إعلام بني سويف من إبداع 9 إلى المنافسة على مستوى الجمهورية

حصل طلاب كلية إعلام بني سويف، المشاركين في تصفيات مسابقة إبداع 9 على مراكز متقدمة، وتم تصعيدهم للمنافسة على مستوى الجمهورية.

وقال الدكتور عبد العزيز السيد، عميد كلية الإعلام، إن المسابقة تنظمها وزارة الشباب والرياضة والتعليم العالى والثقافة على مستوى الجمهورية والوطن العربي.

شئون التعليم

وأكد السيد أنها تأتي في إطار دعم رئيس الجامعة لطلاب الكلية، وبإشراف قطاع شئون التعليم والطلاب ورعاية الشباب.

نتعرف عزيزي القارئ في سياق التقرير التالي علي آراء الطلاب في إبداع 9:

بداية يقول أيمن رجب، الفرقة الثالثة إنجليزي، والفائز بمجال التصوير عن بداية فكرته: أنه التقط الصورة التي شارك بها في المسابقة بمحض الصدفة عند تواجده في أحد شوارع بني سويف.

تشجيع

ورغم عدم ميله للمشاركات في أي مسابقة لكنه تشجع للمشاركة في هذا الموسم من إبداع وخاصة بعد

تشجيع دكتورة منة دياب رئيس قناة جامعة بني سويف ودكتور في قسم الإذاعة والتلفزيون في إعلام بني سويف .

وعلى حد قول إحدى المقولات (إن التصوير الفوتوغرافي ما هو إلا علاقة حب مع الحياة).

موهبة

وكل شخص يشعر بداخله الموهبة يجب أن يحاول كثيرا و يرى من وجهات نظر مختلفة ويبحث عن ما لا يراه الأخرون ف (الشوف هو وجهة النظر).

ولكل منا نظرته الخاصة حتى في أبسط الأشياء وكما قال جلال الدين الرومي (لعل الأشياء البسيطة هي أكثر الأشياء تميزا ولكن ليست كل عين ترى).

الفطرة

وهذا ما استندت اليه في صورتي التي شاركت بها في المسابقة, والدراسة يمكنها أن تفسد الفطرة فيجب

عليك الممارسة للتصوير وللفن بشكل عام والاعتماد على التغذية البصرية بشكل أساسي, والصورة الحلوة

تلتقط في ثانيتين ليس شرط أن يتم الاعتماد على أساسيات التصوير الفوتوغرافي بالكاميرا، بل يمكن

الاعتماد علي العشوائية والنظرة الشخصية في الصورة لا أكثر .

التغذية البصرية

وأضاف محمد خالد، الفائز الثاني بمسابقة التصوير، الفرقة الثانية، أن التغذية البصرية هي التي تساعد أي شخص يمتلك موهبة التصوير.

وعن مشاركته فكانت بالصدفة حين رأى إعلان المسابقة على الصفحة الرسمية للكلية، فقرر أن يشارك لاهتمامه بمجال الإخراج والتصوير.

وكان يبحث عن فكرة مختلفة ومؤثرة في المجتمع فاختار فكرة مشكلة بيئية، وبدأ القراءة عنها والتغذية البصرية.

ثم بدأ تصوير جلسة فنية بعنوان مشكلة بيئية قاتلة .

فيلم قصير

ونصحت شمس صالح، الفائزة بإبداع الإخراج عن فيلم قصير، ومدير تلفزيون جامعة بني سويف السابقة،

من يريد أن يختصر الطريق للوصول للنجاح في الإخراج، أن يقرأ كثيرًا ويتثقف ويشاهد أعمال فنية .

وعبرت شيماء مصطفى، الفائزة بإبداع المراسلة، عن سعادتها واستمتاعها بهذه التجربة.

ونوهت عن فكره التقرير نفسه والتصوير ومعالجته وأنها تكتب، والمراسلة كل حاجة بالنسبة لها

واستطردت قائلة: “كانت مغامرة، ولما عرفت، قررت أقدم التقرير بتاعي فيها، والله أول ما وريت التقرير لرعاية

الشباب، كانوا معجبين بيه جدًا، وشجعوني جدًا، إني أقدمه، وأنكرت عليا إني مفكرتش أقدم من زمان”.

ونصحت أي شخص بالتجربة والممارسة، وإن دية أكتر حاجة ممكن تنمي الموهبة وعرض الشغل علي كذا

حد، يثق في رأيه، علشان يبدأ يعدل علي شغله، ويطور من نفسه.

جدير بالذكر أن مسابقة إبداع من أهم المسابقات التي تقيمها وزارة الشباب والرياضة على مستوى الجهورية، تأتي تعزيزًا لدور الدولة في تنمية المواهب الشابة، وطلبة الجامعات الموهوبين، في جميع المجالات كالتصوير والإخراج والكتابة والمراسلة التليفزيونية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *