أميرة الحمادى فى حوار خاص مع المحايد: تعلمت الكتابة بالصدفة

تتشرف جريدة المحايد الإخبارية باجراء ذلك الحوار الهام مع الاستاذة أميرة أشرف الحمادى الصحفية والروائية .

ممكن تكلمينا بنبذة  مختصرة عنك ؟

أميرة الحمادي  أو أميرة أشرف الحمادي من قرية كفر الغاب تابعة لمدينة دمياط، طالبة في الفرقة الرابعة  كلية تربية جامعة دمياط قسم تكنولوجيا التعلم والمعلومات ، كاتبة روائية ولدي بعض الكتب الورقية، صحفية لدى جريدة المحايد الإخباري والحدث الإخبارية..

هل الكتابة لديك ناشئة عن موهبة منذ الصغر أم انها مكتسبة من القراءة والمتابعة ؟

موهبتي لم تكن من الصغر بل جاءت عن طريق الصدفة من ثلاثة أعوام فقط كتبت خاطرة صغيرة جاء من خلالها الكثير من الفِكَر التي تبعتني في طريقي حتى وصلت إلى المشاركة في بعض الكتب الجماعية، المجموعة القصصية جدران عن دار دريم بن، والمجموعة الأدبية المجمعة روح وزعفران، وجدار الذكريات عن دار نهر الكتب لمعرض2020 في العام الماضي، وأخيرًا كتبت رواية جديدة ومضيت عقدها مع دار ياڤي  للنشر والتوزيع ليتم نشرها في عام 2021 .

من أبرز الكتاب والمفكرين الذين تأثرت بهم بكتباتهم واسلوبهم ؟

دومًا أرى أن الكاتب الذي تجد فيه روحك تستطيع أن تلجأ لكتبه حتى تستعيد الحياة، أجد ذاتي مع أحمد خالد توفيق، نجيب محفوظ، حنان لاشين، وأحمد عبداللطيف.

ممكن تعرضى لنا مختصر عن روايتك التى بصدد عرضها للجمهور؟

روايتي القادمة هي رواية تتحدث مع كل شخص يقرأها، تتحدث عما يكنه ويخفيه في نفسه.

تخاطب ذاته تدرك مشكلاته وتساهم في حلها ومن دون أن تشعر.

كيف يبدو لكى عالم الكتابة والتأليف من الكتاب الصغار ودور النشر الورقية ؟

أرى أن الكاتب الصغير أكثر كاتب محظوظ لأنه يمتلك الموهبة من نقطة البداية.

وتلك المرحلة يمكنه من خلالها فعل الكثير والكثير من الأشياء حتى يكن أفضل كاتب على الساحة ورأيي في دور النشر أن تقف جواره ولا تقلل من شأن عمره أو معرفته لأن البداية معه خير مكسب لهم.

بحكم حضرتك من الكتاب الشباب بماذا تنصحين الموهوبين من الشباب فى الأعمال الأدبية ؟

نصيحتي الأولى والدائمة لكل كاتب ” أقرأ كثيرا تكتب أكثر فلقد كان الأقدمين كواكب علم تمشى على الأرض بالقراءة .

وإن القراءة أول مانزل من القرآن فى سورة القلم  والقراءة والكتابة من اصول الشريعة وواجب على كل فرد .

وخير الأفراد من يقرأ ويكتب ما استفاد منه حتى يفيد غيره “.

أخيرا كلمة توجهيها إلى متابعيك والجمهور المنتظر للعمل الروائيى لديكى ؟

كل الشكر لدعمكم لي كل الشكر لوجودكم الطيب وأتمنى أن تكون الرواية عند حُسن ظنكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.