أحداث الجزء الجديد من مسلسل لا كاسا دي بابيل

اشتهر مسلسل لا كاسا دي بابيل باسم البروفيسير من قبل شبكة نتفليكس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو مسلسل تدور قصته حول سرقة الأموال من قبل عدة أشخاص يتدربون فترة ليست بالقليلة على رسم خطة السرقة.

سيناريو وحوار المسلسل

و بدأت أولى حلقات مسلسل لا كاسا دي بابيل في الثاني من مايو 2017 الموسم الأول لهذا المسلسل الدرامي الرائع ليعود إلى الظهور مرة أخرى في 2021 بموسم جديد.

وتدور قصة سيناريو وحوار المسلسل حول رجل غامض يلقب بالبروفسير للإعداد لأكبر عملية سرقة حدثت على الإطلاق .

وهي في الأساس كانت حلماً لوالده الذي لم يتمكن من تحقيقها بسبب موته أثناء أحد عمليات السرقة التي قام بها.
مقام هذا الرجل بتجهيز ثمانية أشخاص يدعون بأسماء مزيفة وهذه الاسماء هي أسماء مدن عالمية،وهؤلاء الأشخاص لهم سوابق إجرامية ومطلوبين أمنيا من قبل الشرطة.
وكانت الخطة المرسومة لهم هي اقتحام دار سك العملة الإسبانية والطباعة مبلغ 2.4 مليار يورو.

ويحتاج هؤلاء الأشخاص لتحقيق ذلك البقاء هناك 11 يوماً والتعامل مع 67 رهينة بالإضافة إلى البعض من قوات الشرطة الإسبانية.
وتبدا قصة المسلسل باستيقاظ طوكيو من حلم ومسيرتها إلى والدتها للإتصال معها لتقابلها و تودعها قبل السفر إلي الصين حيث أنها كانت مطلوبة من قبل الشرطة .
وكانت الشرطة تستمع للمكالمة وتخطط لاحتجازها وفي طريقها إلى بيت والدتها الذي كان كمينا لإعتقالها تقف سيارة حمراء ليتحدث معها وهي رجل غامض لإقناعها بعدم الذهاب.

والذي اسمته الملاك الحارس في ما بعد وعرض عليها عملا وهو سرقة 2.4 مليار يورو.
وافقت طوكيو و ذهبت معه إلى بيت ريفي برفقته ثمانية أشخاص سيمكثون في ذلك المنزل لمدة 5 أشهر من أجل التدريب على سرقة بيت طباعة الأموال في أسبانيا.

الأشخاص الذين يخططون إلى السرقة

يتدرب تسعة أشخاص على كيفية السرقة وهم طوكيو ،والمهندس الأول” البروفيسور” .

بالإضافة إلي شخص يدعى” برلين” الذي يطلق عليه قائد الميدان .

وشخص يدعى “ريو “المخترق والمبرمج الذي سيدخل في قصة حب مع طوكيو.
بالإضافة إلى فتاة تدعى”نيروبى”وهي خبيرة تزوير العملات ،وشخصا مسؤول عن حفر خندق يسمى”موسكو”, وشخصا آخر خبير في الأسلحة يدعى”هلسنكي “وتوأمه “أوسلو “وتاسع شخصية هو شخص يسمى”دنفر ابن موسكو”.
وبدأت رحلة السرقة وتخللتها الكثير من الثغرات التي كادت تطيع بهؤلاء الأشخاص بعض الأحيان والأحيان الأخري يتخللها نسبة من الحظ والتوفيق الكبير.

الغرض من المسلسل

يظن من يشاهد أن الهدف من هذا المسلسل هو السرقة من أجل جلب المال لكنه مع تتبع الأحداث يجد العكس ويتم كشف غرض المسلسل الحقيقي.

وبدأت القصة منذ أن كان الطفل صغيرا في حالة مرضية خطيرة وكان يحتاج لأموال كثيرة من أجل إكمال حياته لذلك قرر والده بالتخطيط لسرقة بنك لإنقاذ إبنه من الموت.
واستمر في التخطيط إلي أن تم القضاء عليه ولم يتمكن من تحقيق مراده وشفي الطفل ليكمل مع زميله خطة السرقة التي كان يريد القيام بها والده من قبله ولم يستطع وبدأ في التدريب على ذلك .
ويحمل هذا المسلسل العديد من الدروس المستفادة بالإضافة إلى متعة الأحداث وتشوقها وترتيبها طبقاً لخيال المؤلف بالرغم من أن هذه القصة حقيقية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.