باداب سورت..أغرب الينابيع الساخنة

باداب سورت تلك الموقع الطبيعي الخلاب في محافظة مازندران في شمال إيران، والذي يقع علي ارتفاع  1841 متر من سطح البحر والذي يحتوي علي العديد من الينابيع المختلفة والتي  تدفق علي مئات المدرجات بألوان مختلفة  تم تشكيلها منذ آلاف السنوات  ولكن كيف؟؟

مايميز مياة الينابيع

يحد هذا المعلم الطبيعي الجميل من الشمال المرتفعات والتلال المكسوة بالغابات التي تكثر فيها أشجار ذات أوراق على شكل الإبرة، كما تحده جنوبًا الوديان السفلية، ومن الشرق يجاور المرتفعات المغطاة بالنباتات والشجيرات المختلفة، وأما من الغرب فتحيط به قرية أروسا.

فتلك المكان يتضمن مجموعة من ينابيع الماء السحرية،والتي تنقسم إلى  ينبوعين تجري فيهما المياة المختلفة حيث اللون والطعم والرائحة ، ففي أحد هذين الينبوعين، تجري المياة المالحة والتي تصب في بحيرة صغيرة صالحة للسباحة في أيام الصيف، كما أنها تستخدم  في علاج أوجاع الظهر والقدم والأمراض الجلدية وألم المفاصل وخاصة مرض الصداع النصفي , ولكن جزء من هذه البحيرة يقع بحفرة عميقة تسمى (برمودا اروست ).

أما الينبوع الثاني يجري فيه الماء دائم لونة برتقالي وحامض نسبيًا حيث تحاط فوهة الينبوع بكمية من ترسبات أوكسيد الحديد ويطلق عليها اسم  باكسير الحياة , فالمياة المترسبة لهذين الينبوعين تصل من أعلى الجبل إلى أسفله طوال آلاف السنين، مما أدت إلى تشكيل شلالًا على شكل السلالم يحتوي علي  عشرات الأحواض الصغيرة الجميلة والتي تتنوع ألوانها بين البرتقالي والأصفر والأحمر والذهبي على مقاييس مختلفة، حيث يستعرض كل منها عالمًا من الطبيعة السحرية.

مياة باداب سورت

غرائب الينبوع

فتلك  الينبوع تجففت مياهه منذ مئات السنين، غير أنه ترك آثارًا رائعة خالدة منه، ومن اللافت القول أن هذا الينبوع لو كان فوارًا إلى يومنا هذا لكان يعد من دون شك من عجائب العالم ،نظرًا لوجود ترسبات تعود تريخها إلى العصر الجليدي.

حيث كانت المياة مشبعة بكربونات الكالسيوم وكربونات الحديد ، وعندما كانت تصل إلى السطح تترسب الكربونات المعدنية وتتصلب في النهاية مما يؤدي إلى تجمع  تلك الترسبات لآلاف السنوات ونتجت عنها أحواضًا مذهلة  تم تشكيلها طبيعيًا كما  يوجد غطاء نباتي محيط بها من أشجار الصنوبر المذهلة ، في مزيج رائع  لألوان قوس قزح.

قناة باداب سورت

أهمية الينبوع

فهذه الطوابق والبرك، تعد عامل جذب الرئيسي والميزة الفريدة لينابيع باداب سورت أنها توفر مناظر رائعة عند غروب الشمس ، كما أنها تعد من أشهر الوجهات السياحية في محافظة مازندران ، فهذا المكان المكون من  بحيرة صغيرة جدًا يتمتع بخاصيات علاجية جيدة مع باقي الينابيع، حيث يزورها السياح وعشاق الطبيعة لا سيما في شهر  مايو، ليقضون أوقات فراغهم هناك ويأخذون قسطًا من الراحة ، فتلك المنطقة تحظى بمناظر طبيعية للغابات والجبال التي تبهر العقول وتسحر القلوب، حيث تسطع أنوار الشمس على الأحواض والبحير  و تخلق مناظر طبيعية لا تدرك ولا توصف .

لذلك أدرجت منظمة التراث الثقافي والسياحة والصناعة اليدوية في إيران، ينبوع باداب سورت على قائمة التراث الوطني الإيرانية باعتباره التراث الطبيعي الثاني لإيران بعد قلعة دماوند التي تقع على جبال ألبرز ، كما تم إدراج  باداب سورت في قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو باعتباره ثاني أكبر ينبوع للمياة المالحة في العالم بعد ينبوع باموكالي في تركيا مما جعلها تعرف باكثر ينابيع الماء في العالم جمالاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *