إفراج السلطات السعودية عن الـ35 صياداً مصرياً

 

كتب: محمد ممدوح

أعلنت وزارة الخارجية المصرية عن إفراج السلطات السعودية عن مركب الصيد المصري المعروفة باسم “الشفاء”، التي دخلت المياه الإقليمية للسعودية بغرض الصيد بشكل غير قانوني، وكان على متن المركب 35 صيادا مصريا.

في وقت سابق دخلت مركب الصيد المصرية المياه الإقليمية السعودية وممارسة صيد الأسماك بشكل غير قانوني، مما أدى إلى قيام السلطات السعودية بالتحفظ على المركب وطاقمهما، ومخاطبة الجهات المصرية بالواقعة.

وأكدت وزارة الخارجية في بيان صحفى لها، مساء الخميس، أن السلطات السعودية الشقيقة استجابت لمساعى القنصلية العامة للإفراج عن المركب والصيادين، وموضحة أن السلطات السعودية قدمت المؤن والوقود اللازم لرحلة عودة المركب.

وأضافت الخارجية المصرية أن المركب غادر المياه الإقليمية السعودية يوم الثلاثاء الماضي، بعد الاطمئنان على صحة وسلامة جميع المواطنين على متنه، وبعد التأكد من استقرار الأحوال الجوية.

والجدير بالذكر أن نقيب الصيادين في محافظة السويس أوضح تفاصيل دخولهم المياه الإقليمية السعودية “عبر الخطأ”، حيث قال إن أحد الصيادين تواصل معه وأخبره أن التيارات البحرية جرفت بمركب الصيد، وأضاف أن القوات البحرية السعودية أطلقت الرصاص على المركب قبل احتجازها مما تسبب في اشتعال النيران بأجزاء من المركب، وقد نجح طاقم المركب في إخمادها.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *