تعرف على أضرار تناول الشاي بشكل مفرط
أضرار الشاي

يمثل تناول الشاي اليومي أمر روتيني عند الكثيرين، فالشاي هو أحد المشروبات المفضلة والرائعة عند الكثير منا، ولكنه لا يخلو أيضًا من بعض الأضرار يمكنك التعرف عليها كاملة من خلال متابعة القراءة.

نستعرض لكم في هذا المقال أضرار التناول المفرط، وغير المحسوب للشاي، بالإضافة إلى طرق تجنب هذه الأضرار والحد منها

أضرار الشاي

تتمثل أضرار التناول المفرط للشاي في ما يأتي:

نقص امتصاص الحديد من الأطعمة وفقر الدم ” الانيميا”

يؤثر تناول الشاي على قدرة الجسم على إمتصاص الحديد، خصوصاً بعد الأكل مباشرة

وذلك بسبب احتوائه على بعض مضادات الأكسدة، والتي تعرف باسم الفلافونويدات

الجدير بالذكر أن هذه المادة هي المسئولة عن أغلب فوائد الشاي، إلا أنها قد تعيق إمتصاص الحديد خاصة من بعض الأطعمة مثل:

  • المصادر النباتية، كالبقوليات والخضار.
  • مصادر الألبان ومنتجاتها.

ويعد نقص إمتصاص الحديد سبب مباشر للإصابة بمرض فقر الدم أو الانيميا

لهذا ينصح الخبراء بعصر الليمون على الوجبات الغنية بالحديد لزيادة امتصاصه والتصدي لكل ما قد يعيق ذلك.

المحايد الاخباري

تلك المعلومة التى يغفل عنها الكثيرين، وتعد غاية في الأهمية.

التعرض لمضاعفات الكافيين

يمثل تناول الشاي المفرط خطراً كبيراً على الجسم، وخاصة الأعضاء الحيوية منه، بما فيهم  القلب

 و يتعرض الجسم لمضاعفات الكافيين؛ لأن الشاي مصدر جيد للكافيين على عكس ما يعتقد البعض.

ويعد الكافيين من المواد المنبهة للأعصاب، وعند زيادة هذه المادة عن المستويات الموصى بها والمعدلات الطبيعية، فإنها قد تقود إلى الكثير من الأعراض الجانبية مثل:

  • كثرة الإنفاعلات والعصبية الغير مبررة
  • زيادة معدل ضربات القلب عن المعدل الطبيعي”أعلى من 100″
  • الإصابة بإضطرابات النوم والأرق
  • إضطرابات الأكل

الجدير بالذكر أن كمية الكافيين تختلف من مصدر لآخر، بعبارة أخرى كمية الكافيين ليست متساوية في كل أنواع الشاي

حيث أن الشاي الأخضر أو الأبيض يحتوي أقل نسبة من الكافيين من الشاي الأسود والشاي الصيني.

وتتراوح مستويات الكافيين الموجودة في الشاي ما بين 14-60 ملليغرام لكل كوب تقريبا.

أما الحد اليومي الموصى به من الكافيين، فهو يتراوح ما بين 200-300 ملليغرام في اليوم.

تصبغ الأسنان

يعتبر تصبغ الأسنان أو تغير لون الأسنان هو أحد الأضرار المؤقتة، والذي يزول بعض فترة من التوقف عن شرب الشاي.

حيث يقوم الشاي بتغيير لون الأسنان إلى اللون الغامق، وتذكر أن لون الشاي الغامق في الكوب قد يكون جذابًا، إلا أنه ليس اللون المثالي للأسنان بالتأكيد.

خلل فى ضغط الدم

على الرغم من أنه قد يعد الشاي معززاً لصحة القلب وخافضًا لضغط الدم؛ نسبة إلى كونه يحتوي على مضادات الأكسدة كالفلافونويدات كما ذكرنا

إلا أن محتوي الشاي من الكافيين من المحتمل أن يؤدي إلى ارتفاع مؤقت في ضغط الدم؛ بسبب إمتصاصه السريع من الجسم.

اضطرابات مستوي السكر في الدم وزيادة الوزن

يؤدي كثرة تناول الشاي عند البعض إلى زيادة الوزن وحدوث إضطرابات في مستويات السكر في الدم.

ولكن تحدث هذه الاضطرابات بسبب السكر المضاف إلى الشاي وليس الشاي نفسه

فالشاي لا يحوي بشكله الطبيعي على أي نسبة من السكر، ولا سعرات حرارية كذلك، ولكن الشركات التجارية للشاي تضيف إليه مواد ترفع سعراته الحرارية إلى 50 سعرًا للكوب على الأقل.

بالإضافة إلى اعتياد الأشخاص عند تناوله على إضافة السكر إليه، حتى تكاد تجد البعض لا يستطيعون تناوله من دون المحليات

وفقاً لتوصيات جمعية القلب الأمريكية “AHA”، يجب ألا تزيد السعرات الحرارية للسكر المضاف يوميًا عن 100 سعر حراري للنساء، و150 سعر حراري للرجال.

هل تناول الشاي على معدة فارغة ضار؟

في بداية اليوم، يفضل الكثير من الأشخاص بدء يومهم بشرب الشاي على معدة خاوية، قبل تناول الفطور، إلا أن هذا يعد من أكثر الأشياء خطورة.

وذلك حسب ما تم نشره عبر المواقع العلمية، وحذر منه الكثير من خبراء التغذية الصحية، وذلك للأسباب التالية:

  • الإصابة بتقرحات في المعدة، بسبب قرح يتسبب بها الشاي في جدار المعدة
  • يخل تناول الشاي في الصباح الباكر بتوازن الأحماض والقلويات.
  • يصبح الشخص عرضه للإصابة بالإمساك، نسبة إلى ما يحتويه الشاي من مواد كيميائية مثل الثيوفيلين
  • تناول الشاي في الصباح الباكر يمكن أن يعيق امتصاص عناصر غذائية ضرورية للجسم.
  • يؤدي تناول الشاي على معدة فارغة إلى الإصابة بالجفاف، لأن الشاي مدر للبول؛ وبالتالي يؤدي إلى جفاف الجسم في حال عدم تعويض السوائل المفقودة.

ما هي أضرار الشاي على الفتيات؟

الإفراط في تناول الشاي من قبل الفتيات خصوصًا قد يؤدي إلى بعض التأثيرات السلبية مثل:

  • التأثير بالسلب على مدة الدورة الشهرية وانتظامها.
  • إرتفاع شدة نزيف الدورة الشهرية.
  • زيادة شدة الألم والتقلصات أسفل البطن أثناء الدورة الشهرية.
  •  الإصابة ببعض الاضطرابات الهرمونية.

طرق تقليل أضرار الشاي

يمكن تجنب أضرار الشاي بسهولة فهي ليست بالأمر الصعب، يكفي الألتزام بالإرشادات الآتية:

عدم تناول الشاي بعد تناول الطعام مباشرة، وذلك حتى يتمكن الجسم من أمتصاص الحديد والاستفادة منه.

يمكنك تناول الشاي بعد الطعام بفترة لا تقل عن ساعتين خاصة بعد الأطعمة الغنية بالبروتين مثل اللحوم.

يكفي تناول كوبين من الشاي يومياً، ويفضل عدم تناوله في اليوم الذي شُرب فيه مشروبات تحتوي على الكافيين مثل القهوة؛ وذلك لمنع زيادة نسبة الكافيين في الدم.

يجب توخي الحذر عند شرب الشاي من قبل الأشخاص الذين يعانون مشكلات القلب والأوعية الدموية

فضلاً عن مريض إرتفاع ضغط الدم، حيث أن أضرار الشاي تتضاعف لهم مقارنةً بأقرانهم الأصحاء.

يُنصح الحرص على تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون بعد الإنتهاء من شرب الشاي، بالإضافة إلى كثرة شرب المياه.

قم بإنتقاء أنواع الشاي الجيدة التي لا تحتوي على محليات ومواد صناعية.

كما ينصح بعد إعداده منزلياً بعدم إضافة السكر، واضافة العسل الطبيعي بدلاً من ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *