أسباب دوالى الساقين وطرق الوقاية

أسباب دوالى الساقين وطرق الوقاية
دوالى الساقين

دوالى الساقين من أمراض الأوعية الدموية والتى تنشأ بسبب خلل في الأوردة الدموية مما يؤدى إلى تضخم وإتساع الأوردة وإمتلائها بالدم، وتحدث عادة فى الساقين والقدمين وقد تحدث في أماكن أخرى من الجسم، وهو شعور مؤلم جدا ويعوق الحركة نوعًا ما لأنه يجعل الشخص يشعر بثقل في الساقين وحرقة وخفقان، وقد تسبب دوالى الساقين حكة وتورم شديد أسفل الساقين.

أنواع المرض

• الأولية.
• دوالى الساقين في الأوردة السطحية الأساسية.
• دوالى الساقين في الأوردة الفرعية.
• دوالى الساقين في الأوردة الثاقية.
• دوالى الساقين في الشعيرات الدموية.
• دوالى الساقين المتطورة.

تكوين المرض

كل وريد يوجد بة مجموعة من الصمامات التى بدورها تقوم بمنع الدم من الإرتجاع إلى أسفل الساقين أو القدمين، فعندما تضعف هذه الصمامات يقوم الدم بالتسرب إلى أسفل الساقين ويتحرك ليعود إلى موضعة السابق فيتراكم فوق الصمام الذي أسفله ومن ثم يجعل الأوردة تتمدد وتنتفخ فوق سطح الجلد مكونة تضخم يسمى” دوالى الساقين”.

أسباب دوالى الساقين

• العوامل الوراثية.
الحمل.
• شرب الكحول المزمن.
• السمنة المفرطة وتراكم الدهون.
• التقدم فى السن والشيخوخه.
الطمث.
• الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.
• النساء أكثر عرضة للإصابة بدوالى الساقين.
• التغيرات الهرمونية.
• عيوب خلقية فى صمامات الاوردة.
الجلطات الدموية التى عرضت الصمامات للتلف.

الأعراض

دوالى الساقين

في بعض الأحيان لا يشعر الشخص المصاب، وتظهر دوالى الساقين على شكل تضخم في الأوردة، كما أن لونها يكون أزرق أو أرجواني داكن وتختلف الأعراض من شخص إلى آخر ومن هذه الأعراض ما يلي:
• وخذ وثقل في الساقين.
• تقلص في العضلات.
• تورم في الساقين.
• بقع على الساق.
تشنجات في العضلات.
• ظهور أوردة بارزة.
• ورم في الكاحلين.
• عدم القدرة لتعرض الساق إلى الشمس.
• تلون الجلد.
• أوردة عنكبوتية.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة 

• الأشخاص الذين بطبيعة عملهم يقفون أو يجلسون لفترات طويلة
• الأشخاص المصابون بعيوب خلقية فى الصمامات.
• الأشخاص المتقدمون في العمر.
• التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة الحامل تجعلها أكثر عرضة للإصابة.
• الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.
• النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة.
• قد يكون الأشخاص طوال القامة أكثر عرضة للإصابة.
• الأشخاص الذين يتناولون طعام غير صحى ويعانون من سوء التغذيه.
• الأشخاص المدخنين.
• الأشخاص الذين يعانوا من نقص في فيتامينات الجسم.

 الفيتامينات التي يحتاجها الجسم لتجنب الإصابة

• فيتامين سى(C).
• فيتامين ك(K)
• فيتامين بى(B).
• فيتامين ه‍(E).

خطورة المرض على الحياة

دوالى الساقين من الأمراض الشائعة والتي يكون لها العديد من العلامات والأعراض المؤلمة والمقلقة وقد تعوق الشخص المصاب بها عن الحركة لتأثيرها الشديد بالوخز والألم والتورم ولكن دوالى الساقين لا تشكل خطرًا على حياة الشخص ويمكنة الخضوع إلى العلاج وبعض الوقايات للتخلص منه.

اماكن ظهور الدوالى 

• دوالى في الساقين.
• دوالى فى منطقة الوجه.
• دوالى فى منطقة اليدين.
• دوالى فى منطقه الخصيه.
• دوالى فى الكاحلين والقدمين.

مضاعفاته

دوالى الساقين ليست من الأمراض الخطيرة ولكن إذا تم إهمال علاجها قد يؤدى ذلك إلى خسائر ومن هذه المضاعفات ما يلي:
• قرح مؤلمة في الساقين.
• نزيف في الأوردة.
• تجلطات دموية.
• تورم في الساق.
• ألم ووخذ شديد جدا في الساق.

تشخيص المرض

يتم تشخيص الإصابة عن طريق الأعراض والعلامات الظاهرة على المريض حيث يلاحظ تضخم الأوردة ووجود علامات تورم وألم أثناء الوقوف والجلوس وتشنجات في الساق وغيرها من الأعراض التي تكون ظاهرة ونادرًا ما تكون الحالة خطرة حيث أن المرض لا يشكل خطرًا على حياة الشخص المصاب وهو مرض غير معدى فلا يشكل خطرًا على حياة الآخرين وقد يقوم الطبيب ببعض الفحوصات التى يحتاجها لتأكيد التشخيص بالاصابة  ومنها ما يلى:
• فحص الدوبلر بالموجات فوق الصوتية.
• فحص الساقين أثناء الوقوف للتأكد من التورم بالساق

طرق الوقايه

• تجنب الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة.
• تجنب تناول الطعام التى يحتوى على كميات كبيره من الأملاح.
• رفع الساقين.
• اختيار الأحذية المناسبة والطبيه.
• تجنب تناول الطعام الملوث والغير صحى.
• ممارسه التمارين الرياضيه.
• تخفيف الوزن وتجنب السمنة.
• تجنب إرتداء الملابس الضيقة.
• تجنب إرتداء الكعب العالي.
• إرتداء الجوارب الصحية.
• الإمتناع عن شرب الكحول.
• الإمتناع عن التدخين.
• النوم على الجانب الأيسر.

طرق العلاج 

• العلاج بالحقن.
• العلاج بالليزر.
• العلاج بالحرارة.
• العلاج الجراحى.
• جارب علاج دوالى الساقين.

دوالى الساقين من الأمراض الشائعة والتي لا تشكل خطرا على حياة الفرد، ولكن إذا تم إهمال علاجها فإنها قد تؤدى إلى أعراض ومضاعفات خطيرة، كما أنها تعوق حركة الشخص وتسبب له ألم ووخذ بالساق وشعور غير مريح، فعلى من يشعر بظهور أعراض الإصابة الخضوع إلى العلاج المبكر وإتباع نظام غذائي صحي وإتباع طرق وتعاليم الوقايه من المرض لتجنب الوصول إلى مضاعفاتها الخطرة.

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *