أدخنة غير معلومة المصدر تثير الذعر بين أهالي فيصل
أدخنة بمنطقة فيصل، بمحافظة الجيزة، تتسبب فى فزع وخلع المواطنين، خاصة وأن المواطنين لم يتعرفوا على سبب هذه
الأدخنة المستمرة على مدار عشرة أيام ماضية ، منتظرين إستكمال تحقيقات النيابة العامة وإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
عقار فيصل
شهدت منطقة فيصل التابعة لمحافظة الجيزة، صباح اليوم الإثنين، استمرار تصاعد أدخنة بشكل خفيف من عقار فيصل المطل
على الطريق الدائري لليوم العاشر على التوالي، بسبب ما يحتويه من مخزن ومصنع للأحذية ومواد قابلة للاشتعال.
الصحة المهنية
وكانت النيابة قد أمرت قبل ذالك بتشكيل لجنة من المختصين بالإدارة المركزية للسلامة والصحة المهنية بوزارة القوى العاملة،
بشأن ما كشفته فى التحقيقات من وجود مخزن أحذية أسفل هذا العقار، وبيان القصور من قبل المختصين بالسلامة والصحة
المهنية بالجيزة، حيال الإجراءات التي كان من الواجب اتخاذها للتحقق من توافر اشتراطات الأمن الصناعي بتلك العقار.
النيابة العامة
فقد كلفت النيابة العامة الوحدة المحلية لمدينة كرداسة بسرعة تنفيذ قرار لجنة المنشآت الأيلة للسقوط، التى إنتها فحصها
وقرارها إلى هدم تلك العقار كليا.
كانت النيابة الإدارية برئاسة المستشار “عصام المنشاوى”، قد أمرت قبل ذلك بـتشكيل لجنة من المختصين بوزارة النقل،
لمعاينة عقار فيصل خلال الأيام القليلة الماضية والتحقق من وجود تعدي على حرم الطريق الدائرى، حيث كشفت التحقيقات
عدم تحرير محاضر تعدى على حرم الطريق، للعقار منذ إقامته .
وفي سياق متصل أخلى رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، عقارين من السكان مجاورين لعقار داخله مصنع ومخزن أحذية
اشتعلت النيران فيه، بشارع المطبعة فى فيصل.
وقال مصدر أمنى، أنه تم إيقاف عمليات الإطفاء لعقار اشتعل به حريق فى منطقة فيصل بشكل مؤقت، بعدما تم استدعاء
لجنة من كلية الهندسة التى أمرت بوقف عمليات الإخماد، خشية انفجار عواميد المسلح نتيجة اصطدام النار مع مضخات
المياه، ما قد يؤدى لكارثة، لحين انخفاض معدل النيران بالمكان.
وأضاف المصدر، أن البدورم المتواجد بالطابق الأرضى، يتم مكافحته من الخارج، نظرا لعدم وجود أى نوافذ يتم من خلالها
عمليات الإطفاء، وأوصت اللجنة بأنه فى حالة عدم انهيار العقار يجب إزالته بالكامل نظرا لأنه مخالف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *