أسباب تكون الوحمة الدموية وطرق العلاج

أسباب تكون الوحمة الدموية وطرق العلاج
الوحمة الدموية

الوحمة الدموية هي عبارة عن نمو شائع للأوعية الدموية على الجلد، قد تظهر تلك الوحمات في أي مكان من الجسم، خاصة على الوجه، والصدر، والظهر، وتكون على شكل كتل حمراء أو أرجوانية، وعادة ما تكون غير ضارة وتختفي من تلقاء نفسها.

قد تكون تلك الوحمات موجودة عند الولادة أو تصبح ملحوظة عند الرضاعة، وعلى الرغم من أنها أكثر شيوعاً عند الأطفال والرضع، إلا أن البالغين قد يصابوا بها أيضاً.

أنواع الوحمات الدموية

الأنواع الأكثر شيوعاً للوحمات الدموية تشمل:

الوحمة الشعرية 

تظهر تلك الوحمات على الطبقة الخارجية من الجلد، وتكون أكثر شيوعاً في الأطفال، حيث تصيب حوالي 12% من الأطفال في عامهم الأول، وتبدو في مرحلة الطفولة مثل انتفاخات حمراء على الجلد يتراوح حجمها من ربع بوصة إلى بوصتين، وعادة ما تتقلص وتتلاشى.

هناك أيضاً الأورام الوعائية الكرزية، وتكون صغيرة تشبه النقط وتوجد غالباً على الجذع، وتكون شائعة جداً لدى البالغين خاصة مع تقدمهم في العمر، وعادة ما تتكون في مجموعات من بضع إلى عشرات.

الوحمة الكهفية

تتكون عادة في طبقات أعمق من الجلد، وغالباً ما تظهر على الجفون، أو أسطح العين، أو في محجر العين، وتبدو مثل مجموعات من الأوعية الدموية العريضة التي يتراوح لونها من الأحمر الداكن إلى الأزرق عندما تظهر لأول مرة على الجلد أو تحته.

قد تؤثر تلك الأورام الوعائية على نمو العين وتؤدي إلى مشاكل في الرؤية، مثل الغمش، والزرق، وإعتام عدسة العين.

عوامل خطر الإصابة بالوحمة الدموية

قد يُصاب أي شخص بالوحمة الدموية في أي عمر، ولكنها أكثر شيوعاً في:

_ الرضع.

_ الإناث.

_ الرضع البيض.

_ الأطفال الخدج.

_ البالغين في منتصف العمر.

أسباب تكون الوحمة الدموية

السبب المباشر لتكون الوحمة الدموية غير معروف، ولكنها تحدث غالباً بسبب الأوعية الدموية التي لا تتكون بشكل صحيح، وتحدث غالباً عند الأطفال بسبب الأوعية الدموية التي لا تتطور بشكل صحيح أثناء الحمل، وتبدأ في التقلص عندما يبلغ عمر الطفل 12-18 شهراً، وغالباً ما تختفي عند عمر عشر سنوات.

يبدو الورم الوعائي مثل انتفاخ في الجلد، ويكون اللون أحمر فاتح إلى أرجواني، وغالباً لا تسبب تلك الوحمات الألم، ولكن قد تسبب الأورام الكهفية الألم اعتماداً على موقعها، خاصة إذا كانت موجودة في العظام أو العضلات.

هل تحدث الوحمة الدموية نتيجة شيء يتم فعله أثناء الحمل؟

الإجابة لا، لا تحدث الوحمة الدموية نتيجة تجاهل الرغبة الشديدة في تناول طعام معين، أو نتيجة أنشطة معينة، أو تناول بعض الأدوية، أو التعرض للمواد الكيميائية.

علامات وأعراض الأورام الوعائية

اعتماداً على الموقع والحجم لا تتسبب الأورام الوعائية غالباً في ظهور أعراض أثناء تكوينها أو بعد التكوين، ومع ذلك فإنها قد تسبب بعض الأعراض إذا نمت بشكل كبير، أو في منطقة حساسة، أو كان هناك أورام وعائية متعددة.

تظهر أورام الجلد الدموية عادة على شكل خدوش أو نتوءات حمراء صغيرة، تبدو مثل الوحمات ذات اللون العنابي، وتُسمى الأورام الوعائية الجلدية أحياناً أورام الفراولة الوعائية، بسبب مظهرها الأحمر العميق.

أعراض الأورام الوعائية في الأعضاء الداخلية

قد تظهر الأورام الوعائية على أسطح الأعضاء الداخلية مثل الكبد، والكلى، والرئتين، والقولون، والمخ، وتكون لتلك الأورام الوعائية الداخلية أعراضاً خاصة بالعضو المصاب، فقد يظهر ورم وعائي يصيب الجهاز الهضمي أو الكبد بأعراض، مثل:

_ الغثيان.

_ القئ.

_ عدم الارتياح في البطن.

_ فقدان الشهية.

_ الشعور بالامتلاء في البطن. 

تشخيص الوحمة الدموية

عادة ما يتم التشخيص عن طريق الفحص البصري، ولكن لا يمكن تشخيص الأورام الوعائية الموجودة على الأعضاء الداخلية إلا من خلال:

_ الموجات فوق الصوتية.

_ التصوير بالرنين المغناطيسي.

_ الأشعة المقطعية.

علاج الوحمات الدموية

عادة لا تتطلب الوحمة الدموية الصغيرة الواحدة أي علاج، حيث يمكن أن تختفي من تلقاء نفسها، ومع ذلك قد تتطلب بعض الحالات العلاج، مثل الأورام الوعائية الجلدية التي تسبب تقرحات أو توجد في مناطق معينة من الوجه، تشمل خيارات العلاج:

 حاصرات بيتا

_ بروبرانولول عن طريق الفم يُعد خط الدفاع الأول ضد الوحمة الدموية، كما وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على الهيمانجول “بروبرانولول هيدروكلوريد” عن طريق الفم.

_ حاصرات بيتا الموضعية مثل هلام تيمولول يمكن استخدامها الأورام الوعائية السطحية الصغيرة والمتقرحة.

دواء كورتيكوستيرويد

يمكن استخدام هذا الدواء لعلاج الوحمة الدموية، حيث يساعد على تقليل نموها ووقف الالتهاب.

العلاج بالليزر

يمكن استخدام الليزر لإزالة الوحمة الدموية على الطبقات العليا من الجلد، وفي بعض الحالات يتم استخدام الليزر لتقليل الاحمرار وتحسين المظهر.

الهلام الطبي

يُعد الجل الطبي المسمى بيكابرمين أحد طرق العلاج ولكنه باهظ الثمن وقد يسبب السرطان لمستخدميه، لذا ينبغي استشارة الطبيب قبل استخدامه.

الجراحة

في حالة أن الوحمة الدموية تكون صغيرة بدرجة كافية لإزالتها عن طريق الجراحة، قد يفكر الطبيب في الجراحة كخيار.

علاج الأورام الوعائية على الأعضاء الداخلية

قد تتطلب الأورام الوعائية على الأعضاء الداخلية علاجاً إذا كانت كبيرة جداً أو تسبب الألم، وتشمل خيارات العلاج لتلك الحالات:

_ الاستئصال الجراحي للورم الوعائي.

_ الاستئصال الجراحي للعضو التالف أو المنطقة المتضررة.

_ في الأورام الوعائية في الكبد قد يكون ربط إمداد الدم الرئيسي بالورم الوعائي أحد الخيارات.

الوحمة الدموية
الوحمة الدموية الشعرية

متى ينبغي الذهاب إلى الطبيب؟

ينبغي الاتصال بالطبيب إذا كانت الوحمة الدموية قد:

_ تغير لونها.

_ بدأت بالنزيف.

_ حجبت الرؤية.

_ تمنع القدرة على التنفس أو الأكل.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *