إثيوبيا توجه ضربة جديدة لمصر بشأن سد النهضة

كتبت / أميمة حافظ

أكد سلشى بقلى وزير المياه والري الإثيوبي ، اليوم الجمعة، أن أديس أبابا غير معنية بفشل التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة، مؤكدا فى حديثة أنه تم اكتمال بناء أكثر من 78% من السد ، فى تحد جديد لكل من مصر و السودان

و أكد الوزير الإثيوبي، إن بلاده غير معنية بفشل الأطراف في التوصل إلى اتفاق بشأن السد خلال الجولات 7 الماضية للمفاوضات التي كان يرعاها الاتحاد الإفريقي، مشيرا إلى تقدم أعمال البناء بنسبة 4.05% خلال ستة أشهر.

أوضح بقلى فى مؤتمر صحافي، أن الأعمال الهندسية في بناء السد وصلت إلى 91% بينما بلغت نسبة البناء الكلية 78.3% ، وأكد أن إثيوبيا ستبدأ عملية الملء الثانية لبحيرة سد النهضة الإثيوبي الكبير خلال الأشهر القليلة المقبلة.

ويذكر أن إثيوبيا كانت قد تجاهلت تحذيرات متتالية من مصر و السودان أكد فيها البلدين بضرورة الوصول إلى اتفاق بشأن سد النهضة، حيث صرح وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، مرارا أن بناء السد يسير كما هو مخطط له.

و جدير بالذكر أنه في 10 يناير الماضي، ذكرت وكالة الأنباء السودانية، أن اجتماعاً سداسياً بين وزراء الخارجية والري في السودان ومصر وإثيوبيا، فشل في التوصل إلى صيغة مقبولة لمواصلة التفاوض.

ومنذ العام 2011، أصبح هذا السد الذي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق مصدر توتر شديد بين أديس أبابا من جهة والقاهرة والخرطوم من جهة اخرى ، و من المتوقع أن يصبح هذا السد أكبر منشأة لتوليد الطاقة الكهربائية من المياه في إفريقيا كما قالت أديس ابابا من قبل .

الدول الثلاث تتفاوض منذ سنوات للوصول إلى اتفاق حول ملء السد وتشغيله، لكنها رغم مرور حوالي 10 سنوات، لم تتمكن من الوصول حتى الآن إلى اتفاق يرضى جميع الأطراف ، و مازالت النفاوضات قائمة ، و رغم ذلك تستمر إثيوبيا فى إنهاء مشروعها من إكتمال عملية البناء و الملء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *