أنواع الطفح الجلدى في الأطفال وطريقة علاجه

أنواع الطفح الجلدى في الأطفال وطريقة علاجه
الطفح الجلدى

غالباً ما يضطر الأطفال إلى زيارة الطبيب بسبب الطفح الجلدى، قد يكون من السهل التعرف على بعضها مثل طفح الحفاضات أو طفح بسبب لدغة حشرة، لكن  البعض الآخر مثل السعفة أو الحصبة قد لا يكون كذلك. 

ما لم يتم تشخيص الطفح الجلدى لطفلك رسمياً بالفعل أو كنت متأكداً من السبب، فمن الجيد أن يتم فحص طفلك من قبل مقدم الرعاية الصحية.

ولأن شكل الطفح الجلدى يمكن أن يختلف من حالة لأخرى، يمكن أن تعطيك هذه المقالة فكرة عن شكل الطفح الجلدي الشائع في مرحلة الطفولة حتى تتمكن من معرفة ما قد تتعامل معه أو لا.

أنواع الطفح الجلدى
طفح الحفاضات

 

 أنواع الطفح الجلدى عند الأطفال؟

يمكن أن تؤثر أنواع مختلفة من الطفح الجلدى على طفلك، التهاب الجلد، الالتهابات الفيروسية، الالتهابات البكتيرية، الالتهابات الفطرية والعديد من الحالات الأخرى قد تسبب الطفح الجلدى.

  • طفح الحفاضات: يسمى أيضاً بالتهاب الجلد الناتج عن الحفاضات، وهي حالة شائعة جداً عند الأطفال.

 تتسبب الرطوبة في هذه الحالة وذلك لكونها السبب في حدوث تهيج أو نمو الفطريات أو البكتيريا التي تعيش عادةً بكميات صغيرة على الجلد.

للوقاية من هذا النوع من الطفح الجلدي أو علاجه، يجب الحفاظ على منطقة الحفاض جافة ونظيفة.

وعند تغيير حفاضات طفلك اتركيها لفترة قصيرة قبل وضعها مرة أخرى كما أنه يمكن وضع كريم أو مرهم يحتوي على أكسيد الزنك لحماية الجلد في هذه المنطقة.

  • غطاء المهد: يطلق عليه أيضاً التهاب الجلد الدهني للرضع، وهي حالة جلدية تظهر كبقع جلدية صفراء اللون ومتقشرة في فروة الرأس، كما أنها قد تكون محاطة بطفح جلدي أحمر.

 قد يؤدي الإفراط في إنتاج الغدد الدهنية المنتجة للزيوت على فروة رأس طفلك إلى قرف اللبن، يمكنك علاج قلنسوة المهد في المنزل بشامبو أطفال خفيف ويمكن أيضاً فرك القشور برفق إذا لم يزعج طفلك.

  • الأكزيما: تسمى الإكزيما أيضاً بالتهاب الجلد التأتبي، تسبب الإكزيما حكة في جلد طفلك ثم تصبح حمراء اللون ومتهيجة وجافة.

الاختلافات في الحاجز الجلدي لطفلك (مقارنة بالجلد الطبيعي والصحي) والجهاز المناعي الذي يميل نحو الحساسية يسبب الإكزيما، حيث تجعل مشاكل الحاجز الواقي بشرة طفلك أكثر حساسية وعرضة للعدوى والجفاف.

الهدف من العلاج هو السيطرة على أعراض طفلك، غالباً ما تكون هناك محفزات موسمية أو حساسية يجب أن تساعد طفلك على تجنبها.

من أفضل طرق العناية بالبشرة هو الاستحمام بماء فاتر والمحافظة على ترطيب الجلد خاصةً بعد تعرضه للماء.

  • التهاب الجلد التماسي: يمكن أن يحدث التهاب الجلد التماسي عندما يكون لدى الأطفال رد فعل تجاه مادة مسببة للحساسية أو مهيجة، قد تشمل المواد المسببة للحساسية اللبلاب السام أو الأدوية، قد تشمل المهيجات العطور والصابون والمنظفات والدهانات.

 يسبب التهاب الجلد التماسي طفح جلدي وحكة كما أنه يكون مؤلماً أيضاً في بعض الأحيان، يشمل العلاج المرطبات والكريمات المضادة للحكة والمنشطات الموضعية (أو الفموية أحياناً).

اصابات فيروسية.

تتسبب الفيروسات في حدوث حالات الطفح الجلدى الفيروسي في الأطفال الصغار والرضع، من أمثلة هذه الحالات الحصبة، ومرض اليد والقدم والفم، جدري الماء، المليساء المعدية، الوردية، والمرض الخامس.

  • المرض الخامس: يسمى المرض الخامس أيضاً بمرض صفع الوجنة، يسبب طفح جلدي أحمر فاتح على خدي طفلك، يسبب المرض الخامس إلى جانب الطفح الجلدى قد يعاني طفلك من الحمى وأعراض أخرى غير محددة.

يتضمن العلاج مضادات الهستامين وكريمات تعالج الحكة بالإضافة إلى المسكنات ومضادات الالتهاب.

  •  الوردية: يسمى الوردية أيضاً بالمرض السادس، يسببه فيروس الهربس البشري 6 الوردية، مع الطفح الوردي سيصاب طفلك فجأة بحمى شديدة قد تستمر لمدة تصل إلى أسبوع.، يشمل العلاج عقار اسيتامينوفين لعلاج الحمى لكن الطفح الجلدي لا يسبب الحكة أو يسبب الألم.
  • جدري الماء: يظهر جدري الماء كطفح جلدي على الجسم، إنها عدوى فيروسية شديدة العدوى يسببها فيروس الحماق النطاقي، لذا تجنب الاتصال بالأشخاص المصابين للحفاظ على سلامة الطفل.

يسبب جدري الماء طفح جلدي شبيه بالبثور يبدأ من البطن أو الظهر ثم ينتشر إلى باقي أجزاء الجسم.

غالباً ما تكون البثور في مراحل مختلفة من الشفاء لذلك قد يبدو بعضها على شكل نتوءات وردية اللون والبعض الآخر يشبه النتوءات المتقشرة والبعض الآخر قد يبدو مثل البثور.

يميز الطفح الجلدى وجود حكة شديدة إضافة إلى الحمى، يوصي الأطباء بالاستحمام يومياً وإبقاء أظافر الطفل قصيرة حتى لا يتمكنوا من خدش الجلد وحفره مما قد يتسبب في حدوث عدوى ثانوية.

قد يستمر من خمسة إلى سبعة أيام ولكن في الحالات الشديدة (غير الشائعة)، يمكن وصف دواء مضاد للفيروسات، للوقاية من جدري الماء يوصي بأن يحصل الأطفال الأصحاء على الجرعة الأولى من اللقاح بين 12 و 15 شهراً تليها جرعة ثانية في سن 4 إلى 6 سنوات.

  • الحصبة: والتي تسمى أيضًا الروبيولا، وهي عدوى تنفسية شديدة العدوى يسببها فيروس، على الرغم من أن الطفح الجلدي الأحمر البقعي هو أكثر الأعراض المميزة للحصبة إلا أنه عادةً لا يكون العرض الأول.

 تبدأ الحصبة عادةً بسعال، وحمى، وعيون حمراء دامعة (التهاب الملتحمة)، سيلان الأنف، بقع بيضاء صغيرة في الفم (تُعرف ببقع كوبليك).

يظهر الطفح الجلدي بعد ثلاثة إلى أربعة أيام من هذه الأعراض الأولية، تظهر على شكل بقع حمراء مسطحة بالقرب من خط الشعر قبل أن تنتشر إلى باقي الجسم، مع انتشار الطفح الجلدي غالباً ما تنضم البقع لتشكل بقعاً أكبر.

يستمر الطفح الجلدي الناتج عن الحصبة لمدة أسبوع تقريباً قبل أن يبدأ في التلاشي، عندما يتلاشى يتحول إلى اللون البني ويبدأ في التقشير.

لا يوجد علاج محدد للحصبة، عليك فقط أن تدع الفيروس يأخذ مجراه، ولكن تأكد من أن طفلك يستريح ويشرب الكثير من السوائل، يمكنك أيضاً إعطاؤه الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين للمساعدة في خفض الحمى.

  • المليساء المعدية: يسبب فيروس المليساء المعدية طفح جلدي من النوع الحميد ولكنه مزعج، كما أنه يتسبب في ظهور نتوءات على جلد الطفل، هذه النتوءات عادةً ما تكون وردية اللون أو بيضاء  أو بلون اللحم وتوجد في منتصفها فجوات.

 ستظهر النتوءات على وجه طفلك وصدره وبطنه وذراعيه وساقيه، إنهم غير مؤلمين لكنهم قد لا يختفون لعدة أشهر أو سنوات، ستختفي المليساء المعدية في النهاية من تلقاء نفسها دون علاج.

  • مرض اليد والقدم والفم: يسببه أحد الفيروسات المعوية، من أعراضه ظهور الطفح الجلدى حول الفم وباطن القدمين وعلى راحتي الطفل كما أنه قد يؤثر أيضاً على مناطق أخرى.

 قد يتحول الطفح الجلدى إلى نتوءات أو بثور على جلد طفلك وفي فمه ويمكن أن تكون مؤلمة للغاية، لا يستمر هذا المرض غالباً أكثر من أسبوعين حيث يختفي من تلقاء نفسه، يمكن علاج الأعراض من خلال مضادات الالتهاب غير الستيرويدية و دواء الأسيتامينوفين.

الطفح الجلدى
الطفح الجلدى للجدري المائي

 

الالتهابات البكتيرية.

قد تشمل أنواع الطفح الجلدى لدى الأطفال أيضاً الالتهابات البكتيرية مثل الحمى القرمزية والقوباء.

  • الحمى القرمزية: تسببها نوع من أنواع  البكتيريا ، تبدأعادةً بالتهاب في الحلق  وحمى وصداع ولكن الأعراض الرئيسية هي ظهور الطفح الجلدي ذو اللون الأحمر أحمر رقبة الطفل وأعلى الصدر.

 يظهر الطفح الجلدي خشناً حتى أنه يبدو مثل ورق الصنفرة الخشنة، تُعالج الحمى القرمزية باستخدام المضادات الحيوية.

القوباء: تسبب بكتيريا المجموعة A Streptococcus أو Staphylococcus aureus القوباء، إنه أكثر شيوعاً بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 5 سنوات ولكن يمكن أن يحدث في أي عمر.

 تتسبب القوباء في ظهور بثور أو بقع قشرية، أكثر الأماكن شيوعاً لتواجد القوباء  حول أنف الطفل وفمه كما أنها يمكنها التواجد في أي مكان يلتهب فيه الجلد بشكل متكرر، يمكن علاجها عن طريق المضادات الحيوية.

الالتهابات الفطرية.

الطفح الجلدى الشائع عند الرضع والأطفال الصغار والأطفال يمكن أن يشمل أيضاً الالتهابات الفطرية مثل السعفة.

  • السعفة: تتسبب في ظهور بقع مستديرة أو بيضاوية على جلد طفلك، تحتوي البقع على مراكز ناعمة وحدود حمراء متقشرة وقد لا تبدو مثل الحلقات على الفور لكن يمكن ملاحظة هذه الحلقات عندما تكبر، تُعالج السعفة من خلال الأدوية المضادة للفطريات.

ما هو طفح التسنين؟

عندما تبدأ أسنان طفلك في الظهور، قد يسيل لعابه أكثر من المعتاد يمكن أن يؤدي سيلان اللعاب إلى تهيج بشرة طفلك، يمكن أن يسبب هذا طفح جلدي غير ضار يعرف بطفح التسنين.

لا يسبب طفح التسنين الحمى، لذلك إذا كان طفلك يعاني من حمى مصحوبة بطفح جلدي فتحدثي مع الطبيب عن ذلك.

يمكنك علاج الطفح الجلدى الناتج عن التسنين  بالحفاظ على المنطقة جافة ونظيفة، كما يمكن أيضاً وضع كريم على المنطقة المصابة.

ما الذي يسبب الطفح الجلدى عند الأطفال؟

تعد العدوى الفيروسية سبباً شائعاً للطفح الجلدي، لكن ردود الفعل التحسسية تجاه الأطعمة والأدوية والمواد المضافة أو حتى درجة الحرارة الباردة والتوتر قد تسبب أيضاً الطفح الجلدي، لكن العديد من الحالات ليس لها سبب معروف.

الوحمات الحمراء.

  • الأورام الوعائية بالفراولة: يمكن العثور على الأورام الوعائية بالفراولة في أي مكان ولكنها توجد بشكل شائع على وجه طفلك أو فروة رأسه أو ظهره أو صدره، وتختفي مع تقدم الطفل في العمر.
  • الأورام الوعائية الكهفية: تبدو الأورام الوعائية الكهفية نوعاً ما مثل الأورام الوعائية بالفراولة لكنها أعمق في بشرة طفلك وغالباً ما تكون أغمق في اللون، وتختفي من تلقاء نفسها مع تقدم الطفل في العمر.
  • بقع السلمون: بقع السلمون عبارة عن أوعية دموية صغيرة يمكن رؤيتها من خلال جلد الطفل، ويُطلق عليها أيضاً قبلات الملاك أو لدغات اللقلق.

 تظهر بشكل متكرر على جبين طفلك وجفنيه، وأعلى الشفتين، وبين الحاجبين وعلى مؤخرة العين، تتلاشى بقع السلمون مع نمو طفلك.

الوحمات المصطبغة.

  • الوحمات الرمادية الصخرية: هذه الوحمات عادةً تبدو مثل الكدمات، وغالباً ما توجد على أرداف طفلك أو أسفل الظهر، تظهر أحياناً على صدر طفلك أو ظهره أو ذراعيه، تظهر البقع المنغولية في أغلب الأحيان عند الأطفال أصحاب البشرة الداكنة.

 

  • الشامات المصطبغة: الشامات هي عبارة عن نتوءات تظهر على جلد الطفل وعادةً ما تكون ذات شكل بني أو أسود أو لون اللحم كما يمكنها الظهور في أي مكان على جلد الطفل.
  • الشامات الخلقية: الشامات الخلقية هي الشامات التي ولد بها طفلك، هذه الشامات أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد، الشامات الخلقية الكبيرة لها مخاطر أكبر من الشامات الخلقية الأصغر في الحجم، لذلك من الأفضل استشارة الطبيب في حالة وجود وحمات.
  • بقع Cafe-au-lait: بقع Cafe-au-lait هي بقع بنية اللون أو فاتحة، عادةً تكون ذات شكل بيضاوي.

 عادةً ما تكون بقع Cafe-au-lait غير ضارة، ولكن إذا كان لدى طفلك العديد من أماكن تناول القهوة بالحليب أو إذا كانت كبيرة فاستشر مقدم الرعاية الصحية الخاص به حيث قد يشير هذا إلى حالة وراثية خطيرة.

المصادر:

https://www.healthychildren.org/English/health-issues/conditions/skin/Pages/Common-Summertime-Skin-Rashes-in-Children.aspx

https://www.webmd.com/children/ss/slideshow-common-childhood-skin-problems

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/6951-skin-conditions-in-children

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *