اعراض الفتق الاربي وأسبابه وطرق علاجه

اعراض الفتق الاربي وأسبابه وطرق علاجه
اعراض الفتق الاربي

تظهر اعراض الفتق الاربي عندما يحدث فتق في البطن بالقرب من منطقة الفخذ، ويتطور الفتق عندما تضغط الأنسجة الدهنية أو المعوية من خلال ضعف في جدار البطن بالقرب من القناة الأربية اليمنى أو اليسرى.

أنواع الفتق الإربي

توجد عدة أنواع من الفتق الإربي، وهي:

الفتق الإربي المباشر: هذا النوع يخترق جدار القناة الأربية مباشرة، ويحدث عند البالغين بمرور الوقت نتيجة مزيج من ضعف عضلات البطن والضغط المزمن على جدار العضلات.

الفتق الإربي غير المباشر: هذا النوع يدخل القناة الأربية من الأعلى، ويحدث عادة بسبب عيب خلقي، حيث أنه في بعض الأجنة لا تنغلق فتحة القناة الخاصة بهم تماماً.

الفتق الإربي المحبوس: يحدث هذا النوع عندما تصبح الأنسجة عالقة في الفخذ ولا يمكن اختزالها، هذا يعني أنه لا يمكن إعادته إلى مكانه.

الفتق الإربي المختنق:  يحدث هذا النوع عندما ينقطع تدفق الدم عن الأمعاء في الفتق المحبوس، ويُعد أكثر خطورة. 

أسباب وعوامل خطر الإصابة بالفتق الإربي

لا يوجد سبب واحد لهذا النوع من الفتق، حيث يُعتقد أن البقع الضعيفة داخل عضلات البطن والفخذ من العوامل المسببة الرئيسية، وقد يؤدي الضغط الإضافي على هذه المنطقة من الجسم في النهاية إلى حدوث فتق.

حيث يحدث الفتق الإربي عندما تنتقل قطعة من الأمعاء أو جزء من الغشاء المبطن لتجويف البطن “المساحة التي تحتوي على أعضاء مثل المعدة، والأمعاء الدقيقة، والكبد، والكلى” من خلال نقطة ضعيفة في عضلات البطن بالقرب من الفخذ.

يمكن أن يصاب الطفل بالفتق الإربي غير المباشر إذا لم تغلق بطانة البطن تماماً أثناء نموه، وما يتبقى هو فتحة في الجزء العلوي من القناة الأربية، ذلك هو المكان الذي قد يتشكل فيه الفتق.

بينما عادة ما يُصاب كبار السن بالفتق الإربي المباشر بسبب ضعف عضلات جدار البطن، ونادراً ما تعاني النساء من هذا النوع ، بسبب وقوع الرباط العريض للرحم خلف جدار البطن مباشرةً، مما يدعمه ويحمي القناة الأربية.

لا يمتلك الرجال هذا الحاجز، لذا فإن الإجهاد والضعف التدريجي لعضلات البطن بمرور الوقت يزيد من احتمالية دفع شيء ما إلى القناة الأربية.  

هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالفتق الإربي، وتتضمن ما يلي:

_ حدوث فتق إربي سابقاً.

_ الوراثة والتاريخ العائلي.

_ يحدث في الذكور بشكل أكبر، وأكثر شيوعاً في الرجال فوق سن 40.

_ في حالات الولادة المبكرة.

_ زيادة الوزن أو السمنة.

_ الحمل.

_ التليف الكيسي.

_ السعال المزمن.

_ الإمساك المزمن.

_ جراحة البطن تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالفتق الإربي المباشر.

_ التدخين يزيد من فرصة الإصابة بالفتق الإربي.

_ الاختلافات الخلقية في قوة النسيج الضام “الكولاجين”.

_ التمارين الشاقة المتكررة أو العمل اليدوي.

_ الوظائف التي تتطلب الوقوف لفترات طويلة يومياً. 

اعراض الفتق الاربي

لا تظهر اعراض الفتق الاربي في كل الأوقات، حيث قد تظهر الأعراض وتختفي، وقد ينزلق الفتق إلى الداخل والخارج من الفتحة، أو قد يتم الشعور به فقط أثناء أنشطة معينة.

عند الأطفال قد تكون اعراض الفتق الاربي على شكل كتلة في منطقة الفخذ تظهر أكبر عند البكاء تختفي عند النوم، وقد لا يكون الفتق الأربي غير المباشر محسوساً عند اللمس لأنه من الممكن أن يكون مطوياً خلف ألياف العضلات.

 يكون الفتق الأربي أكثر وضوحاً من خلال المظهر، حيث تكون اعراض الفتق الاربي على شكل انتفاخات على طول منطقة الفخذ أو العانة، والتي قد يبدو أنها تزداد في الحجم عند الوقوف أو السعال، ويكون هذا النوع من الفتق حساساً للمس أو مؤلماً.

تشمل اعراض الفتق الاربي أيضاً ما يلي:

_ الألم عند السعال، أو التمرين، أو الانحناء من أهم اعراض الفتق الاربي.

_ الحرقان.

_ ألم حاد.

_ إحساس بالثقل في الفخذ.

_ التورم في كيس الصفن عند الرجال أيضاً من اعراض الفتق الاربي.

تشخيص الفتق الإربي

يتم التشخيص عادة عن طريق ملاحظة اعراض الفتق الاربي أثناء الفحص البدني، حيث أنه أثناء الاختبار سيطلب الطبيب منك السعال أثناء الوقوف ليتم التمكن من فحص الفتق عندما يكون ملحوظاً.

عندما يكون الفتق قابلاً للاختزال ينبغي أن يتم التمكن من الدفع بالفتق الإربي بسهولة إلى البطن عندما تكون مستلقياً على ظهرك، وفي حالة عدم نجاح ذلك فقد يكون لديك فتق إربي محتجز أو مختنق.

في حالة عدم التمكن من رؤية الفتق من الخارج فقد يتم طلب اختبار تصوير لرؤيته من الداخل، ولكن عادة ما تقوم الموجات الصوتية بالخدعة، وفي حالات نادرة قد تكون هناك الحاجة إلى استخدام شيئاً أكثر تحديداً مثل التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

ينبغي تشخيص الفتق الأربي سريعاً واستبعاد الأسباب المحتملة الأخرى لألم الفخذ، أو الكتل، أو تورم كيس الصفن، وتشمل الأسباب المحتملة الأخرى: 

_ فتق فخذي.

_ تمدد الأوعية الدموية في الشريان الفخذي.

_ عادات رياضية.

_ الإصابة بالخصية المعلقة.

_ الخصية المعرضة للانكماش.

_ التهاب البربخ.

_ تورم العقدة الليمفاوية.

_ كتل كيس الصفن.

_ ليبوما.

_ الأورام الخبيثة والحميدة.

علاج الفتق الإربي

الجراحة هي طريقة علاج أساسية لإصلاح الفتق الإربي، وتشمل خيارات الجراحة ما يلي:

 فتح الأربية: حيث يتم إجراء شق أكبر فوق البطن بالقرب من الفخذ.

إيجابيات فتح الأربية: من إيجابيات فتح الأربية استخدام التخدير الموضعي، ويكون وقت الجراحة أقصر، كما يكون الإحساس بالألم بعد الجراحة أقل، ويُعد البديل الأكثر فعالية من حيث التكلفة.

سلبيات فتح الأربية: يُعد الشق الكبير في البطن والحاجة إلى وقت أطول للشفاء من سلبيات فتح الأربية.

علاج الفتق الإربي بالمنظار: حيث يتم علاج الفتق الأربي عن طريق إجراء عدة فتحات صغيرة في البطن وإدخال المنظار، والمنظار هو أنبوب طويل ورفيع مزود بكاميرا مضاءة في نهايته يساعد الجراح على رؤية ما بداخل الجسم لإجراء الجراحة.

إيجابيات علاج الفتق الإربي بالمنظار: من إيجابيات استخدام المنظار لعلاج الفتق وجود القليل من الألم بعد الجراحة، ويكون وقت التعافي أقصر مما يعني العودة سريعاً إلى الأنشطة اليومية المعتادة، ويكون شق البطن أصغر.

سلبيات علاج الفتق الإربي بالمنظار: يتطلب الأمر تخدير عام ويكون وقت الجراحة أطول قليلاً.

يُعد الهدف الأساسي لأي من الطريقتين هو إعادة أنسجة البطن الداخلية إلى تجويف البطن وإصلاح عيب جدار البطن، وعادة ما يتم وضع شبكة لتقوية جدار البطن، وبمجرد وضع الهياكل في مكانها السليم، سيغلق الطبيب الفتحة بالخيوط الجراحية، أو الغراء اللاصق، أو الدبابيس.

كما قد يساعد اتباع نظام غذائي بالألياف مع الكثير من الخضار، والفواكه الطازجة، والحبوب الكاملة على تجنب الإمساك الذي قد يؤدي إلى الإصابة بأعراض مؤلمة.

في حالة المعاناة من حالة صحية تمنع الإصلاح الجراحي للفتق الإربي، قد يكون الطبيب قادراً على تدليك الفتق وإعادته إلى مكانه، وفي تلك الحالة قد يوصي الطبيب بارتداء حزام أو دعامة لتثبيت الفتق أثناء القيام بالأنشطة المختلفة، مما يمنع استمراره في النمو.

من الجدير بالذكر أن الفتق الإربي لا يتحسن من تلقاء نفسه، والخطر يزداد بمرور الوقت في حالة إهمال العلاج، ويكون الخطر أكبر بالنسبة للأطفال، حيث ما زالوا ينمون وسيتوسع الفتق لديهم بمعدل أسرع، ولدى المرأة المصابة بالفتق الإربي قد يكون هناك فتق مخفي خلفه في الفخذ، والذي لن يتم التمكن من العثور عليه إلا من خلال الجراحة.

المضاعفات المحتملة نتيجة إصلاح الفتق الإربي جراحياً

جميع العمليات الجراحية ذات مخاطر منخفضة، وهناك بعض المضاعفات العامة التي قد تحدث في عمليات إصلاح الفتق، وتتضمن:

_ الإصابة للأعضاء، أو الأوعية الدموية، أو الأعصاب المجاورة.

_ النزيف أو العدوى.

_ مشاكل التئام الجروح.

_ ردود فعل على التخدير.

_ جلطات الدم.

وتشمل المخاطر المرتبطة بإصلاح الفتق الإربي على وجه الخصوص ما يلي:

_ احتباس البول وصعوبة في التبول بعد الجراحة.

_ الآلام المزمنة حيث يحدث ألم الفخذ المزمن طويل الأمد بعد إصلاح الفتق الأربي في 10% من الاشخاص، وقد يكون ذلك بسبب تلف الأعصاب أو رد فعل للشبكة الاصطناعية.

مضاعفات الإصابة بالفتق الإربي

هناك بعض المضاعفات التي قد تحدث نتيجة الإصابة بالفتق الإربي، وتتضمن ما يلي:

_ التوسع بمرور الوقت.

_ الفتق المحبوس هو الذي لا يمكن إعادته جسدياً إلى مكانه، ومن المرجح أن يصبح الفتق المحاصر مضغوطاً كلما زاد حجمه، مما يسبب الألم ومضاعفات أخرى.

_ انسداد الأمعاء الدقيقة الذي قد يمنع القدرة على التبرز أو إخراج الغازات، مما يسبب ألماً شديداً في البطن، وغثيان، وقيء.

_ الخنق في حالة انقطاع تدفق الدم عن الفتق المختنق، وهذا قد يؤدي إلى التهاب وعدوى الأنسجة، وموت الأنسجة في النهاية “الغرغرينا”.

متى ينبغي الاتصال بالطبيب؟

ينبغي الاتصال بالطبيب في الحالات الآتية:

_ الإحساس بالحمى والقشعريرة.

_ الغثيان والقيء.

_ صعوبة التبرز والتبول.

_ زيادة الألم، أو التورم، أو الاحمرار.

_ عندما يصبح الفتق الإربي أكبر ولا يمكن دفعه للداخل.

اعراض الفتق الاربي
اعراض الفتق الاربي

طرق الوقاية من الفتق الإربي

لتقليل خطر الإصابة بالفتق الإربي ينبغي اتباع النصائح الآتية:

  • الحفاظ على الوزن الصحي.
  • تناول نظاماً غذائياً غنياً بالألياف.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة.
  • علاج الحالات التي تسبب السعال والعطس المزمن.
  • علاج حالات الإمساك المزمن.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *