افضل انواع القوارير لحفظ الماء

افضل انواع القوارير لحفظ الماء

بدأ موسم المدارس الذي عادة ما تبحث في بدايته أغلب الأمهات عن افضل انواع القوارير لحفظ الماء لأطفالهن، فما هي قارورة المياه المثالية بالنسبة للأطفال، والتي تراعي معايير الجودة والصلاحية الطويلة.

افضل انواع القوارير

يبدأ حث الطفل على شرب المياه بالتدريج من خلال إقناعه بأهمية شرب المياه للصحة، ليتم بعدها اختيارنوع  زجاجة ماء مناسبة، والتي يمكن اختيارها من المواد التالية: البلاستيك، الفولاذ المقاوم للصدأ، الزجاج، الألومنيوم.

فما هي سلبيات ايجابيات هذه الأنواع،وأيهما أفضل للإستخدام اليومي؟

زجاجة البلاستيك: وزنها خفيف وسعرها رخيص، لكن هناك شكوك وتخوفات من نوع المادة الكيماوية التي صنعت منها.

وتتمثل خطورة مادة ppa الموجودة في البلاستيك على المدى الطويل  (التي تم منع استخدامها في معظم البلدان)، في التأثير على الخصوبة وسلوكيات الأطفال وفرط الحركة، واحتمالية الاصابة بمرض السكري وأمراض القلب والتأثير على الهرمونات، والاصابة بالسرطانات.

كما من الممكن ان تتسرب مادة الميكروبلاستيك الموجودة في البلاستيك، وهي مادة لا تُرى بالعين المجردة،  وتسبب الاصابة بتسمم البلاستيك في حال دخلت الى اجسامنا والى الدورة الدموية.

ومن الممكن أن يؤدي الإستخدام المتكرر للعبوات البلاستيكية، الى تسرب مواد كيميائية واختلاطها في الماء، خصوصاً عندما تتعرض للحرارة.

الفولاذ المقاوم للصدأ: تتميز بثقل وزنها وصلابتها التي يمكن ان تؤذي أسنان الطفل، وهي آمنة غذائياً وتحافظ عادة على المشروبات باردة او ساخنة، ومقاومة للتسرب. وعادة ما تستخدم تقنية اللايزر لصنع تلك القارورات، حيث يركز اللايزر على نقطة الفولاذ ويذوبها.

الزجاج: قد تنكسر القارورات الزجاجية في أي لحظة ويؤدي الزجاج المنكسر الى اذية الطفل، مع العلم ان الزجاج لا يسمح بتسريب اي مواد كيميائية الى المياه وليس له اضرار على الصحة.

افضل انواع القوارير الحافظ للحرارة والبرودة
افضل انواع القوارير الحافظ للحرارة والبرودة

الألومنيوم: هي قارورة مياه عصرية وقوية، يمكنها تحمل الضربات، أفضل أنواعها هي القارورات الخالية من مادة البيسفينول،  وزنها خفيف، وقابلة لإعادة التدوير.

ماذا أختار؟ 

تتنوع افضل انواع القوارير في الأسواق، وتختلف من حيث السعة والألوان والمواد المستخدمة في صناعتها، لكن تبقى رؤية الأم بإختيار القارورة التي تناسب طفلها هي الأساس، إضافة الى ضرورة الإنتباه الى خفة القارورة ومقدار المياه التي تستوعبه.

 

 

 

 

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *