تدخل الأهل في حياة الأزواج.. “خالد”: تدخل الأهل في حياة الزوج والزوجة جهل منهم..”على أحمد” تدخل الأهل قد يهدم الأسرة

هناك العديد من  المشكلات التى تواجه الزوجين فى حياتهم ولعل أهمها تدخل الأهل حيث أن تدخل الأهل سواء أهل الزوج أو الزوجة فى شؤون الحياة الزوجية لدى أبنائهم قد يؤدى الى ضياع الخصوصية فى حياة أبنائهم الزوجية.

وتزداد المشاكل بين الزوجين بسبب تدخل الأهل سواء بشكل مباشر أو غير مباشر عن طريق تحريض أحد الطرفين ضد الآخر وأيضا بسبب أزدياد الغضب داخل الزوجين فقد تأتى لحظة ينفجر فيها أحد الزوجين فى وجة الأهل وقد يكون لسبب تافة.

ويتدخل الأباء فى حياة أبنائهم بسبب الوحدة والفراغ بعد رحيلهم وعدم وجود أشياء تشغل الأباء عن أبنائهم وأنشغالهم الزائد بهم طوال الوقت.

ويمكن أن تستبدل الأم زوجها الذى توفى بالأبن الأكبر أو الولد الوحيد قد يؤدى ذلك الى التدخل فى الحياة الزوجية.

وفي التقرير التالي نرصد أبرز آراء المواطنين حول تدخل الآباء في حياة أبنائهم بعد الزواج وكانت البداية مع “زينب أحمد” التي ترى أن الزوج والزوجة يجب أن يجدوا حلول لمشاكلهم بمفردهم أفضل ولا يجب أن  يتدخل أحد  سواء عائلة العريس أو العروسة ،بمعني آخر  بأن أي مشكلة هي مشكلة الزوجين فقط هم من بدأوها وهم من يستطيعوا إنهاء ذلك الخلاف.

وقال” أحمد خالد” أن التدخل فى الأسرة من جهل الأهل  سواء تدخل أهل الزوج أو الزوجة.

وأضاف”على أحمد” قائلا “أن الزوجين فى حالهم مش هيصيبهم أذى لكن أما تتدخل الأهل بدمر الأسرة وبتحصل خلافات بين العائلتين سواء عائلة الراجل او عائلة المرأة.

وأن ظل الأهل بعيداً عن الزوجين سيظلوا سعداء وبعاد كل البعد عن المشاكل وبتكبر معاهم السعادة ولكن أن الأهل  قاموا بالتدخل بينهم  هتتقلب حياة الزوجين لتعاسة”.

بينما ترى “ريهام محمد” أن الزوج والزوجة لديهم كامل الحرية في كل تصرفاتهم  يفعلوا مايشاؤن في اى وقت وبأي مكان .

وقال “عمر أحمد” “الأهل تتدخل فقط عندما يطلب  أستشارتها فى أى شئ ويتكلموا ويتدخلوا ويقدموا الراى الذي يخدم الأسرة وميفككهاش عشان الأطفال اللى موجودة اللى ميعوضهاش جاه ولا مال”.

وقالت “رضوة محمود” أحيانا يكون من وجهة نظر أهل الزوجين أن الزوج والزوجة لهم تصرفات خاطئة مثلاً أسراف أو أى شئ يتعلق بكده او الزيارات الكثير اللى ملهاش فايده من وجهة نظر الأهل .

وذلك لأنهم حريصين على مصلحة أبنائهم وعلى مستقبلهم ومستقبل أولادهم وذلك يعتبره الزوج أو الزوجة تدخل فى حياتهم لكنه ليس تدخل ولكن لصالحهم.

وأكد “عمار بهاء” أن أى حد من الزوجين يكلم أهله عن شريكه أو أى أسرار بينهم المفروض ميعرفهاش غير الزوجين.

وأن الزوج أو الزوجة يذهبوا لأهلهم في حين حدوث أى مشكلة بينهم ويكونوا  بحاجة  طرف تالت يحل المشكلة ده بيزيدها تعقيد أكتر.

وأضافت “جهاد حسن” أن الأعتماد على الأهل فى كل شئ سواء الزوج او الزوجة فى أنهم يسردوا كل شئ  يحدث لأهلهم ويعتمدوا عليهم فى قراراتهم وحياتهم ده يسببلهم مشاكل وممكن يؤدى إلي طلاقهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.