اسباب جفاف البشرة وطرق علاجه

اسباب جفاف البشرة متعددة وقد يمتلك الشخص بشرة جافة بطبيعة الحال، وفي نفس الوقت وجود البشرة الدهنية لا يمنع الإصابة  بجفاف البشرة من آنٍ لآخر. وجفاف البشرة حالة   غير مريحة تتميز بالقشور، والحكة، والتشقق٠

أنواع جفاف البشرة

التهاب الجلد هو المصطلح الطبي للبشرة شديدة الجفاف. وهناك عدة أنواع من التهاب الجلد تشمل:

  • التهاب الجلد التماسي: الذي يحدث عندما يتفاعل الجلد مع شيء يلمسه مما يسبب التهاباً موضعياً ويمكن أن يحدث عندما تتعرض البشرة لعامل كيميائي مهيج مثل المُبيض. ويمكن أن يحدث التهاب الجلد التماسي التحسسي عندما يتعرض الجلد لمادة لديه حساسية منها مثل النيكل.
  • التهاب الجلد الدهني: الذي يحدث عندما تفرز البشرة الكثير من الزيت ويؤدي إلى ظهور طفح جلدي أحمر ومتقشر عادة على فروة الرأس. هذا النوع من التهاب الجلد شائع عند الرضع.
  • مرض في الجلد: يُعرف التهاب الجلد التأتبي أيضاً باسم الإكزيما وهي حالة جلدية مزمنة تسبب ظهور بقع قشرية جافة على البشرة وشائع بين صغار الأطفال.

هل جفاف البشرة طبيعي؟

نعم جفاف البشرة يُعد شائعاً مع تقدم العمر حيث تصبح البشرة أكثر جفافاً بمرور الوقت وبحلول سن الستين يعاني الجميع تقريباً من جفاف الجلد.

اسباب جفاف البشرة

اسباب جفاف البشرة  كثيرة ومتعددة فيحدث عندما يفقد الجلد الماء بسرعة كبيرة وبالتالي يُصاب بالجفاف. ويؤدي التعرض لظروف الطقس الجاف، والماء الساخن، وبعض المواد الكيميائية إلى جفاف البشرة. لذا غسل اليدين باستمرار واستخدام المطهرات قد يؤدي إلى جفاف البشرة لذلك استخدام المرطبات بعد غسل اليدين كل مرة قد يكون ضرورياً. ويؤثر جفاف البشرة على أي جزء من الجسم لكن عادة يؤثر على اليدين، والذراعين، والساقين. 

هناك عوامل تزيد من فرص الإصابة بجفاف البشرة تلك العوامل تتضمن:

  • كبار السن: هم أكثر عرضة للإصابة بجفاف البشرة حيث تنتج المسام كمية أقل من الزيت من التي تنتجه في الطبيعي.
  • تاريخ طبي: حيث يصبح الشخص أكثر عرضة للإصابة بالإكزيما أو التهاب الجلد التماسي التحسسي في حالة وجود تاريخ من هذه الحالات أو أمراض حساسية أخرى في العائلة.
  • الموسم: حيث أن جفاف البشرة يكون أكثر شيوعاً خلال فصلي الخريف والشتاء عندما تكون مستويات الرطوبة منخفضة. بينما في فصل الصيف تكون مستويات الرطوبة مرتفعة فيساعد ذلك على منع جفاف البشرة.
  • الاستحمام: حيث أن أخذ حمامات متكررة أو الغسل بالماء الشديد السخونة يؤدي إلى زيادة الإصابة بجفاف البشرة.
    اسباب جفاف البشرة

جفاف البشرة الشديد المزمن

قد يعاني بعض الأشخاص من جفاف البشرة الشديد ويعني هذا أن البشرة تكون متقشرة، أو متهيجة، أو ملتهبة أكثر من المعتاد وقد يكون من الصعب علاجها بنجاح. وهناك أسباب وعوامل خطر للإصابة بجفاف البشرة الشديد والمزمن تتمثل في:

  • الأدوية.
  • كبار السن.
  • نقص فيتامين.
  • مرض السكري.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • أمراض الكلى.
  • العلاج الكيميائي.
  • فقدان الشهية.
  • ضعف حاجز الجلد.

أعراض جفاف البشرة

هناك أعراض لجفاف البشرة قد تشير إلى الحاجة إلى العلاج أو تغيير نمط الحياة مثل:

  • ملمس قشري أو خشن.
  • حكة مفرطة. 
  • التهابات.
  • لسعات جلدية.
  • تقشير الجلد.

هل يمكن أن يسبب جفاف البشرة حب الشباب؟

المعتقد أن حب الشباب يحدث عندما تكون البشرة دهنية فقط لكن قد يسبب جفاف البشرة أيضاً ظهور حب الشباب حيث تظهر الشوائب أحياناً.

علاج جفاف البشرة

عندما يكون هناك ضرراً عاماً للجلد ينبغي العناية بالبشرة باستمرار ووضع مرطبات تستهدف البشرة المعرضة لحب الشباب مرتين في اليوم. وينبغي أيضاً تجنب أي مواد كيميائية مثل الكحول المحمر لأنه يمكن أن يجفف البشرة. وتعتمد خطة العلاج التي يوصي بها الطبيب على سبب جفاف البشرة. في بعض الحالات قد ينبغي المتابعة مع أخصائي الجلد أو طبيب الأمراض الجلدية إلى جانب علاجات نمط الحياة واستخدام مراهم، أو كريمات، أو مستحضرات بدون وصفة طبية أو بوصفة طبية لعلاج  الأعراض. وعند جفاف البشرة الشديد قد يفيد استخدام منتج يعتمد على الفازلين.

علاج جفاف البشرة طبيعياً 

هناك عدة طرق طبيعية يمكن استخدامها لعلاج جفاف البشرة مثل:

– زيت جوز الهند.

– استخدام الحليب.

– الاستحمام بدقيقه الشوفان.

– استخدام إنزيمات الفواكه.

– استخدام الألوفيرا.

– زيت الزيتون.

– الاستحمام بماء فاتر أو بارد.

الوقاية من جفاف البشرة

يمكن أن تساعد التغييرات البسيطة في نمط الحياة أحياناً في منع جفاف البشرة عن طريق: 

  • استخدام ماء ساخن للاستحمام.
  • الاستحمام كل يومين بدلاً من كل يوم.
  • المحافظة على وقت الاستحمام أقل من 15 دقيقة.
  • استخدام صابوناً مرطباً عند الاستحمام.
  • وضع المرطب بعد الاستحمام مباشرة.
  • تجفيف الجلد المبلل بمنشفة ناعمة 
  • تجنب الحكة أو فرك بقع الجلد الجافة.
  • استخدام المرطب في المنزل.
  • تناول الكثير من الماء.
  • تغيير روتين العناية بالبشرة حسب توجيهات الطبيب.
  • قد يتم الحاجة إلى التبديل إلى غسول مائي أخف خلال الصيف.
  • قد تساعد المستحضرات التي تحتوي على زيت بذور العنب ومضادات الأكسدة على حبس الماء في البشرة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *