اعراض انفصال الشبكية وطرق العلاج

اعراض انفصال الشبكية وطرق العلاج

تظهر اعراض انفصال الشبكية عندما تنفصل الطبقات الداخلية للشبكية التي تقع في الجزء الخلفي من العين عن طبقة الخلايا المسؤولة عن الوظائف البصرية. تنفصل أيضًا خلايا الشبكية عن طبقة الأوعية الدموية التي تزود العين بالأكسجين.

 بجانب انسداد الشريان المركزي في الشبكية والحروق الكيميائية في العين يعد مرض انفصال الشبكية أحد أكثر حالات طوارئ العين خطورة. كلما استمر انفصال الشبكية لفترة أطول دون علاج، زاد خطر الإصابة بفقدان البصر الدائم في العين المصابة. 

اسباب انفصال الشبكية

تختلف أسباب انفصال الشبكية من حالة لأخرى، وبناءً على نوع الانفصال فإن أسباب هذا المرض هي: 

  1. حدوث ثقب أو تمزق في الشبكية مما يسمح للسائل بالمرور والتجمع تحت الشبكية. يؤدي تراكم هذا السائل إلى انفصال الشبكية عن أنسجتها الأساسية الموجودة أسفلها. يُعرف هذا النوع باسم انفصال الشبكية الذاتي وهو أكثر الأنواع شيوعًا بين الناس، ويزيد خطر الإصابة به مع تقدم العمر. 
  2. تكون بعض الأنسجة على الشبكية فتظهر الشبكية وكأن بها ندبة، مما يؤدي إلى انفصال الشبكية بعيدًا عن الجزء الخلفي من العين. يطلق العلماء على هذا النوع مصطلح انفصال الشبكية الشدي ويحدث عند الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري غير المسيطر عليه. 
  3. تراكم السوائل خلف الشبكية بدون وجود ثقوب أو تمزقات. يطلق الأطباء على هذا النوع اسم انفصال الشبكية النضحي. يحدث هذا النوع عادًة بسبب الإصابة بمرض التنكس البقعي المرتبط بالسن، وهو اضطراب شائع بين كبار السن يسبب ضبابية الرؤية.

اعراض انفصال الشبكية

تظهر اعراض انفصال الشبكية على هيئة علامات تحذيرية غالبًا قبل حدوثه لأن حدوث هذا المرض بحد ذاته غير مؤلم. إذا انفصل جزء صغير فقط من شبكية العين، فقد لا تظهر على المريض أي من اعراض انفصال الشبكية. أما إذا انفصل جزء كبير من الشبكية، فقد لا يتمكن المريض من الرؤية بوضوح كالمعتاد وتظهر عليه بعض اعراض انفصال الشبكية مثل: 

  1. ظهور مفاجئ للعديد من البقع الداكنة أو الخطوط المتعرجة في مجال الرؤية.
  2. ظهور ومضات ضوئية في إحدى العينين أو كليهما.
  3. ظهور ظل مظلم على جوانب مجال الرؤية، مما يؤدي إلى انخفاض تدريجي في الرؤية الجانبية.
  4. رؤية مشوشة. 

علاج انفصال الشبكية

اعراض انفصال الشبكية

يعتمد علاج انفصال الشبكية على درجة ونوع الانفصال لدى المريض. يوجد العديد من الإجراءات التي يستخدمها طبيب العيون لعلاج هذه الحالة، ومن هذه الإجراءات ما يلي:

  • العلاج بالتبريد (تثبيت الشبكية بالتبريد): يستخدم الطبيب مسبارًا باردًا لتكوين نسيج ندبي على الجدار الخلفي للعين. يعمل هذا النسيج بمثابة لحام لمنع تمدد تمزق الشبكية ومنع السائل من الدخول. يعمل هذا الإجراء بشكل جيد عندما يكون هناك انفصال صغير في الشبكية. 
  • التخثير الضوئي بالليزر: هذا الإجراء غير مؤلم نسبيًا، حيث يضع طبيب العيون قطرات مخدرة في عين المريض ثم يركز شعاع الليزر على المنطقة المصابة. يتكون نسيج ندبي يعمل على إعادة توصيل الجزء المنفصل بالأنسجة الأساسية، وكذلك يمنع السائل من الانتقال تحت الشبكية لأنه يسبب انفصالًا مرة أخرى.
  •  جراحة تحزيم الصُلبة: الصُلبة هي طبقة بياض العين، وفي هذا الإجراء يقوم الطبيب بوضع شريطًا صغيرًا من السيليكون على الجزء الخارجي من الصُلبة. يدفع هذا الشريط الصُلبة باتجاه منتصف العين مما يخفف من شد الشبكية. 
  • استئصال الزجاجية: يقوم الطبيب بإزالة المادة الهلامية الشفافة التي تملأ تجويف العين، ثم يستخدم الطبيب العلاج بالتجميد أو التخثير الضوئي بالليزر لإصلاح أي ثقب موجود في الشبكية إن وجد. يحقن الطبيب غاز داخل العين ليحل محل الجسم الزجاجي ويدفع الشبكية برفق. أثناء فترة التعافي، يختفي هذا الغاز في غضون أسبوعين إلى ستة أسابيع وتفرز العين سائلًا جديدًا يملأ تجويف العين.
  • تثبيت الشبكية الهوائي: يحقن الطبيب فقاعة غاز في العين المصابة و ستطفو الفقاعة فوق المنطقة المنفصلة لمساعدة الشبكية لتعود إلى مكانها الأساسي. يستخدم الطبيب بعد ذلك الليزر أو التجميد لسد أي ثقوب في شبكية العين. 

كيف يمكن الوقاية من انفصال الشبكية؟ 

نظرًا لارتباط هذا المرض بتقدم العمر، فغالبًا لا توجد طريقة لمنعه ولكن يمكن تقليل خطر الإصابة بهذه الحالة عن طريق ما يلي:

  • استخدام نظارات واقية أو غيرها من الأدوات التي تساهم في حماية العين عند القيام بأنشطة قد تتعرض فيها العين للخطر، مثل ممارسة رياضة عنيفة.
  • إجراء فحوصات شاملة ودورية للعين، خاصة إذا كنت تعاني من قصر النظر لأن قصر النظر يجعلك أكثر عرضة لهذه الحالة.
  • الإقلاع عن التدخين، لأنه يؤثر على قزحية وشبكية العين.
  • اللجوء إلى طبيب العيون فورًا عند الشعور بأحد الأعراض التحذيرية التي تشير إلى بداية انفصال شبكية العين. 
  • السيطرة على مستوى السكر في الدم لدى المرضى المصابين بمرض السكري، لأن من مضاعفات مرض السكري حدوث تلف في الأوعية الدموية الموجودة في الشبكية. 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *