أسباب اكتئاب ما بعد الولادة وطرق علاجه

أسباب اكتئاب ما بعد الولادة وطرق علاجه

اكتئاب ما بعد الولادة هو شعور الام  بالحزن واضطرابات نفسية مرتبطة في الأشهر الأولى بعد الولادة ويسمى ” القاتل الصامت للأمهات “.

تظهر  عادةً في الفترة ما بين  اليوم الأول  واليوم العاشر من الولادة، من المهم معرفة أنه يمكن للاكتئاب ما بعد الولادة أن يعاود الظهور في الحمل  التالي بنسبة 50% – 100% ،في هذا المقال سوف نستعرض أسباب اكتئاب مابعد الولادة والفئات الأكثر عرضة والعلاج.

الفئات الأكثر عرضة للاكتئاب ما بعد الولادة :

هناك عدد من الأشخاص هم الأكثر عرضه للإصابة بإكتئاب مابعد الولادة وهم كالتالي:

النساء التى تقل أعمارهن عن 20 عام اللواتي لم يحصلن على علاج طبي  ونفسي بشكل منتظم أثناء الحمل.

الأمهات  اللواتي لديهن أكثر من طفل.

الفتيات اللواتي لم يتلقين الدعم من الأهل في فترة المراهقة.

أعراض إكتئاب مابعد الولادة :

 الحالة المزاجية السيئة 

عدم المبالاة 

اضطرابات في النوم.

انفعالات زائدة وغير مبررة 

الكسل والخمول 

الشعور بالذنب.

الصداع.

أفكار سلبية وعدوانية  تجاه المولود الجديد وتحمل المسؤولية 

أفكار انتحارية في الحالات المتقدمة من الاكتئاب.

وايضا  الى جانب هذه الأعراض فقدان المتعة أو عدم الاهتمام بالأشياء التي اعتادت المرأة على الاستمتاع بها ، وتوالي الأفكار المخيفة، انعدام القيمة ولوم النفس، والحزن والبكاء بلا سبب ظاهري، والخوف المُبالغ فيه من الأمومة وعدم القدرة على النوم  لفترات طويلة، والأخطر أفكار لا يمكن إيقافها حول إيذاء النفس أو الطفل.

متى يكون الاكتئاب خطيراٌ؟

من الشائع أن تُعاني النساء في تلك الفترة من الاكتئاب ، وهي حالة تعاني منها 70% من الأمهات  وخاصة الجدد نتيجة  التغير المفاجئ في الهرمونات  ما بعد الولادة، لكنها حالة قصيرة لا تتعارض مع الأنشطة اليومية ولا تتطلَّب عناية طبية. قد تشمل أعراض هذه الحالة العاطفية البكاء بدون سبب  والأرق والقلق، وتستمر هذه الأعراض لمدة أسبوع أو اثنين  وتزول عموما من تلقاء نفسها  ولا تحتاج الى  علاج.

 لكن  هناك بعض النساء يُعانين من اضطرابات  أكثر خطورة، وهو ما يُطلَق عليه اسم “اكتئاب ما بعد الولادة”. وقد يستمر لأشهر أو أكثر، وفي هذه الحالة تستدع  الحصول على العلاج لكلٍّ من الأم والطفل، وتُشير الدراسات  إلى أن واحدة من كل سبع نساء تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة.

علاج اكتئاب مابعد الولادة:

يتم علاج حالة الاكتئاب ما بعد الولادة  من خلال الطبيب النفسي وأدوية الطب النفسي المختلفة، حيث يتم اختيار الدواء وفقًا للأعراض الجانبية، ويأخذ بعين الاعتبار اذا الأم مرضع أم لا.

 حيث ينصح الأطباء  بالبدء بنصف الجرعة المعتادة ثم زيادتها تدرجيًا، ويجب  الاستمرارية  في تناول الدواء لمدة 6 أشهر لمنع حصول الاكتئاب من جديد.

أيضا عند التعامل مع اكتئاب ما بعد الولادة يجب أن يكون هناك  دعم العائلة والأصدقاء وخاصة الزوج .

 الانضمام إلى مجموعة دعم الام والاستشارات الأسرية ، و التغذية الصحية السليمة وممارسة الرياضة بانتظام، والنوم عندما ينام الطفل، و تخصيص وقت الخروج إلى الحديقة  أو الترفيه و زيارة الأصدقاء. 

وختاما، يجب أن تخبري طبيبكِ عندما تخططين للحمل أو خلال الحمل، يمكن لطبيبكِ مراقبتكِ عن قرب لملاحظة ظهور أي علامات أو أعراض للاكتئاب مابعد الولادة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *