تجذب مئات الغطاسين سنويًا لخوض مغامرة مرعبة بين الأجراس الحجرية والاستماع إلى الأصوات  المخيفة التي تصدر منها ، بينما يعتبر البعض أن تلك الأصوات استدعاء للشيطان لتحقيق أمنياتهم الشريرة ،كما يتميز تلك المكان بكثرة الكهوف العجيبة و الأشجار النادرة فهو يشكل مغامرة فريدة من نوعها للمغامرين ولكن هناك تساؤل هل لديك الجرأة لخوض تلك المغامرة ؟؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *