أساسيات لغة الجسد تاريخها وأهميتها
لغة الجسد

لغة الجسد هي لغة عميقة وتتضمن العديد من الأسرار و الخبايا، تعد لغة صعبة ولكن تعلمها ليس بالمستحيل، فيمكن للشخص تعلمها فيصبح قادراً على قراءة الشخصيات ومعرفة ما هو مستتر وراء الكلام.

ما هي لغة الجسد؟

تعتبر أحد أنماط التواصل الغير لفظي، وتعد اللغة المسئولة عن التواصل البشري الفعال، وفقاً للدراسات فإن 7% من التواصل البشري يعتمد على الكلمات، و55% فيعتمد على لُغة الجسد، وهذه النسبة تدل على مدى أهمية لُغة الجسد في التواصل، أما 35% من الحوار يعتمد على نبرة الصوت.

كيف نستفيد من اللغة الجسدية؟

تلك اللغة هي مجموعة من الإيماءات و النظرات التي تمكننا من التعرف إلى الاتي:

  •  نعرف من خلال الُّلغة الجسدية هل الشخص المتحدث إليه شخص اجتماعي أم شخص انطوائي.
  •  قد تتمكن من معرفة نوعية الشخصية من نظرة واحدة، وقد يستغل البعض لغة جسدهم في إخفاء الحقيقة وإظهار عكس ما يشعر به.
  •  تساعد الإنسان في التعبير عن نفسه، وأفكاره، ومشاعره.
  •  تمنع التصادم وسوء الفهم بين الأشخاص.
  •  تساعدك الُّلغة الجسدية الجيدة على ترك انطباع جيد خاصة في مقابلات العمل.
  • تساعدنا في اكتشاف الأشخاص المخادعين والكاذبين.

تاريخ لغة الجسد وبداية ظهورها

الماضي القديم يحتوي على كثير من الكنوز تدل على أهمية لُغة الجسد، بداية ظهورها كان في بداية القرن السابع عشر في كتاب باتو مايو تامبا، و أول محاولة علمية كانت عام 1872 في كتاب التعبير عن العواطف، ثم كانت أول نقلة علمية لفهم لُغة الجسد في ستينيات القرن الماضي وهي أول محاولة في علم النفس.

أشكال وإشارات لُغة الجسد

أشكال الُّلغة الجسدية منها الطبيعي بالفطرة أو المكتسب:

  1.  الطبيعية: كالضحك، والبكاء، والحزن، والسعادة.
  2.  المكتسبة: كإنحناء الرأس للتحية، أو للتعبير عن الشكر، أو رفع اليدين عند تحية الأشخاص، فهي عادات يكتسبها الإنسان في حياته.
  3. يمكن أن يمتزج الطبيعي و المكتسب، فهي أشياء يكتسبها الأطفال في صغرهم ممن حولهم وتستمر معهم عند الكبر.

فوائد تعلم الُّلغة الجسدية 

  1.  تساعد الإنسان على توصيل خواطره وأفكاره.
  2.  نتمكن منها من معرفة بداية الحديث ونهايته.
  3. معرفة إذا كان المتلقي قد فهم الكلام بصورة سليمة.
  4. لغة لا تحتاج المترجم فتساعد على التواصل مع اللهجات والجنسيات المختلفة.
  5. لغة فعالة في التواصل مع الحيوانات، حيث أنها لا تستطيع التحدث فقط تفهم لُغة الجسد.
لغة الجسد
لغة الجسد

كيف نقرأ لُغة الجسد؟

مجموعة من أنماط الُّلغة الجسدية تمكننا من قراءة الأشخاص مثل:

  1. طريقة المشي: إذا كان الشخص يمشي مرفوع الرأس، ومستقيم الكتفين، و مسترخي فهذا ينُم على الثقة، أما إذا كان عكس ذلك فهو شخص قلق غير واثق بنفسه.
  2.  انحناء الرأس: يحمل انحناء الرأس معنيان، الأول يدل على ارتياح المتحدث إليك و مبادلة الثقة، أما الاحتمال الثاني يدل على إبداء الاحترام خاصة عند التحدث مع كبار السن.
  3.  نبرة الصوت: عند التحدث بصوت مرتفع و الابتسام، يدل على ارتياح الشخص وشعوره بالسعادة والاستمتاع.
  4. لغة العيون: وهي تعتبر أهم جزء في قراءة لغة الجسد، لأنها صادقة تعطينا انطباع عما يدور داخل كلاً منا، فعند السعادة تتسع العينين وعند الحزن أو اليأس تضيق العينين.
  5. حركة القدمين: إذا قام الشخص بتحريك قدميه بصورة مستمرة فهذا يدل على الملل وفقدان الصبر، أما إذا ثبت قدميه يدل على استمتاعه بالحديث.
  6. حركة اليدين: تلعب دوراً مهما في التعبير عما يدور بالبال، فإذا وضع الشخص يده على رقبته فهذا دليل على استحسانه للحديث، وإذا شبك يديه فهذا يعنى الاحترام والتقدير أو الترقب و التوجس.

 

 

المحايد الاخباري

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *