أردوغان يستمر فى إحتلال سوريا

كتبت : أميمة حافظ

أدانت اليوم وزارة الخارجية السورية، قرار النظام التركي بافتتاح كلية ومعهد يتبعان لجامعة إسطنبول في بلدة الراعي شمالي حلب.

و صرحت الخارجية السورية في بيان، إن الخطوة التركية تعد عملاً خطيراً وخرقاً فاضحاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

و فى نفس السياق أكدت منظمة حقوقية سورية، أن الوجود التركي شمالي البلاد احتلال، وتابعت المنظمة الحقوقية “وثقنا خطف تركيا لـ78 شخصا من مناطق شمالي سوريا ، و قالت المنظمة، أن تركيا تعتقل سوريين وتنقلهم للمحاكم في إسطنبول وتمارس ضدهم التعذيب.

و بدورها تركيا تعيد الانتشار في الشمال السوري وتخلي 7 مواقع هناك ، وكانت قد قصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة، الأسبوع الماضي، قرية مرعناز وشمالي مدينة تل رفعت ضمن مناطق قسد بريف حلب الشمالي،

و يأتى ذلك تزامنا مع اشتباكات متبادلة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين قوات سوريا الديمقراطية والفصائل الموالية لتركيا، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف الطرفين، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

و جدير بالذكر إنه منذ 2018 تحتل قوات تركية شمال شرقي سوريا قبل أن يتوسع اعتداء أنقرة ليشمل مناطق في في الشمال الغربي منذ 2019.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *