اكتشاف الذات طبقا لنافذة جوهاري

نافذة جوهاري هي مصفوفة تحتوي على أربعة مناطق صُممت بواسطة عالما النفس الأمريكيان جوزي لافت وهاري إنجهام بغرض اكتشاف الذات وتحليل الشخصية، وفهم علاقة الفرد مع الآخرين.

وتعد نافذة جوهاري أداة قيّمة تساعد الفرد على التطوير الذاتي وتحسين شخصيته انطلاقا من فهمه للعلاقة التي تربط المناطق الأربع في مدى تأثيرهن على شخصيته وتواصله مع الآخرين.

المنطقة المفتوحة

وهي تمثل الواجهة الاجتماعية التي يعرضها الفرد أمام الآخرين، حيث أن في هذه المنطقة تجتمع الأشياء التي تخص شخصية الفرد ويتشارك الآخرين معه في معرفتها، وتتمثل بقدراته ومهاراته وسلوكياته، و كذلك توجهاته السياسية ووضعه الاجتماعي والمادي ومعلوماته الخاصة. وتزيد مساحة هذه المنطقة عند ممارسة التعبير الذاتي أمام الآخرين، وأيضا عند إنشاء روابط اجتماعية وإيجاد نقاط أخرى يشترك الفرد فيها مع الآخرين.

المنطقة العمياء

وهي المنطقة التي يجهل عنها الفرد الأشياء التي تُمثل شخصيته ولكن الآخرين يعلمونها عنه. وتقل مساحة هذه المنطقة عندما يبدأ الفرد بإدراك الأشياء التي كان يجهلها عن شخصيته بواسطة تقييمات الآخرين لها.

المنطقة الخفية

تحتوي هذه المنطقة على أشياء يعلمها الفرد عن شخصيته ولا يرغب من الآخرين أن يعلموا عنها شيئاً، وتتمثل بنواياه ونوازعه وتوجهاته، عيوبه والمشاعر المكبوته، شكوكه ومخاوفه، ماضيه ونقاط ضعفه ووضعه الاجتماعي والمادي. وتزيد مساحة هذه المنطقة عندما تقل مساحة المنطقة المفتوحة لديه، والعكس كذلك؛ لأن العلاقة التي تربط بينهما هي علاقة عكسية. وما يجعل من المنطقة الخفية تزداد مساحة هو الانكفاء على الذات والكبت.

المنطقة المجهولة

تشير إلى الأشياء المجهولة التي تمثل شخصية الفرد ولكنه يجهلها هو والآخرون عنها. كأن تتوفر مثلاً لدى شخصية الفرد ملكات ومهارات وإمكانيات فائقة جداً، لكنها لم تكتشف بعد. وتقل مساحة هذه المنطقة عندما يقرر الفرد الخوض في تجارب شخصية جديدة، وممارسة التعلم الذاتي.

فائدة نافذة جوهاري

تساعد نافذة جوهاري الفرد على اكتشافه ذاته ونقاط قوته وضعفه من زوايا متعددة، وبناء على ذلك يمكن قياس وعيه، وإدراك ملكاته الإبداعية واستغلالها لتطوير شخصيته وتحسين أدائه المهني، وأيضا تصحيح ومعالجة ثغرات شخصيته.

كما تُفيد أيضا في بناء فريق متكامل، بحيث يساعد على توزيع أدوار أعضاء الفريق حسبما يتناسب مع قدراتهم ومهاراتهم الشخصية.

كيفية إنشاء نافذة جوهاري؟

لإنشاء نافذة جوهاري فالأمر في غاية البساطة، وذلك من خلال اتباع خطوات بسيطة، بعد أن تقوم بإنشاء نافذة متعلقة بك تتضمن أربع مناطق مكتوبة عليها المسميات الأربع للمناطق كما في نافذة جوهاري:

١- اكتب الصفات التي ترى أنها تعبر عن ذاتك، وحدد أسباب اختيارك لتلك الصفات إن أمكن لك.

٢- اطلب من آخرين مختلفين من الذين تعرفهم وتحسبهم من أهل الوعي أن يذكروا لك الصفات التي يروها فيك، مع ذكر الأسباب.

٣ – اجمع الصفات كلها، فإن وجدت صفة أنت ذكرتها في الخطوة الأولى وقد ذكرها الآخرين أيضاً مع وجود تشابه للأسباب المذكورة، ضعها في المنطقة المفتوحة.

٤- ضع تلك الصفات التي تجهلها في نفسك ويراها الآخرين فيك في المنطقة العمياء.

٥- ثم قم بإكمال الجزء المتعلق بالمنطقة الخفية، وذلك بوضع الصفات التي ترى أنها تعبر عن ذاتك ويجهلها الآخرون عنك.

٦- الآن اكتملت ثلاث مناطق، والمتبقي لديك منطقة واحدة ألا وهي المنطقة المجهولة. خمن الأعمال التي ترى أنك من الممكن أن تجيدها أو تشعر أنك تستهويها. وأيضا مارس التجارب التي تراها مناسبة لك.

٧- بعد فترة من الزمن من خوضك لتلك التجارب الجديدة قم بإعادة إنشاء نافذة جوهاري أخرى بنفس الطريقة، سترى أنك بدأت تكتشف صفات جديدة في نفسك لم تكتشفها من قبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *