اضرار المسكنات على الجسم

اضرار المسكنات على الجسم
اضرار المسكنات

تظهر اضرار المسكنات وآثارها الجانبية عند استخدامها كثيراً، ولفترة طويلة جداً، أو بجرعات كبيرة جداً، والمسكنات هي أدوية يتم استخدامها لتخفيف الآلام، مثل الصداع، والإصابات، وآلام المفاصل، وبعض المسكنات يمكن استخدامها دون وصفة طبية، بينما البعض الآخر ينبغي الحصول على موافقة الطبيب قبل تناولها.

تختلف المسكنات عن الأدوية المخدرة التي يتم أخذها قبل العمليات الجراحية، حيث لا تؤدي المسكنات إلى إيقاف الأعصاب، أو تغيير القدرة على الإحساس، أو تغيير الوعي.

متى يتم استخدام المسكنات؟

المسكنات لها استخدامات متعددة، تشمل:

_ بعد الجراحة.

_ في حالات الإصابة مثل كسور العظام.

_ الألم الحاد “قصير الأجل والمفاجئ” مثل التواء الكاحل، والصداع، وجع الأسنان، والحروق، واللدغات أو اللسعات.

_ في حالات الأوجاع والآلام مثل تقلصات الدورة الشهرية وآلام العضلات.

_ حالات الألم المزمنة مثل التهاب المفاصل، والسرطان، وآلام الظهر.

كيف تعمل المسكنات؟

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من المسكنات وهي  المسكنات المضادة للالتهابات، والمسكنات المركبة، والمواد الأفيونية.

المسكنات المضادة للالتهابات

تُسمى أيضاً المسكنات البسيطة غير الأفيونية، ويوصى باستخدامها قبل المسكنات المركبة أو الأفيونية، وتعمل تلك الأدوية عن طريق تقليل الالتهاب أو التورم مكان الألم، وقد تفيد أيضاً في حالات الحمى، ولا تستلزم وصفة طبية ،ومنها:

_ أسيتامينوفين.

_ الأسبرين.

_ مثبطات كوكس.

_ العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهاب مثل الإيبوبروفين والنابروكسين.

_ ديكلوفيناك وإتودولاك.

_ إندوميثاسين.

_ نابوميتون.

_ أوكسابروزين.

المسكنات المركبة

المسكنات المركبة هي أدوية تحتوي على مادة غير أفيونية مع مادة أفيونية مثل الكودايين منخفض القوة، وينبغي وصفة طبية للاستخدام، وتتضمن:

_ الكودامول المشترك.

_ كودابرين.

_ الديدرامول.

المسكنات الأفيونية

تعمل المسكنات الأفيونية “المخدرات” عن طريق تغيير إدراك الدماغ للألم، عن طريق تنشيط مستقبلات المواد الأفيونية في الجهاز العصبي المركزي والمحيطي، مما يقلل من نشاط الخلايا العصبية، وبالتالي يقل انتقال نبضات الألم، وفي النهاية تخفف المواد الأفيونية من إدراك الألم وتزيد من الشعور بالسعادة.

 تلك الأدوية تكون مفيدة للألم قصير الأمد، ولكنها قد تسبب الإدمان عند تناولها لفترات طويلة، وقد تكون المادة الأفيونية أي عقاراً طبيعياً أو من صنع الإنسان، ويشبه الكثير منها المورفين، ولكن تم أيضاً إنتاج مواد أفيونية جديدة لا علاقة لها بالمختبر، وتلك الأدوية تستلزم وصفة طبية  لاستخدامها، وتشمل:

_ كودايين.

_ الفنتانيل.

_ هيدروكودون.

_ ميبيريدين.

_ الميثادون.

_ النالوكسون.

_ كسيكودون.

_ ترامادول.

أشكال المسكنات المختلفة

تتوفر مسكنات الألم في أشكال متعددة، بما في ذلك:

_ الكبسولات والأقراص التي يتم وضعها تحت اللسان لتذوب أو يتم ابتلاعها.

_ الحقن.

_ محاليل فموية على شكل سائل.

_ رذاذ أنفي.

_ بودرة يتم خلطها بالماء وتناولها.

_ الكريمات الموضعية، أو الجل، أو اللاصقات.

اضرار المسكنات ومخاطرها

المسكنات المضادة للالتهابات آمنة بشكل عام، لكن قد يكون لها بعض المضاعفات عند تناولها لفترة طويلة أو بجرعات كبيرة:

_ ضرر في الأعضاء الداخلية مثل الكبد والكلى، حيث أنه تناول كميات كبيرة من تايلينول يؤدي إلى الإضرار بالكبد، ولا ينبغي تناول أكثر من ثلاثة جرامات يومياً “ستة أقراص قوية جداً إلى تسعة أقراص عادية”.

_ الإسهال أو الإمساك.

_ مشاكل قلبية مثل النوبة القلبية، أو سكتة دماغية.

_ فرط الحساسية التي تشبة رد الفعل التحسسي.

_ الغثيان، واضطراب المعدة، أو الحموضة المعوية، أو نزيف المعدة.

_ رنين الأذن أو حتى الصمم.

_ مشكلة في تكون جلطات الدم مما يؤدي إلى نزيف شديد.

_ ينبغي عدم تناول الأطفال للأسبرين، حيث أنه قد يؤدي إلى حدوث متلازمة راي لديهم.

_ الدوخة، أو الصداع، أو النعاس.

من اضرار المسكنات المحتملة الأكثر خطورة:

قد تسبب المسكنات الأفيونية نفس المضاعفات، ولكن من اضرار المسكنات الأفيونية الأخرى:

_ الألم الإضافي.

_ عدم القدرة على التركيز.

_ مثير للحكة.

_ انخفاض القدرة على محاربة الالتهابات.

_ مشاكل في التبول والتبرز.

_ انخفاض الدافع الجنسي والخصوبة.

_ ضيق التنفس.

_ عند تناول المسكنات الأفيونية مع الكحول تتفاعل المادتان ويزداد الأمر سوءاً.

هناك بعض العلامات التي تدل على تطور المشكلة عند تناول المسكنات الأفيونية، ومنها:

_ تناول الأدوية بكميات أكبر مما هو مسموح.

_ الفشل في أداء المهام الأساسية في العمل، أو المنزل، أو المدرسة.

_ الاستمرار في تناولها على الرغم من زيادة المشاكل.

_ التخلي عن الأنشطة الاجتماعية المهمة.

_ عدم القدرة على خفض الاستخدام.

_ تعاطي المخدرات عندما يكون من الخطير القيام بذلك، كما هو الحال عند القيادة.

_ المعاناة من أعراض الانسحاب عند التوقف عن الاستخدام.

اضرار المسكنات
اضرار المسكنات

متى ينبغي الذهاب إلى الطبيب؟

عند ظهور أحد اضرار المسكنات الآتية ينبغي الذهاب إلى الطبيب:

_ ردود الفعل التحسسية مثل الطفح الجلدي أو التورم في أي مكان من الجسم.

_ حركات الأمعاء السوداء.

_ دم أو شيء يشبه القهوة في القئ.

_ تغيرات في الرؤية أو السمع.

_ آلام شديدة في المعدة أو صداع.

_ صعوبة في التبول أو تغير في لون البول.

_ اصفرار الجلد أو العينين “اليرقان”.

_ زيادة غير عادية في الوزن.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *