أعظم الإمبراطوريات التي كتبت في صفحات التاريخ 

لقد حمل التاريخ إمبراطوريات من أعظم الإمبراطوريات التي مرت علي التاريخ. وفيما يلي في المقالة سنعرض أكثر الإمبراطوريات بروزًا وعظمة ومن البعض ضمن هذه الإمبراطوريات: الإمبراطورية الفارسية والدولة الأموية وإمبراطورية الروم والمغول والإمبراطورية البريطانية.

أعظم الإمبراطوريات في التاريخ

إن الإنسان قد عرف نظم الدول والغروة والفتح منذ زمن بعيد. لذلك بدأت أفكار تكون إمبراطورية قوية يتغلغل بداخل كل إقليم وداخل افكار كل حاكم. ومن أجل هذا سعى الجميع لتخليد إسمه في التاريخ ونشأت الكثير والكثير من الحضارات والإمبراطوريات المختلفة. فخلدت لنا صفحات التاريخ أعظم الإمبراطوريات التي تم تكونيها في العالم.

الإمبراطورية الفارسية

يطلق عليها الإمبراطورية الإخمينية وهي دولة ورثت حكك الإمبراطورية ميديين والتي كان مقر حكمها إيران. الملك سايروس العظيم الفارسي يعد هو مؤسس هذه الإمبراطورية وهي امتدت عبر ثلاث قرات آسيا، إفريقيا، أوروبا. كان أكبر اتساع لهذه الإمبراطورية شامل إيران، باكستان، أفغانستان، أذربيجان، وكذلك أجزاء من آسيا الصغرى والوسطى وتراقيا وكذلك العراق، مقدونيا، بلاد الشام، شمال السعودية وجميع المناطق ذات تركز سكاني داخل مصر، وحتى ليبيا. حيث كانت هذه الإمبراطورية من أضخم وأوسع الإمبراطوريات في التاريخ. استمرت هذه الإمبراطورية من القرن 550 ق.م وحتى القرن 330 ق.م لتستمر 220 عام وانتهت على يد الإسكندر الثالث ملك مقدونيا. وبذلك انهزمت على يد عدوتها اللدودة اليونان القديمة.

الدولة الأموية

الدولة الأموية هي الخلافة الثانية من ضمن أربع خلافات تمت تأسيسهم بعد وفاة الرسول صل الله عليه وسلم. وكانت هذه الدولة محكومة من قبل عائلة أمية والتي تكون منحدرة من أمية بن عبد شمس وهو يكون الجد الأكبر لجميع الأمويين. الأمويين أصلهم الحقيقي مكة ولكنهم اختاروا دمشق لتكون العاصمة لخلافتهم. تعد الدولة الأموية أكبر خامس إمبراطورية في العالم وأكبر دولة تم تأسيسيها من قبل المسلمين. ومن أكبر وأفضل نظم الحكم وحيث كان هناك ست مجالس هم ديوان الرسائل، ديوان العمال، ديوان القضاة، ديوان البريد، وديوان الخاتم وديوان الخراج.

الإمبراطورية الرومانية

اتسمت مراحل الإمبراطورية الرومانية بالاتساع الشاسع في الأراضي التي سيطرت عليها وحكمها الاستبدادي في السلطة. والإمبراطورية الرومانية هي المرحلة التي تأتي بعد مرحلة الجمهورية مباشرة. وهي تعد من أكبر الإمبراطوريات التاريخية عمرًا. وهذه الإمبراطورية في النهاية انقسمت إلى إمبراطورية روما الغربية والشرقية التي عرفت بالامبراطورية البيزنطية.

ولم يقتصر العالم على تلك الحضارات والإمبراطوريات  فقط، بل إن هناك المزيد والمزيد. وكل إمبراطورية من تلك الإمبراطوريات تحمل تاريخًا عريقًا لا يمكن الاستهانة به.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.