اضرار اللحوم المصنعة وطرق تجنبها

اضرار اللحوم المصنعة وطرق تجنبها

تعتبر اللحوم المصنعة بشكل عام غير صحية حيث تم ربطها بأمراض كثيرة مثل السرطان وأمراض القلب في العديد من الدراسات، ولا شك أن اللحوم المصنعة تحتوي على العديد من المواد الكيميائية الضارة التي لا توجد في اللحوم الطازجة، وفي هذا المقال سوف نلقي نظرة مفصلة على الآثار الصحية للحوم المصنعة.

 ما هي اللحوم المصنعة؟

اللحوم المصنعة

 إن اللحوم المصنعة هي اللحوم التي تم معالجتها بطريقة ما للحفاظ عليها أو مذاقها من خلال التمليح، والمعالجة، والتخمير، والتدخين، ومن أمثلتها النقانق واللحوم المعلبة، واللحوم المعالجة الأخرى مثل السلامي ويشمل ذلك اللحوم الباردة سواء كانت حمراء (مثل لحم البقر المشوي) أو بيضاء (مثل الديك الرومي أو الدجاج).

ماذا يوجد في اللحوم المصنعة؟

  • الأمينات الحلقية غير المتجانسة (HCAs).

وهي عبارة عن مواد كيميائية تتشكل عند طهي اللحوم في درجات حرارة عالية لا سيما من تسخين الأحماض الأمينية والكرياتينين أو الكرياتينين والسكريات وتوجد HCAs فقط في اللحوم التي تم تسخينها إلى درجات حرارة أعلى من 300 درجة  كما هو الحال مع اللحوم المصنعة كما تشير الدلائل إلى أن HCAs “مطفرة” مما يعني أنها قادرة على إحداث تغييرات في الحمض النووي قد تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان.

غالبًا ما يتم إضافة النترات والنتريت إلى اللحوم المصنعة لإضافة نكهة مدخنة وإطالة مدة صلاحيتها ومع ذلك فإنه توجد أيضًا إمكانية تكوين مركبات N-nitroso داخل منتج اللحوم وتُعرف مركبات N-nitroso بأنها مواد مسرطنة  مما يعني أنها تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان.

  • الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات (PAHs)
  • تتشكل الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات أيضًا عند تسخين اللحوم،  تزداد احتمالية تكوين الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات عندما يتم طهي اللحوم مباشرة على سطح ساخن مما يسمح للسوائل من لحم الطهي بالتقطير في الحرارة مما يتسبب في دخان و يحتوي الدخان الناتج على الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات التي تلتصق بسطح اللحم. يمكن أيضًا العثور على الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات في اللحوم التي تم تحضيرها باستخدام المدخنين وتسبب تغيرات في الحمض النووي.
  • كلوريد الصوديوم

 يُعرف كلوريد الصوديوم المعروف أيضًا باسم الملح على أنه مادة مضافة أساسية لمعالجة اللحوم حيث إنه يطيل العمر الافتراضي من خلال المساعدة في الحفاظ على اللحوم ويخلق نكهة أكثر متعة وعلى الرغم من أن تناول الملح بشكل معتدل يلعب دورًا مهمًا في إدارة ضغط الدم في الجسم، إلا أن الاستهلاك المفرط يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، والسكتات الدماغية، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

أضرار اللحوم المصنعة

تؤكد الأدلة على مر السنين على أن اللحوم المصنعة تسبب السرطان حيث أن هناك ثلاث مواد كيميائية على وجه الخصوص تم ربطها بسرطان القولون والمستقيم،  توجد إحدى هذه المواد الكيميائية بشكل طبيعي في اللحوم بينما الآخرون يضافون كجزء من عملية إنتاج هذه اللحوم.

الهيم هو صبغة توجد في الغالب في اللحوم الحمراء.

تتم إضافة النترات والنتريت للحفاظ على اللحوم المصنعة طازجة لفترة أطول

يتم إنتاج الأمينات الحلقية غير المتجانسة والأمينات متعددة الحلقات عند طهي اللحوم في درجات حرارة عالية، كل هذه المواد الكيميائية يمكن أن تلحق الضرر بالخلايا في القولون والمستقيم و مع تراكم الضرر بمرور الوقت يزداد خطر الإصابة بالسرطان بشكل كبير.

نصائح لتجنب إستخدامها:

اللحوم المصنعة

إذا كانت منتجات اللحوم المصنعة جزءًا من نظامك الغذائي، فيمكنك اتخاذ خطوات لتقليلها أو التخلص منها:

  • عليك بقراءة الملصق، والتحقق من المكونات الموجودة فيه، والبحث عن كلمات معينة مثل  بحثًا النترات، أو النتريت، أو المملح، إذا لاحظت هذه الكلمات، فهي لحوم مصنعة ويجب تجنبها.
  • كن مشترًا متعلمًا. حتى اللحوم التي تحمل علامة “غير مخمرة” يمكن أن تحتوي على النترات والنتريت.
  • الإقلال من تناول اللحوم المصنعة.
  • حاول اختيار نظام غذائي نباتي.
  • فكر خارج الصندوق إن تناول كميات أقل من اللحوم المصنعة أسهل مما تعتقد. 
  • يمكن إضافة  الدجاج المشوي، والبيض المسلوق إلى السلطة بدلاً من مكعبات اللحم.
  • اطلب دجاجًا مشويًا أو شطيرة سمك بدلاً من شطيرة لذيذة.
  • أضف الخضار إلى طعامك..
  •  عليك الاحتفاظ بسجل للطعام  لتكون على معرفة بكمية اللحوم المصنعة التي تتناولها.
  •  تأكد من حمل بدائل صحية مثل الحمص والخضروات التي يمكن أن تحل محل الساندويتش اللذيذ. 
  • بمجرد أن تبدأ في اختيار الأطعمة الصحية  فإن تقليل اللحوم المصنعة وحتى التخلص منها من نظامك الغذائي سيصبح أسهل.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *