تفاصيل إقالة مدير الأمن العام السعودي خالد بن قرار الحربي بعد إتهامه بالفساد
خالد بن قرار الحربي

من المعروف أن خالد بن قرار الحربي الفريق الأول يشغل منصب مدير الأمن العام في المملكة العربية السعودية. ولكن منذ ساعات قليلة ظهرت أنباء عن إحالة مدير الأمن العام السعودي للتقاعد من منصبه وإحالته للتحقيق. فماذا حدث؟ ولماذا تقاعد أو بمعنى أدق تمت إحالته عن منصبه؟

الملك سلمان يقرر إقالة خالد بن قرار الحربي

أصدر ملك المملكة العربية السعودية سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أمرًا ملكيًا خاص بالأمور الداخلية للمملكة السعودية. وكان ذلك المرسوم الملكي بناءًا على الإطلاع على النظام المنصوص عليه في خدمة الضباط. وقد قرر في هذا المرسوم وجود عدد من المخالفات التي قام بها الفريق الأول خالد بن قرار الحربي. وتلك المخالفات كانت تهدف لمنافع شخصية واستيلاء المال العام. كما كانت هناك تهم آخرى كأستغلال قوة المنصب والنفوذ والتزوير والرشوة. لذلك قد اتخذ عدة قرارات:

– إنهاء خدمة مدير الأمن العام السعودي خالد بن قرار الحربي إلى التقاعد والتحقيق معه.

– توليت هيئة الرقابة والمكافحة للفساد الإجراءات التالية للتحقيق بكل تفاصيل هذا وكل من يوجد له علاقة. ولإتخاد القرارات اللازمة النظامية.

– تبليغ هذا الأمر للجهات المخصصة له لاعتماده وتنفيذه.

 

من هو مدير الأمن العام السعودي الذي تمت إقالته؟

مدير الأمن العام السعودي المقال واسمه الكامل هو خالد بن قرار بن غانم المحمدي الحربي، سعودي الأصل والجنسية. وولد في عام 1962م وأصبح في عمر 59 الآن. وهو متخرج من ثانوية تابعة للمدينة المنورة وكما انه التحق بكلية الملك فهد الأمنية في الرياض. وتخرج من هذه الكلية ببكالوريوس في العلوم الأمنية.

مراحل تدرج خالد بن قرار الحربي الوظيفية

بدأ في مسيرته الوظيفية بتعيينه  في البداية في قوات الطوارئ الخاصة في المدينة المنورة. وتدرج في عمله في أقسام القوى بداية من قائد السرية وقائد الكتيبة ثم قائدًا للمراكز الخاصة بالتجنيد. وقائدًا للتدريب وعين كمدير للعمليات وتم تعينه عام 1422 هجريًا كقائد لقوى المدينة المنورة. ثم عام 1427 هجريًا تم نقله إلى قيادة القوات الطوارئ الخاصة فعين بها كمدير في قسم العمليات ثم مساعدًا. وفي بداية شهر نوفمبر تم تعينه كقائد للقوات الطوارئ الخاصة.

 

دخل إلى العديد من الدورات مثل مكافحة الإرهاب والمظلات والاقتحام والصاعقة. وحتى ان يشرف على التدريبات ودورة خاصة بالحاسب الآلي. كما أنه ذهب إلى بريطانيا والتحق بدورتي اللغة الإنجليزية والسيطرة على الشغب. كما ذهب إلى فرنسا لدروة تكافح الإرهاب. وإلى الصيف لمحاربة الشغب. كما ذهب إلى دورات جمهورية مصر للقيادات الأمنية. وإلى إندونيسيا ليلتحق بماجستير الخاص بالعلوم العسكرية. وتمت مشاركته في عمليات الإدارة والتنظيم للحج والعمرة في المدينة المنورة ومكة المكرمة. بالإضافة إلى أنه شارك في وضع أساسيات الخطط والادارة للحد من حشود الجمرات. ونتيجة لذلك تم تعينه في عام 1437 هجريًا كقائد لقوات الأمن للحج. ثم أصبح قائد للأمن على مستوى الحج والعمرة في عام 1438 هجريًا.

مسلكه الوظيفي في السنوات الأخيرة

كان قد وصل في رتب مسلكه إلى رتبة اللواء ولكنه في يوليو عام 2016 تمت ترقيته إلى الرتبة فريق. وفي عام يوليو أيضًا من عام 2017 تمت ترقيته من رتبة الفريق إلى رتبة الفريق الأول. وعين في نفس الوقت كقائد للقوات الطوارئ الخاصة. ثم في آخر شهر ديسمبر تحديدًا يوم 27 لعام 2018م تم اتخاذ قرار تعين خالد بن قرار غانم المحمدي الحربي في منصب مدير الأمن العام. وذلك بناءًا على إثبات جدارته وتاريخه المهني وتدرجه في الوظائف كما ذكرنا مُسبقًا. والآن في السابع من سبتمبر تمت إحالته للتقاعد ومن ثم إلى التحقيق معه نتيجة لظهور بعض المخالفات.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.