أهمية التسويق الإلكتروني من الألف للياء
التسويق الالكتروني

التسويق الإلكتروني هو اجتماع مبادئ التسويق التقليدية وتقنيات التواصل الحديثة، حيث يمكنك تطبيق المبادئ التقليدية باستخدام التقنيات الحديثة، وهو بالإنجليزية يعني E-markting، وهو استخدام كل ما هو إلكتروني في عملية التسويق لتحقيق النتائج المطلوبة.
والنتائج المطلوبة تتراوح بين تعزيز العلامة التجارية وتحقيق أرباح مباشرة، والحصول على زوار لموقع معين أو متجر إلكتروني، أو الترويج لمنتج أو خدمة أو زيادة المبيعات.
وعلى الرغم من أن مجال التسويق الإلكتروني هو مجال جديد، إلا أنه تطور تطور واسع خلال السنوات القليلة الماضية، وبالإضافة أنه في كل يوم فيه تجدد.

أهمية التسويق الإلكتروني

1- الطريق الصحيح للوصول للعملاء

بما أننا نعيش في عصر تطور وتكنولوجيا حديثة، فحاول أن تتخيل معي عدد مستخدمي الإنترنت في الوقت الحالي، فانظر لمن حولك فقط ستجد جميعهم لديهم إنترنت، فطبقًا لبعض الإحصائيات أنه يوجد هناك ما يقارب من 4.57 من سكان العالم يستخدمون الإنترنت بشكل يومي، أي ما يقارب نصف سكان العالم.

2- جميع منافسيك يستخدمون التسويق الإلكتروني

لأن الإنترنت أفضل طريقة للوصول للعملاء، وسواء إذا اذا قمت باستغلال هذه الفرصة أم لم تستغلها، فإن منافسيك يستخدمونها، وأنت تخسر طريقة ستساعدك بكل تأكيد، وهذه الفكرة لا تحتاج إلى أثبات، لأن الجميع يعلم أن أفضل طرق التسويق في الوقت الحالي هي التسويق الإلكتروني.

3- يفترض الكثيرون تواجد كل شيء أون لاين

في حالة إذا أراد عملائك شراء منتج، فإنهم يبحثون عن اسم العلامة التجارية عبر الإنترنت، وإذا لم تكن موجود على الإنترنت فستخسر جمهور كبير بالتأكيد.

4- لولا التسويق الإلكتروني لما ظهر سوق جديد

لا يعترف التسويق الإلكتروني بحدود الزمان والمكان، فيمكنك من خلال التسويق الإلكتروني خلق سوق جديد، والحصول على المزيد من العملاء بكل بساطة.

5- التسويق الإلكتروني أكثر استهداف من العادي

إذا قمت بإعلان ممول على الإنترنت، فيمكنك من خلال هذا الإعلان أن تستهدف السن والعمر والمكان والزمان وغيرها، على عكس التسويق الآخر.

6- التسويق الإلكتروني أرخص من التسويق العادي

من خلال التسويق الإلكتروني ستدفع فقط مقابل الجمهور الذي استهدفته، ولكن في التسويق العادي ستدفع لجميع من يشاهد الإعلان، سواء كان مهتمًا بمنتجك أم لا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *