شراء الذهب أم الدولار .. ما هو الحل الأمثل لـ إدخار الأموال

شراء الذهب أم  الدولار .. ما هو الحل الأمثل لـ إدخار الأموال

كيفية إدخار الأموال مشكلة تشغل بال المواطنين الذين تتحول منازلهم الى “مصارف مصغّرة”  في ظل الأزمات الإقتصادية الحادة، حيث تبرُز الحاجة لديهم لإيجاد الآلية الأفضل لإدخار الأموال، كي لا تفقد قيمتها مع الزمن، او تكون عرضة لأي سرقة محتملة، فما هي الألية الأمثل لإدخار الأموال شراء الدولار ام الذهب، وما هي أفضل الإستثمارات على المدى الطويل؟

إدخار الأموال: مزايا وتحديات  الإدخار بالذهب

يعتبر الذهب بحسب آراء العديد من خبراء الإقتصاد ملاذاً أكثر أماناً من العملات الوطنية، ووجهة سليمة للأشخاص الهاربين من اللجوء الى الإدخار في المصارف.

مزايا الإدخار بالذهب:

  • يعتبر الذهب ملاذاً أمناً حسب الحاجة وسط عدم الإستقرار العالمي.
  • الذهب مادة محدودة في العالم ومع إزدياد السكان يزداد الطلب عليه، وبالتالي يرتفع سعره.
  • يمكن تقسيم الذهب عند بيعه، عكس العقارات التي لا يمكن تقسيمها.
  • الذهب خفيف الوزن وبالتالي يمكن نقله من مكان الى آخر بسهولة.
  • تداول الذهب، أفضل الطرق لجني أرباح طائلة، فهو من أشهر وأغلى المعادن الثمينة التي تمثل صعود في أسعارها أغلب الأوقات على مدار العام

تلك المزايا تجعل من الذهب أحد أفضل السلع الإستراتيجية للإدخار، لذلك على من يختار الإدخار بالذهب ان يختار الليرة الذهبية او النصف او الربع ليرة، من الذهب غير المصاغ، كونه لا يخسر  أكثر من 10 في المئة من قيمته في حال بيعه لاحقًا، وذلك بخلاف الذهب المُصاغ اي المجوهرات التي تخسر أكثر من 50 في المئة من قيمتها في حال البيع، وهنا نتحدث في حال بقي سعر الذهب عالمياً ثابتاً.

سلبيات الإدخار بالذهب

  •  على مدخري الذهب الإلتفات الى سعر الذهب العالمي، بإعتباره محكوم بعوامل اقتصادية وسياسية مختلفة على مستوى دول العالم.
  • لا يمكن ضمان عدم الخسارة في قيمة المدخرات من الذهب، لكنها تبقى أكثر اماناً من العملات الوطنية التي تتخبط أمام الدولار في السوق السوداء.
إدخار الأموال
إدخار الأموال

مزايا وسلبيات الإدخار الدولار

لاشك أن الدولار من المدخرات الآمنة في الوقت الحاضر، غير ان القاعدة الإقتصادية تقول بأن لا إستثماراً رابحاً بشكل تام او مئة في المئة.

  • يُعد إدخار الدولار امراً محفوفاً ببعض المخاطر المرتبطة بمكان إدخاره، لذلك ينصح العديد من خبراء الإقتصاد والبورصات بتنويع الإدخار بين الذهب والدولار.
  • الدولار أقوى عملة في العالم.
  • يتم بيع النفط بالدولار مما يمنحه ميزة في مصطلح البترو دولار.
  • الدولار الأميركي هو العملة العالمية الى حد كبير مما يعني أنه يمكنك التعامل معه في أي بلد في العالم.
  • ليس من السهل أن ينخفض الدولار او يرتفع وبالتالي فهو مستقر نسبياً.

سلبيات إدخار الدولار

  • الدولار مهدد بالإنخفاض العالمي في ظل التنافس الإقتصادي بين الصين والولايات المتحدة الأميركية.
  • الدولار قد يلقى انخفاضاً مع إرتفاع الدّين الأمريكي بأكثر من 20  تريليون دولار.
  • إذا تخلت الدول الغنية عن التعامل مع الدولار فإنه معرض للإنخفاض، على سبيل المثال عدم بيع دول الخليج النفط بالدولار.

التنويع في المدخرات 

يؤكد العديد من خبراء الإقتصاد أن التنويع في المدخرات هو الحل الأمثل، بحيث يكون بين الدولار واليورو والذهب، أما أفضل الإستثمارات على المدى الطويل فهي العقارات.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *