إيطاليا والوباء القاتل الذي تحول إلى كارثة

0 3

بقلم : مختار القاضي

تحول فيروس كورونا إلى كابوس مرعب في إيطاليا ، حيث أصبح كارثة تهدد الشعب الإيطالي كله الذي يبلغ تعداده ٦٠ مليون نسمة . تفشى المرض الرهيب في إيطاليا وفاق تعداد الضحايا خمسة آلاف قتيل . تم عمل حظر تجوال في جميع المدن الإيطالية ، حيث لزم الشعب المنازل بعد تأكده من كون الموضوع أصبح حقيقيا ولا مجال للهزل فيه .

كلفت السلطات الإيطالية الجيش بالتدخل لحل مشكلة عدم وجود مدافن للموتى من ضحايا الفيروس داخل المدن ، بعد أن أصبح الوضع خطيرا للغاية ، وأصبحت معدلات الوفاة والإصابة في إيطاليا تفوق أي دولة أخرى بكثير .

أصبح عدد الجثث كثيرا جدا ، جميع ثلاجات حفظ الموتى امتلأت عن آخرها . نقل الجيش الإيطالي جثث الضحايا من شمال شرق البلاد من مدينة برغامو شمال شرق ميلانو إلى أقاليم مجاورة للمساعدة في حرق الجثث ودفنها .
عقب منتصف الليل وقف الكثير من الإيطاليين في نوافذ منازلهم وبدأوا في تصوير موقف مأساوي للغابة لم يشاهدوه من قبل ، ألا وهو عربات نقل عسكرية تقوم بنقل جثث الموتى إلى مثواها الأخير لعدم توافر مدافن .

هذا ، وقد صرح متحدث باسم القوات الإيطالية بأنه تم إرسال ١٥ سيارة نقل عسكرية وعدد ٥٠ جندي لنقل جثث ضحايا الفيروس القاتل خارج المدن ودفنها بعد إحراقها في مناطق معينة . خرح المرض في إيطاليا عن السيطرة ، ووصلت حالات الإصابة فيها إلى أكثر من ٣٥ ألف و٧١٣ حالة ، حتى أنهم حققوا يوم الأربعاء الماضي فقط ٤٧٥ حالة إصابة ، وهي أسوأ حصيلة منذ ظهور المرض على مستوى دول العالم بما فيها الصين التي كانت أول دولة يظهر فيها المرض والتي يبلغ تعداد سكانها ٢٣ ضعف عدد السكان فى إيطاليا .

هنا أدرك الإيطاليون حجم الكارثة ، وتم غلق جميع المدارس والجامعات وأصبحوا لايخرجون من منازلهم إلا للضرورة القصوى والتزم ال ٦٠ مليون إيطالي بعدم الخروج من منازلهم إلا للضرورة القصوى .
وللشعب المصري أيضا أنصح بعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة ، وعدم التجمع والازدحام في أماكن مأهولة لتلافي الإصابة بالمرض القاتل ؛ حتى لا نصل إلى نفس المرحلة التي وصلت إليها إيطاليا 🇮🇹 . الضحايا لم يتم عمل جنازات لهم أو الصلاة عليهم في الكنائس ، بل تم حرق جميع الجثث ودفنها دون حتى أن يقوم أهالي الضحايا بإلقاء نظرة الوداع عليهم أو الصلاة عليهم والدعاء لهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول