استمرار الاضطرابات فى تونس

 

كتبت : فاطمة ابوالنجا

 

ذكرت وكالة فرانس برس قيام مئات الشباب بألقاء الحجارة وبعض الزجاجات الحارقة على عناصر الشرطة التونسية المنتشرة بكثرة في أحياء شعبية عدة، ومنها منطقة التضامن الواسعة.

جاء ذلك اليوم الثلاثاء،حيث قام محتجون بإحراق الإطارات وقطع الطرق وكان رد الشرطة على المتظاهرين هو إطلاق الغاز المسيل للدموع.

وأكدت الوكالة على وقوع صدامات في قفصة حيث كان السكان يحتجون على تدمير السلطات نقطة بيع غير مرخصة،واندلعت مواجهات بشكل خاص في الكاف وبنزرت والقصرين وسوسة والمنستير.

ومن جانبه دعا الاتحاد العام التونسي للشغل إلى وقف الاحتجاجات الليلية،مذكرًا في الوقت نفسه بأن الاحتجاج السلمي حقّ مكتسب مشروع يضمنه الدستور لكن التجمعات محظورة حاليًا بسبب ارتفاع عدد الإصابات بكوفيد-19.

وأعلن بعض الشباب عن التزام الهدوء،وعدم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات دفاعا عن حق العمل والحرية والكرامة مستخدما شعارات ثورة 2011.

والجدير بالذكر أن وزارة الداخلية أعلنت مساء أمس الأثنين توقيف 632 شخصًا مراوغا ، حيث انتشر الجيش لحماية بعض المباني العامة،حيث يشهد شهر يناير عادة تعبئة في تونس كونه يصادف ذكرى عدد من النضالات الاجتماعية والديموقراطية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *