اعراض الزائدة الدودية وطرق علاجها

اعراض الزائدة الدودية وطرق علاجها
اعراض الزائدة الدودية

تحدث اعراض الزائدة الدودية عندما تلتهب الزائدة الدودية على الأرجح بسبب انسدادها، يمكن أن تكون حادة أو مزمنة، إذا تُرك التهاب الزائدة الدودية دون علاج فقد يتسبب في انفجار الزائدة الدودية.

الزائدة الدودية عبارة عن كيس صغير متصل بالأمعاء، يقع في أسفل البطن الأيمن عند حدوث انسداد بها يمكن أن تتكاثر البكتيريا بداخلها مما يؤدي ذلك إلى تكون صديد وتورم.

 مما يؤدي إلى ضغط مؤلم جداً في منطقة البطن كما يمكن لالتهاب الزائدة الدودية أيضًا أن يؤدي إلى منع تدفق الدم.

وإذا حدث انفجار للزائدة الدودية قد يحدث تسرب للبكتيريا إلى داخل تجويف البطن مما قد يكون خطيرًا بل مميتًا في بعض الأحيان.

  • التهابا الزائدة الدودية الحاد.

التهاب الزائدة الدودية الحاد هو حالة حادة وتأتي فجأة وهو أكثر شيوعًا بين الشباب والأطفال، أيضاً في الذكور أكثر من الإناث ويشتد الألم بسرعة على مدار 24 ساعة.

 يتطلب علاجًا سريعاً، إذا تُركت دون علاج فقد يتسبب ذلك في تمزق الزائدة الدودية مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة ومميتة.

  • التهاب الزائدة الدودية المزمن.

 يكون أقل شيوعاً من الالتهاب الحاد، قد يكون تشخيص هذا النوع من التهاب الزائدة الدودية صعبًا، في بعض الأحيان  يتم تشخيصه عندما يتطور إلى التهاب الزائدة الدودية الحاد.

يمكن أن يكون التهاب الزائدة الدودية خطيرًا، إليك المعلومات التي تحتاجها للتعرف على هذه الحالة وعلاجها.

اعراض الزائدة الدودية

من أهم اعراض الزائدة الدودية المتعارف عليها هو  التقلصات، في منطقة السرة أو الجزء العلوي من البطن ثم تنتقل بعد ذلك إلى الربع الأيمن السفلي من البطن هذا الألم غالبًا:

يبدأ فجأة.

يزداد سوءًا عندما تتحرك أو تسعل.

شديد لدرجة أنه يوقظك من النوم.

يسوء في غضون ساعات قليلة.

قد تشمل اعراض الزائدة الدودية  الأخرى ما يلي:

فقدان الشهية.

عسر الهضم.

الغثيان.

التقيؤ.

انتفاخ البطن.

حمى منخفضة.

من اعراض الزائدة الدودية أيضاً ولكن الأقل شيوعًا ما يلي:

الإسهال.

الإمساك.

عدم القدرة على تمرير الغاز.

 يجب معرفة أنه في حالة إصابتك بالإمساك وتشك في اعراض الزائدة الدودية، فعليك تجنب تناول الأدوية المسهلة أو استخدام الحقنة الشرجية حيث أنهما قد يتسببان في انفجار الزائدة الدودية.

اتصل بطبيبك إذا كان لديك ألم في الجانب الأيمن من بطنك مع أي أعراض أخرى لالتهاب الزائدة الدودية حيث يمكن أن يصبح التهاب الزائدة الدودية حالة طبية طارئة بسرعة، وإذا ظهرت على طفلك اعراض الزائدة الدودية، فاتصل بطبيبه على الفور.

الاسباب وعوامل الخطر

 السبب الدقيق لالتهاب الزائدة الدودية غير معروف، يعتقد المختصون أنه يحدث عندما يتم انسداد الزائدة الدودية أو إعاقة جزء منها.

يمكن للعديد من الأشياء أن تفعل ذلك بما في ذلك ما يلي:

تراكم البراز المتصلب.

الديدان المعوية.

الإصابات.

الأورام.

 تشمل عوامل خطر الإصابة بالزائدة الدودية ما يلي:

السن: غالبًا ما يصيب التهاب الزائدة المراهقين والأشخاص في العشرينات من العمر ولكن يمكن أن يحدث في أي عمر.

النوع: التهاب الزائدة الدودية أكثر شيوعًا عند الذكور عن الإناث.

التاريخ العائلي: الأشخاص الذين لديهم تاريخ من التهاب الزائدة الدودية أكثر عرضةً للإصابة بها.

مضاعفات التهاب الزائدة الدودية

 في حالة تمزق الزائدة الدودية يحدث تسرب للبكتريا والبراز إلى تجويف البطن، 

كما يمكن أن يؤدي تمزقها التهابات مؤلمة ومهددة للحياة بما في ذلك ما يلي:

التهاب الصفاق(الغشاء الذي يغطي البطن).

خراجات.

التهاب الدم.

كيف يتم تشخيص التهاب الزائدة الدودية؟

إذا اشتبه طبيبك في احتمال إصابتك بالتهاب الزائدة الدودية، فسيتحدث معك عن الأعراض والتاريخ الطبي ثم يُجري فحصًا جسديًا للتحقق من وجود ألم في الجزء السفلي الأيمن من البطن والتورم أو الصلابة.

  • تحاليل الدم.

 قد يطلب طبيبك تعداد دم كامل أو (CBC) وذلك للتحقق من علامات العدوى.

قد يطلب طبيبك أيضًا اختبار بروتين سي التفاعلي للتحقق مما إذا كانت هناك أسباب أخرى لالتهاب البطن مثل اضطراب المناعة الذاتية أو أي حالة مزمنة أخرى.

  • اختبارات البول.

 قد يطلب طبيبك تحليل البول وذلك لاستبعاد حصوات الكلى أو عدوى المسالك البولية.

  • إختبار الحمل.

يمكن الخلط بين التهاب الزائدة الدودية والحمل خارج الرحم، إذا اشتبه طبيبك في احتمال حدوث حمل خارج الرحم، فقد يقوم بإجراء اختبار الحمل، قد يستخدم أيضًا الموجات فوق الصوتية عبر المهبل لمعرفة مكان زرع البويضة الملقحة.

اختبارات تصوير البطن.

للتحقق من وجود التهاب في الزائدة الدودية أو خراج أو أي مشاكل أخرى.

اختبارات تصوير الصدر.

وذلك لاستبعاد الالتهاب الرئوي حيث أنه من الممكن أن يتسبب الالتهاب الرئوي في ظهور أعراض تشبه اعراض الزائدة الدودية.

اعراض الزائدة الدودية

علاج التهاب الزائدة الدودية

غالباً ما يتضمن علاج التهاب الزائدة الدودية مضادات حيوية تليها جراحة لإزالتها  تُعرف باسم استئصال الزائدة الدودية.

قد يتضمن العلاج أيضًا واحدًا أو أكثر مما يلي:

 الجراحة لتصريف الخراج أو تصريفه بالإبرة.

مسكنات الألم.

السوائل الوريدية.

ما يمكن توقعه خلال عملية استئصال الزائدة الدودية

استئصال الزائدة الدودية هي الجراحة المستخدمة لعلاج التهاب الزائدة الدودية، خلال هذا الإجراء سيقوم طبيبك بإزالة الزائدة الدودية، إذا انفجرت الزائدة الدودية فسوف يقوم أيضاً بتنظيف تجويف البطن.

أحياناً قد يستخدم الطبيب منظار البطن لإجراء جراحة طفيفة وفي حالات أخرى قد يضطر إلى الجراحة المفتوحة لإزالة الزائدة الدودية.

العلاجات المنزلية

اتصل بطبيبك على الفور إذا كنت تعاني من اعراض الزائدة الدودية، إنها حالة خطيرة تتطلب علاجًا طبيًا وليس من الآمن الاعتماد على العلاجات المنزلية لمعالجتها.

قد يصف طبيبك مسكنات الألم والمضادات الحيوية إذا خضعت لعملية جراحية لإزالة الزائدة الدودية كما أنه بجانب تناول الأدوية قد يكون من المفيد أيضاً:

الكثير من الراحة.

شرب الكثير من السوائل.

الذهاب في نزهة لطيفة كل يوم.

تجنب النشاط الشاق.

الحفاظ على مواقع الشق الجراحي نظيفة وجافة.

أحياناً قد ينصحك طبيبك بتعديل نظامك الغذائي.

 إذا كنت تشعر بالغثيان بعد الجراحة فقد يساعدك تناول الأطعمة الخفيفة مثل الخبز المحمص والأرز العادي.

 إذا كنت مصابًا بالإمساك فقد يساعدك تناول مكمل الألياف.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *