مرض اليد والقدم والفم .. الأعراض وطرق العلاج
مرض اليد والقدم والفم

مرض اليد والقدم والفم هو عدوى فيروسية بسيطة لكن معدية، وتنتشر بين الأطفال على هيئة قرح في الفم وطفح جلدي على اليد والقدم، وفيما يلي سوف نوضح لك أعراض مرض اليد والقدم والفم وعلاجه.

ما هو فيروس اليد والقدم والفم؟

فيروس كوكساكي 16 هو الفيروس المسبب لمرض اليد والقدم والفم وينتمي هذا الفيروس إلى الفيروسات المعوية غير السنجابية، وقد تسبب أنواع أخرى من الفيروسات المعوية مرض اليد والقدم والفم.

اعراض مرض اليد والقدم والفم

يكون فيروس اليد والقدم والفم سبباً لظهور الأعراض التالية:

  • الحمى.
  • الإعياء.
  • إلتهاب الحلق.
  • ظهور بثور مؤلمة على اللسان، واللثة، والخدين من الداخل.
  • ظهور طفح جلدي على راحتي اليد وباطن القدم، لكن لا يسبب هذا الطفح الجلدي الحكة.
  • يظهر الطفح الجلدي باللون الأحمر أو الأبيض أو الرمادي.
  • هذا الطفح الجلدي يظهر على هيئة نتوءات صغيرة.
  • قد يحدث تهيج عند الأطفال الصغار.
  • يسبب الفيروس أيضاً فقدان الشهية.

أعراض مرض اليد والقدم والفم وانتشاره 

  • مرض اليد والقدم والفم يسبب ظهور بثور مؤلمة على الجلد، يختلف لون تلك البثور حسب لون بشرة الطفل المصاب.
  • تتراوح فترة حضانة من 3-6 أيام.
  • تظهر قرح مؤلمة في الفم والحلق بعد ظهور الحمى بيومين.
  • ثم يظهر بعدها الطفح الجلدي على اليد والقدم.
  • يصبح الطفل ناقل للعدوى بشكل أشرس خلال الأسبوع الأول من الإصابة، لكن الفيروس يظل كامناً داخل الجسم بعد انتهاء الأعراض لأسابيع يستطيع الطفل خلالها نقل العدوى.
  • يمكن للبالغين تقل العدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض.
  • يتوسع انتشار المرض خلال فصل الصيف أما في المناطق الاستوائية ينتشر المرض خلال فصل الشتاء.
مرض اليد والقدم والفم
أعراض مرض اليد والقدم والفم

أسباب مرض اليد والقدم والفم

تحدث الإصابة عندما ينتقل أحد الفيروسات المعوية مثل كوكساكي أو غيره من الفيروسات المعوية، ويمكن لهذه الفيروسات الانتقال من الشخص المصاب إلى آخر عبر السوائل والإفرازات التالية:

  • إفرازات الأنف.
  • اللعاب.
  • السوائل التي تخرج من البثور الموجودة على الجلد.
  • البراز.
  • الرذاذ الناتج عن السعال أو العطس.

عوامل الخطر للإصابة بالمرض

  • العمر هو عامل الخطر الأساسي، حيث يكون الأطفال الذين لا تزيد أعمارهم عن 5-7 سنوات أكثر عرضة للإصابة.
  • رغم أن المرض ينتشر بصورة كبيرة بين الأطفال إلا أنه يمكن أن يصيب أي شخص.
  • يعتقد أن الأطفال الأكبر سناً لديهم مناعة ضد المرض بسبب تكون أجسام مضادة داخل أجسامهم من تعرض سابق للمرض.

مضاعفات مرض اليد والقدم والفم 

في العادة يكون هذا المرض خفيفاً وينتج عنه مضاعفات بسيطة تتمثل فيما يلي:

  • يعد الجفاف أكثر مضاعفات هذا المرض شيوعاً.
  • يسبب هذا المرض أيضاً قرحاً مؤلمة في الفم والحلق.
  • إذا أصيب الطفل بجفاف شديد سوف يضطر الطبيب لإعطائه سوائل من خلال الوريد.

في بعض الأحيان النادرة ينتقل هذا المرض إلى الدماغ ويسبب عندها مضاعفات خطيرة، تشمل الآتي:

طرق الوقاية من فيروس اليد والقدم والفم

يمكن تقليل خطر الإصابة من خلال الالتزام بعدة إجراءات وتشمل الآتي:

  • الغسل المستمر لليدين.
    • يجب الالتزام بغسل اليدين لمدة 20 ثانية على الأقل.
    • غسل اليدين بعد استخدام الحمام.
    • الحرص على تنظيف اليدين بعد تغيير الحفاض.
    • يجب غسل اليدين تناول الطعام أو عند إعداده.
    • غسل اليدين بعد العطس، أو السعال، أو التمخط.
    • استخدام معقم لليدين عند الحاجة أو نقص الصابون.
  • تدريب الأطفال على عادات النظافة الصحية.
    • عليك تعليم الأطفال اتباع إرشادات النظافة الصحية.
    • علمهم كيف الالتزام بغسل اليدين بطريقة صحيحة.
    • علمهم ألا يضعوا أيديهم أو أي شيء آخر في أفواههم.
    • اشرح لهم سبب منعهم من ذلك.
  • تطهير الأسطح والأرضيات.
    • عليك الحرص على تنظيف أي أسطح مشتركة يستخدمها أشخاص غيرك قبل استعمالها.
    • قم بتعقيمها باستخدام محلول مخفف من الكلور والماء.
    • يجب أن تلتزم أماكن رعاية الأطفال بإجراءات النظافة والتعقيم الصارمة.
  • عدم مخالطة المصابين.

كيف يتم تشخيص المرض؟

يقوم الطبيب بتقييم الأعراض وتحديد ما إذا كانت عدوى الفم واليد والقدم أو عدوى فيروسية أخرى باستخدام عدة عوامل تشمل الأتي:

المحايد الاخباري
  • عمر الطفل.
  • الأعراض التي أصيب بها الطفل.
  • البثور على جلد الطفل.
  • قد يحتاج الطبيب أيضاً مسحة من الفم أو الحلق، أو عينة من البراز وإرسالها للتحليل ومعرفة الفيروس المسبب للمرض.

علاج فيروس اليد والقدم والفم للاطفال

  • ليس هناك علاج محدد لهذا المرض ولكن الأعراض تختفي في فترة زمنية من 7-10 أيام.
  • يمكن استخدام مخدر موضعي للفم يساعد في تخفيف آلام الفم الناتجة عن التقرحات والبثور.
  • يمكن أيضاً استخدام مسكنات ماعدا الأسبرين للأطفال، مثل:
    • مسكن الأسيتامينوفين الموجود في دواء “TYLENOL”.
    • مسكن الإيبوبروفين الموجود في دواء “Brufen”.

كيفية الاعتناء بالطفل خلال فترة المرض؟

يمكن استخدام بعض الأطعمة والمشروبات لتهدئة تهيج البثور، مثل:

  • يمكن مص الحلوى المثلجة أو قطع الثلج.
  • تناول الآيس كريم أيضاً قد يكون مفيداً.
  • تناول عصائر الفواكه المثلجة.
  • شرب الماء البارد.
  • المشروبات الدافئة مثل الشاي.
  • الابتعاد عن الأطعمة والمشروبات الحمضية.
  • تناول الأطعمة الطبية التي لا تحتاج إلى الكثير من المضغ.
  • المضمضة بالماء المالح الدافئ دون البلع يكون مفيداً إذا كان الطفل يستطيع القيام بذلك.
  • يمكن للطفل المضمضة عدة مرات في اليوم لتخفيف ألم التقرحات.

علاجات منزلية لمرض اليد والقدم والفم

  • زيت جوز الهند: يمكنه تخفيف الألم وعلاج الالتهابات والكفح الجلدي.
  • صودا الخبز: تستخدم في تقليل الحكة والالتهابات.
  • حمام الملح الإنجليزي: يحتوي الملح الإنجليزي على الماغنيسيوم الذي يعمل على تهدئة الطفح الجلدي.
  • حمام الشوفان: له العديد من الخصائص المعالجة للأمراض الجلدية ويمكن استخدامه عن طريق وضع كوب من الشوفان في حوض مليئ بالماء والجلوس فيه لبعض الوقت.
  • شاي جذر عرق السوس له خصائص مضادة للفيروسات ويتم شربه بعد غليه مع الماء.

هل تتكرر الإصابة بمرض اليد والقدم والفم؟

من النادر أن يصاب نفس الشخص بالمرض مرة أخرى حيث يقوم الجسم بتكوين أجسام مضادة للمرض.

ما الفرق بين مرض اليد والقدم والفم ومرض الحمى القلاعية؟

يصيب مرض الحمى القلاعية الماشية والأبقار ويحدث بسبب الإصابة بفيروس من عائلة Picornaviridae، أما مرض اليد والقدم والفم فيصيب الأطفال في الغالب ويحدث بسبب الإصابة بفيروس كوكساكي، ويختلف المرضان أيضاً في أعراضهما.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *