اسباب تساقط الشعر وطرق علاجه

اسباب تساقط الشعر وطرق علاجه

 يُعرف تساقط الشعر أنه عندما تعاني المرأة من تساقط الشعر بشكل غير متوقع وثقيل حيث أنه بشكل عام ما بين 50 و 100 شعرة واحدة يوميًا، ولكن يجب معرفة أن تساقط الشعر هو جزء من التوازن الطبيعي فبعض الشعر يتساقط بينما ينمو البعض الآخر.

إذا كان الجزء من شعرك يتسع، أو وجدت بقعًا صلعاء، أو كانت تتساقط أكثر من 125 شعرة يوميًا فمن المحتمل أنك تعاني من تساقط الشعر وتحتاج إلى زيارة طبيب أمراض جلدية، وهناك نوعان من تساقط الشعر والعديد من الأسباب المحتملة، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أسباب تساقط الشعر، وعلاجه، وكل ما تريد معرفته عن تساقط الشعر.

اسباب تساقط الشعر:

تساقط الشعر

  • بعض الأدوية.

ألقِ نظرة أخرى على الآثار الجانبية للأدوية التي تتناولها فقد يكون تساقط الشعر مدرجًا في القائمة وتشمل الأمثلة على هذه الأدوية أدوية حب الشباب التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ، و الستيرويدات، أو أدوية التهاب المفاصل، والاكتئاب، والنقرس، ومشاكل القلب، أو ارتفاع ضغط الدم.

  • بعد الولادة.

عندما تكونين حاملاً، تمنع هرموناتك شعرك من التساقط كثيرًا كما هو معتاد، وهذا يجعل شعرك يبدو أكثر سمكا وأكثر روعة ولكن بعد الولادة ، تفقد الشعر الزائد الذي كنت تتشبث به مع تغير هرموناتك مرة أخرى، ثم يتوازن كل شيء بعد حوالي 3 إلى 6 أشهر.

  • نقص الحديد.

 يساعد الحديد في الحفاظ على صحة شعرك وعندما ينخفض مستوى الحديد، يمكن أن يتساقط ​​شعرك أيضًا.

  • التوتر.
  • في بعض الأحيان يمكن للإجهاد أن يجعل جهاز المناعة في الجسم ينقلب على نفسه ويهاجم بصيلات الشعر كما يمكن للكثير من القلق أيضًا إيقاف نمو شعرك مما يجعل الشعر أكثر عرضة للتساقط عند تمشيطه.
  • الخضوع لعملية إنقاص الوزن.

من المرجح أن تتعامل مع أعراض ما بعد الجراحة هذه إذا كانت مستويات الزنك لديك منخفضة، و قد يوصي طبيبك بمكملات الزنك والنحاس للمساعدة في وقف تساقط الشعر.

  • نقص البروتين.

يجد الجسم الذي يحتوي على نسبة منخفضة من البروتين طريقة للحفاظ عليه قدر الإمكان، ويشمل ذلك وقف نمو الشعر، و بعد حوالي شهرين إلى ثلاثة أشهر يبدأ الشعر في التساقط، ولذلك يمكن أن تؤدي إضافة المزيد من اللحوم، والبيض، والأسماك، والمكسرات، والبذور، والفاصوليا إلى وجباتك إلى زيادة البروتين في نظامك الغذائي.

  • وسائل منع الحمل الهرمونية.

يمكن أن تؤدي وسائل منع الحمل الهرموني مثل موانع الحمل الفموية، والحقن، وحلقات المهبل إلى تساقط الشعر إذا كان لديك تاريخ في عائلتك.

عندما يُصفف الشعر بعنف، مع الوقت  يبدأ  الشعر في التكسر، أو التساقط حيث أن استخدام الكثير من الشامبو، أو تمشيط شعرك بالفرشاة، أو تمشيطه عندما يكون مبللاً، أو فركه بمنشفة، أو تمشيطه بقوة شديدة أو كثيرًا كل ذلك يمكن أن يجهد خصلاتك ويجعلها تتكسر وهناك سببان رئيسيان للتكسر وهما الضفائر المشدودة جدًا والأنسجة التي تثقل الشعر.

  • الحرارة العالية.

الاستخدام اليومي لمجففات الشعر، والمكواة، ومكواة التجعيد يجفف الشعر كما يسبب السقوط كما أن الصبغة، ومرطبات الشعر، وبخاخات الشعر تفعل الشيء نفسه.

  • حالة مرضية.

يعتبر تساقط الشعر أحد أعراض أكثر من 30 مرضًا، بما في ذلك متلازمة تكيس المبايض، والقوباء الحلقية على فروة رأسك، واضطرابات الغدة الدرقية، وأمراض المناعة الذاتية كما يمكن أيضًا أن يحدث تساقط الشعر عند الإصابة بالأنفلونزا، أو الحمى الشديدة، أو العدوى.

  يمكن للسموم الموجودة في دخان السجائر أن تضر بصيلات الشعر وتمنع الشعر من النمو.

  • مرحلة انقطاع الطمث.

يمكن للهرمونات المتغيرة في هذه المرحلة أن تزيد من تساقط الشعر، ثم يرجع التوازن بعد حوالي 6 أشهر.

  • نتف الشعر.

 وهي حالة من حالات الاضطراب العقلي يشعر صاحبها برغبة في اقتلاع شعره من جذوره وقد يكون من الصعب التوقف حتى عندما تبدأ في الحصول على بقع صلعاء.

  • اضطراب في الأكل.

يمكن أن يتسبب الاضطراب في الأكل  في تساقط الشعر وذلك لأن الجسم لا يحصل على العناصر الغذائية التي يحتاجها لينمو ويحافظ على صحة الشعر و هذه اضطرابات عقلية يحتاج أصحابها إلى العلاج من قبل مختصين التغذية.

تحاليل تساقط الشعر

  • تحاليل الدم.

يتم إجراء فحوصات الدم  للتحقق من مستويات المعادن والفيتامينات (مثل فيتامين ب، وفيتامين د والحديد والزنك) ومستويات الهرمونات مثل هرمونات الغدة الدرقية.

  • فحص فروة الرأس تحت المجهر وتنظير الشعر.
  •  يتم أخذ عينة  من فروة الرأس لإجراء الفحص.

طرق العلاج :

تساقط الشعر

يعتمد العلاج على سبب تساقط شعرك:

  • في الحالات التي يكون فيها الفقد بسبب الإجهاد أو التغيرات الهرمونية مثل الحمل، قد لا يكون هناك حاجة للعلاج حيث سيتوقف تساقط الشعر بعد فترة من الزمن.
  • في حالات تساقط الشعر الناتج عن ممارسات تصفيف الشعر العنيفة  مثل ذيل الحصان والضفائر المشدودة بقوة، أو في حالة استخدام  بعض المواد الكيميائية فإن العلاج يتضمن عدم القيام بالممارسات العنيفة التي تسببت في الضرر.
  • في حالات نقص التغذية قد يطلب الطبيب تناول المكملات الغذائية والتي من أهمها البيوتين والزنك.
  • تمت الموافقة على المينوكسديل لعلاج تساقط الشعر حيث يمكن شراء محلول 2٪ أو 5٪ ومع ذلك يجب عليك اتباع التعليمات بدقة واستخدام المنتج إلى أجل غير مسمى ولكن لا تستخدمي هذا المنتج إذا كنت حاملاً أو تخططين للحمل أو في حالة الرضاعة الطبيعية.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *