أسباب سحب وحدات الإسكان بعد إستلامها وعقوبة تغيير نشاطها

يتفاجىء بعض المواطنين الذين يحصلون على إحدى وحدات الإسكان الإجتماعي بسحب الوحدة بعد إستلامها بداعي عدم الإلتزام بالقانون ويبحث الكثيرون عن أسباب سحب واحدت الإسكان الإجتماعي بعد إستلامها
وفي التقرير التالي نرصد لكم أبرز أسباب سحب وحدات الإسكان :

أسباب سحب وحدات الإسكان الاجتماعي :

نفذت هيئة الإسكان وصندوق التمويل العقاري الآف الوحدات السكانية في الأشهر الاخيرة والتي يتسابق عليها المواطنين للحصول على وحدة تفي بمتطلبات معيشتهم وعن حالات سحب وحدات الاسكان الاجتماعي نذكرها بالترتيب التالي:

أولًا عدم الالتزام بالاستفادة من الوحدة السكنية التي حصلت عليها بشكل نظامي بعد مدة تبلغ سنة منقضية بعد استلامها من وزارة الإسكان.

ثانيًا اكتشاف أي تزييف أو تلاعب في أي ورقة من الأوراق التي تم تقديمها بغرض الحصول على الوحدة السكنية.

ثالثا اكتشاف تقديم معلومات مخالفة للتعليمات والشروط الموضوعة الخاصة بالتعاقد والحجز من أجل الوحدة.

رابعًا اكتشاف عرض الوحدة السكنية للبيع أو الايجار وهذا يفقد الوحدة الغرض الذي وزعت من أجله.

عقوبة تغيير نشاط الوحدة:-

عند قيام مستحق الوحدة السكنية في مشاريع الإسكان الاجتماعي سواء كان سكن مصر أو دار مصر أو جنة، بتغيير نشاطها السكني فإن هذا يضعه تحت طائلة العقوبة القانونية، وذلك على حسب بنود قانون الإسكان الاجتماعي والذي يحول بين مستفيدي هذه الوحدات وبين التصرف فيها سواء بالإيجار أو البيع أو تغيير النشاط مثلا كتحويلها إلى محل مثلا.

 

وضمن العقوبات التي تفرض على مالك الوحدة في حالة تغيير النشاط هي التعرض للحبس والغرامة وسحب الوحدة من المستحق.

ويحق لصندوق الإسكان الاجتماعي التصالح في المخالفة ولكن على اشتراط واحد فقط، وهو أن يعود نشاط الوحدة إلى ما كانت عليه كوحدة سكنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.