اكتشف الفرق بين الطابعة الليزر والحبر واختر الأفضل

اكتشف الفرق بين الطابعة الليزر والحبر واختر الأفضل

هل ترغب في شراء طابعة جديدة ولكنك لا تعرف ما هو النوع الذي يناسبك؟ في هذا المقال، سنقدم لك معلومات مفصلة وسهلة حول الفرق بين الطابعة الليزر والحبر

. تعرف على المزايا والعيوب لكل نوع، واختر الأفضل لتلبية احتياجاتك؛ فاحرص على قراءته قبل الشراء، وتمتع بأفضل تجربة طباعة ممكنة.

ما الفرق بين الطابعة الليزر والحبر؟

الفرق بين الطابعة الليزر والحبر

الطابعة النافثة للحبر وطابعة الليزر هما نوعان شائعان من الطابعات، تتنافس في السوق كطريقتين للطباعة المنزلية والتعليم المدمج والأعمال الرقمية والكورسات الاون لاين، ولكن هناك بعض الفروق الرئيسية بينهما:

نوعية الحبر

  • تتميز الطابعات النافثة للحبر بأنها تستخدم خراطيش حبر تحتوي على حبر سائل يتم تسخينه ورشه على الورقة المطلوبة. ويتم ضخ الحبر من الخرطوشة عن طريق فوهات صغيرة على رأس الخرطوشة، والتي ترش الحبر على الورقة بشكل دقيق.
  • بينما تستخدم طابعة الليزر خرطوشة حبر جاف يحتوي على مسحوق الحبر الذي يتم تسخينه عن طريق الليزر لإنتاج الصورة على الورقة.

طريقة الطباعة

  • في الطابعة النافثة للحبر تتم بطريقة تدفقية، حيث يتم رش الحبر السائل على الورقة بطريقة دقيقة لتشكيل الأحرف والصور.
  • بينما في الطابعة الليزر، يتم تسخين التونر الموجود في الخرطوشة بواسطة الليزر لتشكيل الأحرف والصور على الورقة، ويتم تثبيتها على الورقة باستخدام الحرارة، وهو الفرق بين الطابعه بالليزر والحبر.

مقارنة بين طابعة الليزر والحبر

منذ بداية التعليم الالكتروني؛ أصبحت الطابعات أحد الأجهزة الأساسية التي تستخدمها الكثير من الأفراد في المنازل والمكاتب. وظهور الكثير من الوظائف الاونلاين التي تحتاج الى طباعة مستندات وطباعة الكتب الالكترونية. وهنا سنكتشف الفرق بين طابعة الليزر والحبر من حيث الاستخدام والأداء.

مميزات وعيوب الطابعة الليزر والحبر

الفرق بين الطابعة الليزر والحبر

تتأثر أسعار الطابعات بمفهومي العرض والطلب عليها. فعندما يكون هناك طلب كبير على الطابعة الليزر أو الحبر، فمن المرجح أن يرتفع سعرها. وبالمثل، إذا كان العرض كبيراً والطلب ضعيفاً، فمن المرجح أن تنخفض الأسعار. لذلك، من المهم للمستهلكين فهم مميزات وعيوب كل نوع من الطابعات قبل اتخاذ القرار النهائي بشأن الشراء.

 من مميزات طابعة الليزر “Laser Printer”

  • سرعة الطباعة العالية، حيث تستطيع طابعة الليزر طباعة صفحات أسرع بكثير من طابعات الحبر، تصل إلى آلاف الصفحات في الساعة.
  • تعمل بتقنية الحرارة، مما يجعلها تعمل بشكل أكثر دقة ووضوحاً من الطابعات الحبرية.
  • توفر الطباعة بأحبار تدوم طويلاً، ولا تحتاج إلى استبدال الحبر بشكل متكرر.
  • يمكن استخدامها للطباعة على مجموعة واسعة من المواد بما في ذلك الورق والأفلام الشفافة والملصقات والأظرف والبطاقات.
  • تكلفة الحبر في الطابعة الليزرية أقل من الحبرية على المدى الطويل.
  • تستخدم في طباعة المستندات الرسمية والوثائق الهامة ورسائل الماجستير بسبب جودة الطباعة العالية والمتانة العالية للحبر المستخدم.

 من عيوب طابعة الليزر “Laser Printer”

  • تحتاج إلى وقت للتسخين قبل البدء في الطباعة.
  • تكلفة الشراء والصيانة والتشغيل تعد أعلى من الطابعات الحبرية؛ ولهذا يظهر الفرق بين الطابعة الليزر والحبر.
  • عند نفاد الحبر، حتى إذا كان لا يزال يحتوي على كمية من الحبر”Cartridge” تحتاج إلى تغيير الكرتشر.
  • قد يحتاج البعض إلى مساحة أكبر لوضعها بسبب حجمها الكبير.
  • يمكن أن تنتج عنها رائحة كريهة وتسبب التلوث الضوضائي.
  • يمكن أن تكون عرضة للقرصنة أو الاختراق، خاصةً إذا تم توصيلها بشبكة الإنترنت.
  • يمكن للشركات الكبيرة أن تستخدم الطابعات الليزر المتقدمة التي تتوفر فيها تقنيات حديثة للأمان والحماية من الهجمات الإلكترونية والقرصنة، ولكن قد يتطلب ذلك تكاليف إضافية.

مميزات طابعة الحبر “Inkjet Printer”

  • حجمها أصغر من حجم طابعة الليزر مما يجعلها مناسبة للمساحات الصغيرة.
  • تستخدم الأحبار السائلة التي تعطي ألواناً أكثر وضوحاً وحيوية.
  • سعر الشراء يكون أرخص بكثير من طابعات الليزر.
  • تتيح طابعة الحبر إمكانية طباعة الصور بجودة عالية.
  • تعتبر طابعات الحبر أكثر هدوءًا وأقل ضجيجًا من طابعات الليزر، ولا تصدر رائحة كريهة خلال الطباعة.
  • يمكن توصيل طابعة الحبر بأجهزة متعددة، مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، بسهولة.
  • يمكنها طباعة على أنواع مختلفة من الورق، بما في ذلك الورق اللامع والورق المقوى.

عيوب طابعة الحبر “Inkjet Printer”

  • ارتفاع تكلفة استبدال خراطيش الحبر، بالمقارنة مع طابعات الليزر.
  • يمكن أن يجف الحبر في رأس الطباعة إذا لم يتم استخدام الطابعة بانتظام.
  • قد تكون بعض الطابعات الحبرية بطيئة في الطباعة.
  • يمكن أن يتسبب استخدام أنواع الورق غير المناسبة في تلف رأس الطباعة.
  • قد تستهلك كميات كبيرة من الحبر أثناء الطباعة على ورق ذي جودة عالية أو على ورق عادي غير مغطى.
  • قد تتسبب ببعض التداخلات اللونية، حيث يمكن أن تتداخل أحبار مختلفة مع بعضها البعض لإنتاج لون غير مرغوب فيه.

يجب عدم الاهتمام بالعيوب فقط بل يجب مراعاتها لمعرفة الفرق بين الطابعة الليزر والحبر، ومن ثم اختيار الطابعة المناسبة للاحتياجات المحددة قبل اتخاذ قرار الشراء.

 

 

 

 

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *