أول تصريح سعودي بعد أزمة وفيات الحجاج

أول تصريح سعودي بعد أزمة وفيات الحجاج

أشارت وكالات الأنباء العالمية إلى وفاة مئات من الحجاج هذا العام بسبب درجات الحرارة المرتفعة. وقد أدت هذه الظروف الجوية الصعبة إلى حدوث أزمة وفيات الحجاج. وفي هذا الصدد، أكد مسئول سعودي وفاة ما يقرب من ستمائة حاج في بوم عرفة فقط.

بيان أزمة وفيات الحجاج

بعد الإعلان عن أعداد كبيرة من الوفيات والمفقودين المصريين في موسم الحج لهذا العام، شكلت الحكومة المصرية ما يسمى بخلية أزمة برئاسة رئيس مجلس الوزراء مدبولي، وذلك لمتابعة الوضع الخاص بحالات الوفيات، وحاولة التنسيق مع الحكومة السعودية لتسهيل استلام الجثامين، ومحاولة تقديم المساعدة لتسهيل هذا الوضع.

وأكد مدبولي على أنه سيتم بدء تحقيق مع شركات السياحة التي رتبت سفر الحجاج المتوفين خارج الأطر النظامية، ولم توفر لهم الخدمات المطلوبة، وتحايلت عليهم بطرق غير رسمية.

وأوضح أن المتابعة تتم منذ بداية الأزمة، وتم الاطمئنان على الحجاج الرسميين. وأشار في بيانه أن التنسيق الفوري يتم الآن مع السلطة السعودية لاستلام ذوي المتوفين أهاليهم، بالإضافة إلى حصر أعداد المفقودين.

وأكمل أن بيانات الحجاج غير النظاميين غير مسجلة، لذا فإن متابعة أحوالهم كانت متعذرة، ومن هنا سيتم التعامل مع المتسبب في هذه الأزمة ومعاقبته.

كما تواصل وزارة الخارجية المصرية الاتصال بقنصليتها لعمل زيارات ميدانية للمراكز الصحية للحصول على بيانات المصريين، ثم تقديم الرعاية الصحية لهم، مع تخصيص فرق طبية في مستشفى شرق عرفات ومجمع المعيصم الطبي.

كما تقدمت رئاسة الجمهورية بخالص التعازي لإسر الحجاج المتوفين، مؤكدةً على تقديم المساندة والدعم لهم في هذه الظروف المؤسفة.

تصريح الحكومة السعودية عن أعداد الوفيات

أعلن مسئول سعودي في إدارة مناسك الحج أن الدولة السعودية لم تقصر، ولكن الكثيرين لو يقدروا المخاطر التي سيتعرضون لها.

وتابع: إن هذه الأحداث حصلت في ظروفٍ طقسية صعبة، ودرجات حرارة مرتفعة جدًا وصلت ل52 درجة مئوية في مكة. وأضاف المسئول أن عدد الحجاج غير النظاميين يقدر بنحو 400 ألف حاج.

أزمة وفيات الحجاج

وكان المسئول السعودي قد رد على مقاطع فيديوهات مسيئة للمملكة تحمل افتراءات لا أساس من الصحة، وتخص موسم الحج، وأزمة وفيات الحجاج.

وأشار المسئول إلى تقرير وكالة رويترز بأن الطقس الحار قد أدى إلى وفاة المئات من الجنسيات في حج هذا العام، إذ تجاوزت درجات الحرارة الخمسين درجة مئوية. وأوضحت أن أكثر من نصف الوفيات كانوا بدون تصاريح للحج، مما زاد من تفاقم أزمة وفيات الحجاج.

وفي سياقٍ آخر، كانت وزارة الصحة السعودية قد حذرت من التعرض المباشر لأشعة الشمس، خاصةً أن حج هذا العام 2024 يتزامن مع ظروف جوية صعبة، ودرجات حرارة عالية للغاية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *